سيـــاســة

رئاسة الجمهورية تصدر بيانًا بنشاط مرسى فى جنوب أفريقيا


 ا ش ا

أصدرت رئاسة الجمهورية بيانا مساء أمس عن نشاط الرئيس محمد مرسى فى جنوب أفريقيا، حيث يشارك فى اجتماع رؤساء دول مبادرة "نيباد" للبنية التحتية فى أفريقيا، ومنتدى رؤساء دول تجمع "بريكس".
 
 
محمد مرسى 
وذكر البيان أن الرئيس مرسى ألقى كلمة أمام الاجتماع مع دول "بريكس" أكد فيها أن مشاركة مصر فى هذا الاجتماع تكتسب أهمية خاصة تنبع من رغبتها الأكيدة واقتناعها بضرورة المشاركة الفعالة فى جهود تنمية القارة الأفريقية، وفى دعم التعاون بينها وبين تجمع "بريكس"، الأمر الذى يعبر عن عزم مصر بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير فى استعادة موقعها فى قلب قارتها وتطوير علاقاتها مع التجمعات الاقتصادية المهمة فى العالم.
 
وأضاف البيان إنه سبق هذا الاجتماع لقاء تنسيقى مع رؤساء المجموعة الأفريقية (16دولة)، شارك فيه الرئيس مرسى حيث دعا قادة ورؤساء الدول الأفريقية لإيـلاء أقصى درجات الاهتمام بقضية التنمية فى أفريقيا، وللارتقاء بمستوى معيشة المواطن الأفريقى، مؤكداً أن ذلك يستوجب تعميق العمل المشترك من خلال إعمال مفهوم "الشراكة الإستراتيجية الجديدة" للتوصل إلى حلول مشتركة للتحديات التى تواجه دول القارة الأفريقية وصولاً إلى التنمية
المستدامة اقتصادياً واجتماعياً وعلمياً.
 
وفى إطار حرص الرئيس مرسى على الاهتمام بالتواصل مع دول القارة الأفريقية، والتأكيد على اهتمام مصر بأفريقيا، استضاف حفل غداء للقادة الأفارقة، حضره رؤساء دول السنغال، وبنين، وساحل العاج، وغينيا، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقى، ورئيس وزراء أثيوبيا، ورئيس مجلس الأمة الجزائرى، حيث أكد الرئيس مرسى أن التعاون الثنائى بين دول القارة الأفريقية يعد إحدى الركائز الأساسية لتحقيق التنمية فى أفريقيا، وأن التواصل بين مختلف دول وأقاليم القارة وتسهيل حركة الأفراد والسلع سوف يعزز حركة التجارة البينية الأفريقية، ويحقق التكامل الاقتصادى بين دولها.
 
وشدد الرئيس مرسى على أن مصر كانت وستظل على يقين بالقدرات والمقومات العظيمة التى تمتلكها القارة الأفريقية، وأن العمل مع الشركاء هو الخيار الأجدى لإطلاق هذه القدرات وتلبية التطلعات المشتركة للشعوب الأفريقية.
 
من ناحية أخرى، أجرى الرئيس مرسى عدداً من اللقاءات الثنائية شملت لقاء مع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، حيث أكد الرئيس مرسى اهتمام مصر بدعم وتطوير العلاقات الثنائية، خاصة فيما يتعلق بجذب المزيد من الاستثمارات الروسية إلى مصر، وتحديداً فى القطاعات التى تحظى فيها روسيا بميزة نسبية كالصناعات الهندسية والطائرات والبتروكيماويات، فضلاً عن تأكيد اهتمام مصر بالسياحة القادمة من روسيا.
 
كما التقى الرئيس مرسى ونظيره الصينى جين بينج، حيث تناول اللقاء سبل زيادة حجم الاستثمارات الصينية فى مصر، وتوسيع نطاق التعاون الثنائى بما يتناسب وخصوصية العلاقة بين البلدين.

وشملت مقابلات رئيس الجمهورية أيضاً لقاء مع السيدة ديلما روسيف رئيسة البرازيل، حيث ناقش الطرفان عدداً من المقترحات للتعاون الثنائى بين البلدين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة