أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

رئيس حزب الوفد لمرسي: مستشاروك ليسوا رجال دولة والمصالحة الوطنية المخرج لإنقاذ مصر


 محمد حنفى:

أرسل الدكتور السيد البدوى، رئيس حزب الوفد، رسالة إلى الرئيس محمد مرسى تعقيبا على حكم محكمة الاستئناف ببطلان قرار الرئيس بعزل النائب العام المستشار عبد المجيد محمود.
 
 
 السيد البدوى
وقال البدوى فى رسالته: أثبتت أحكام القضاء المتتالية ضد قرارات رئيس الجمهورية بدءاً من قرار عودة مجلس الشعب المنحل مروراً بقرار عزل النائب العام السابق، وانتهاء بقرار دعوة الناخبين لانتخاب مجلس نواب جديد.

 وأضاف البدوى فى رسالته أثبتت تلك الأحكام أن معاونى الرئيس ومستشاريه ليسوا رجال دولة وليسوا على مستوى إدارة دولة بحجم مصر وثقلها, مشيرا إلى أن مؤسسة الرئاسة والحكومة فى مصر أكبر من أن يحكمها فصيل واحد يحتكر كل مواقع الحكم والمشورة والتوجيه.

 وتابع رئيس الوفد من غير المقبول أن نختزل اختيار كفاءات الحكم فى أهل الثقة فى جماعة لا يتجاوز عدد أعضائها 1% من سكان مصر ولا نستفيد بأهل الخبرة من بين 90 مليون مصرى, مشيرا إلى أن المصريين اختاروا رئيساً كى يحكم مصر بكل فئاتها وانتماءاتها وطوائفها ولم يختر حاكماً لجماعة أو فصيل.

 وقال بعد مضى تسعة أشهر وجدنا أنفسنا أمام أزمة تهدد كيان الدولة المصرية.. أزمة حكم وأزمة ثقة وفرقة وانقسام وتربص وتصيد من كل طرف تجاه الآخر.. وجدنا أنفسنا أمام شعب غاضب تملكه اليأس والإحباط وفقدان الأمل فى المستقبل، وهذا هو الخطر الحقيقى الذى ينبغى علينا جميعاً أن نواجهه قبل أن تتعرض الدولة للسقوط.

 وأكد أن المصالحة الوطنية الشاملة الحل الوحيد من أجل إنقاذ الوطن سياسياً واقتصادياً وأمنياً واجتماعياً، ولإيقاف نزيف الدم المصرى الطاهر أياً كان انتماؤه السياسى أو الفكرى والعقائدى وإزالة أسباب الغضب والاحتقان التى تمكنت من المصريين بشكل غير مسبوق.. وهذا لايمكن أن يتحقق فى ظل أزمة الثقة والعناد المتبادل, مطالبا بإعادة الهيبة والاعتبار لقضاء مصر العظيم وإزالة كل آثار العدوان على استقلاله وتحقيق العدالة الانتقالية التى تضمن القصاص والمحاسبة والاعتراف بحقوق الضحايا وتقوى سيادة القانون.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة