سيـــاســة

أزمة‮ »‬الشروق‮« ‬ــ‮ »‬المصري اليوم‮« ‬تجدد التساؤلات حول أخلاقيات المهنة


شيرين راغب

تساؤلات حول مبدأ المحافظة علي الملكية الفكرية و معايير الالتزام بأخلاقيات مهنة الصحافة أثارتها واقعة نشر جريدة »المصري اليوم« لقصيدة الشاعر فاروق جويدة »هذا عتاب الاحباب« في طبعتها الثانية يوم الاثنين الماضي رغم نشرها بجريدة »الشروق« في الطبعة الاولي من نفس اليوم باعتبارها حقاً حصرياً لها، وهو ما اعتبرته »الشروق« ــ وفق توصيفها ــ سطوا علي القصيدة، يخالف اخلاقيات المهنة و يتعارض مع نصوص قانون الملكية الفكرية.


وعلي اثر ذلك أعلنت »الشروق« أنها شرعت بالفعل في اتخاذ جميع الاجراءات القانونية اللازمة لحفظ حقوقها في النشر.

»أرسلنا انذاراً قضائياً لجريدة »المصري اليوم«، وقمنا بتحرير محضر حتي يتثني للنيابة العامة اتخاذ الاجراءات الجنائية حيال تلك المخالفة القانونية«.

هكذا بدأ حسام لطفي، المستشار القانوني لدار الشروق حديثه لـ»المال«، موضحاً ان جريدة »الشروق« سوف تطرق جميع الابواب القانونية للمطالبة بالتعويض المادي مع اتخاذ جميع الاجراءات القانونية التي قد تصل الي حد المطالبة باغلاق جريدة »المصري اليوم« نتيجة ارتكابها مخالفة قانونية.

وعلي الصعيد المهني اعلن لطفي ان »الشروق« بصدد تقديم شكوي رسمية الي نقابة الصحفيين ضد »المصري اليوم« لمخالفتها اخلاقيات المهنة بنشر قصيدة الشاعر فاروق جويدة رغم ان برنامج العاشرة مساءً قد نوه مساء يوم الاحد الماضي عن نشر »الشروق« قصيدة جويدة في عددها الصادر يوم الاثنين الماضي، ولكن »المصري اليوم« نشرت القصيدة في طبعتها الثانية دون تنويه عن نشرها في »الشروق«، مؤكداً ان نشر »المصري اليوم« لهذه القصيدة دون اخذ موافقة كتابية من صاحبها يعد مخالفة قانونية لحقوق الملكية الفكرية.

وعلق لطفي علي رد »المصري اليوم« بانها نقلت القصيدة عن برنامج »العاشرة مساء« بأنه لا يجوز تداول الموضوعات ذات الصبغة الثقافية مثل القصائد والمقالات الفكرية الا بموافقات مكتوبة من أصحابها أو المسئول عن نشرها وذلك لأنها تعد مصنفا فنيا بحكم القانون، وأكد ان دار الشروق هي الناشر الوحيد لجويدة منذ عام2000 ، وبالتالي كان من المفترض ان تحصل »المصري اليوم« علي إذن كتابي من دار »الشروق« لنشر القصيدة.

ومن جانبه، اوضح سيد ابو زيد، المستشار القانوني لنقابة الصحفيين، انه في حال لجوء »الشروق« للنقابة وتقديمها شكوي لنقيب الصحفيين فان تلك الشكوي تعرض علي مجلس النقابة الذي يبت في الأمر إذا كان ستتم احالة المشكلة الي لجنة التحقيق بالنقابة ليتم النظر فيها بناء علي ميثاق الشرف الصحفي والالتزامات المهنية، و ذلك رغم ان نقابة الصحفيين تختص بشئون افراد وليست مؤسسات، ولكنها سوف تعمل جاهدة علي احتواء تلك الأزمة المهنية.

أما علي الجانب القانوني، فقد أشار أبو زيد إلي أن القانون يكفل »للشروق« اقامة دعوي قضائية للمطالبة بحق الجريدة تجاه اعتداء »المصري اليوم« علي حقوق ملكيتها الفكرية لقصيدة الشاعر فاروق جويدة، و يتم النظر في تلك الدعاوي امام المحاكم الاقتصادية والمطالبة بالتعويضات المادية، مؤكداً ان المجلس الاعلي للصحافة هو المختص بوقف ترخيص الصحف باعتباره المسئول عن اصدارها.

وعلي الجانب الآخر، أشار نجاد البرعي، المستشار القانوني لجريدة »المصري اليوم«، الي انه إذا كان ما تردده جريدة »الشروق« من أن الشاعر فاروق جويدة قد وقع عقداً حصرياً لدار الشروق بنشر القصيدة هو أمر حقيقي فكيف اذا تم عرض القصيدة علي شاشة التليفزيون والبرامج الفضائية و نشرت علي مواقع الانترنت، خاصة الموقع الاجتماعي »الفيس بوك«.

ورفض البرعي ان يعلق علي أي إجراء قانوني اتخذته الشروق موضحاً ان رد »المصري اليوم« سوف يكون أمام القضاء، متوقعاً أن يتم حل الأزمة ودياً قبل دخولها ساحات القضاء.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة