أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الأزمة المالية فى أوروبا تحصد أرواحاً وتشيع الاكتئاب



سكاى نيوز:

ذكرت مصادر طبية في بروكسل أمس أن اتساع نطاق الأزمة المالية ينعكس بصورة سلبية علي المجتمعات الأوروبية بدرجات مختلفة، حيث بدأت تداعيات هذه الأزمة في حصد الأرواح، مع تزايد حالات الانتحار والأمراض المعدية وتفشي علامات الاكتئاب في أوساط أعداد ضخمة من المواطنين، وإن كان الساسة لا يعترفون بالمشكلة ولا يواجهونها كما ينبغي، حسبما قال خبراء في قطاع الصحة.


 
وهناك اعتقاد بأن التخفيضات الكبيرة في الميزانيات وارتفاع معدلات البطالة، وانخفاض الدخول يعني أن باستطاعة عدد أقل من الناس زيارة الطبيب أو شراء الدواء، وهو ما يمثل في رأي مراقبين علامة استفهام كبيرة بالنسبة لدول تصنف عادة في عداد الدول الصناعية الغنية.

وتأتي هذه النتيجة، التي تشير إلي ازدياد حالات الانتحار في أوساط أعداد أكبر ممن ينتمون إلي الشرائح الدنيا من الطبقة الوسطي، لتشكل مفاجئة إزاء ما حدث منذ عام 2007 من انخفاض طويل الأمد في معدلات الانتحار أوروبياً، كما تقترن هذه النتيجة بحالات انتشار مزعجة لفيروس نقص المناعة المكتسبة وانتشار الملاريا في دولة مثل اليونان التي تمر منذ عامين بأزمة مالية حادة، وذلك وفق تحليل رئيسي لمنظمة الصحة الأوروبية في دورية (لانست).

ويرى الباحثون أن مواجهة هذه التهديدات تتطلب خطط حماية اجتماعية قوية. لكن إجراءات التقشف التي فرضت بعد سلسلة من الأزمات في جنوب أوروبا -وكان آخرها في قبرص- مزقت شبكات الأمان.

وقال الباحث مارتن ماكي، الذي أشرف على التحليل من المرصد الأوروبي لنظم وسياسات الصحة، إن "هناك مشكلة واضحة تترتب علي تفاقم التداعيات الصحية والنفسية للأزمة المالية التي تفرض نفسها علي العديد من الدول الأوروبية، في الوقت الذي ينكر المسؤولون هذه الآثار الصحية السلبية الناجمة عن الأزمة على الرغم من وضوحها الشديد".

وقال ماكي إن فشل الحكومات الأوروبية والمفوضية الأوروبية في مواجهة الآثار الصحية المترتبة على سياساتها تذكر بارتباك السياسات الرسمية إزاء المخاطر الجسيمة التي تسببت فيها صناعة التبغ لسنوات طويلة خلال عقدي الثمانينيات والتسعينيات، دونما مواجهة حقيقية لهذه المخاطر من جانب الحكومات.

وفي المقابل، تشير حالة أيسلندا إلى وجود بديل، فرغم الأزمة المالية العميقة، رفضت هذه البلاد التقشف في أعقاب استفتاء شعبي، وواصلت بدلا من ذلك الاستثمار في نظام الرعاية الاجتماعية. ونتيجة لذلك، خلص الباحثون إلى أنه لم تحدث آثار سلبية تذكر في أيسلندا على الصحة العامة منذ بداية الأزمة. وعاد اقتصاد أيسلندا الآن إلى النمو وإن كان الانتعاش غير مستقر ولا يزال التضخم مرتفعا.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة