أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

«النقل النهرى» تـؤسس 3 شركات تابعة وتجتمع مع وفد صينى لبحث فرص الشراكة


 
  سامى عبدالله
تخطط هيئة النقل النهرى لتأسيس 3 شركات استثمارية خلال الفترة المقبلة لإدارة مشروعات الهيئة من خلال الدخول فى شراكة مع القطاع الخاص بعد أن اتفقت الهيئة مع وحدة الشراكة مع القطاع الخاص التابعة لوزارة المالية على إدراج مشروعات الشركة ضمن المشروعات التى سيتم الترويج لها قريبا، على أن تبدأ بطرح 4 موانئ.

وتجتمع الهيئة خلال الشهر الحالى مع وفد اقتصادى من كبرى الشركات الصينية لاستعراض الفرص الاستثمارية المتاحة لديها بالتزامن مع الانتهاء من إعداد مخطط فرص استغلال الأراضى التابعة لها.

حوار : يوسف مجدى

قال اللواء سامى عبدالله، رئيس هيئة النقل النهرى فى حوار مع «المال»، إن الهيئة حصلت على موافقة من وزارة النقل على طرح مشروعات الموانئ التابعة لها بنظام الشراكة مع القطاع الخاص، مشيراً إلى أن الهيئة بدأت خلال الفترة القليلة الماضية إجراءات لتأسيس 3 شركات جديدة لتولى إدارة الأصول المملوكة للهيئة.

وأضاف أن الهيئة اجتمعت مؤخراً مع وحدة الشراكة مع القطاع الخاص التابعة لوزارة المالية لاستعراض فرص الاستثمار والمشروعات المتاحة لدى الهيئة وتم الاتفاق على وضع تلك المشروعات على أجندة أولويات الوحدة خلال الفترة المقبلة.

ولفت الى أن أبرز المشروعات التى سيتم طرحها 4 موانئ فى محافظات الشرقية وأسيوط وسوهاج وقنا بمساحات تتراوح ما بين 15و34 فدان بعد توقف دام لأكثر من 5 أعوام عن طرح أى مشروعات جديدة بالقطاع، مشيراً إلى ان الهيئة سيقتصر دورها عند توفير البنية التحتية اللازمة للمشروعات ممثلة فى المرافق والأراضى.

وقال سامى إن الهيئة بدأت مؤخراً حصر محفظة الأصول التابعة لها بهدف زيادة حجم الموارد التى تحققها، مشيراً إلى أن الهيئة لجأت إلى وزارة الداخلية وأجهزة المدن لإخلاء ميناء «إثر النبى» بعد أن قام الباعة الجائلون بالسيطرة عليه.

وأضاف أن الهيئة تعكف حالياً على حصر جميع الأراضى المملوكة لها فى ظل محدودية الموارد المالية المخصصة لها والتى لا تتجاوز الـ152 مليون جنيه خلال العام المالى الحالى 2013/2012.

وقال إن الهيئة تعكف حالياً على استغلال المنح التى حصلت عليها بموجب الاتفاقيات الدولية منها 1.2 مليون يورو من هولندا لتطوير معهد النقل النهرى وتم انفاق نحو 700 ألف جنيه متوقعا ان يتم افتتاح المعهد خلال الشهر الحالى لاستقبال نحو 50 ألف طالب، مشيرا إلى الدخول فى مفاوضات جديدة مع الاتحاد الأوروبى عبر وزارة التعاون الدولى للحصول على منح أخرى.

ولفت عبدالله إلى أن الهيئة تسعى خلال الفترة المقبلة إلى استقطاب العديد من علامات الملاحة التجارية بأسعار مخفضة تقل عن أسعار العلامات التجارية التى يتم بيعها فى أوروبا بأكثر من 60 ألف جنيه.

وتابع: إن الهيئة تسعى خلال الـ5 سنوات المقبلة رفع حجم المنقول عبر النقل النهرى إلى %5 من إجمالى المنقول من البضائع داخليا بما يعادل 10 ملايين طن سنويا من خلال إلزام جميع الجهات الحكومية بنقل جزء من بضائعها عبر المجرى النهرى.

أشار إلى أن الهيئة اجتمعت خلال الفترة القليلة مع وزارة التموين و تم الاتفاق على مضاعفة الكميات المنقولة من 5 آلاف طن أسبوعياً إلى 10 آلاف طن مضيفاً أن الهيئة تسعى لعقد إجتماعات مماثلة مع شركات الأسمنت.

وتابع: إن الهيئة نقلت 2 مليون طن بضائع خلال 2012، مؤكدا أنها تستهدف الوصول الى 4 ملايين طن بما يمثل تراجعاً بنسبة %27 مقارنة بالعام الماضى بعد قرار وزارة البترول بمنع نقل المواد البترولية و المواد الخطرة عبر النيل على أثر تعرض إحدى البارجات التابعة للقوات المسلحة للغرق، مما عرض المجرى للتلوث منذ ما يقرب من عامين، متوقعا رجوع نقل المواد البترولية خلال الفترة المقبلة بعد مناشدة وزارة البترول بقدرة الشركات العاملة فى المجرى النهرى بـتأمين البارجات.

ولفت الى تعاقد الشركة الوطنية للنقل النهرى على تصنيع 4 بارجات لنقل المواد البترولية خلال الفترة المقبلة.

ورداً على أسباب ارتفاع معدلات المراكب النيلية خلال الفترة الماضية عول عبدالله ذلك الى غياب الرقابة الأمنية من قبل جهاز الشرطة فى التفتيش على تراخيص المعديات علاوة على وقوع الأخطاء البشرية متمركزة فى نقل أعداد تفوق القدرة الاستعابية للمعديات والمراكب مما ساهم فى غرقها.

واشتكى عبدالله من تعرض عدد كبير من العلامات الملاحية للسرقات التى وصلت إلى %60 عبر الخط الملاحى بين القاهرة أسوان نتيجة تراجع الحالة الأمنية بشكل كبير عقب احداث ثورة يناير الماضى، مشيراً إلى أن خسائر تلك السرقات قدرت بنحو 12 مليون جنيه

ولفت الى اتجاه الهيئة لاستبدال العلامات الملاحية فى المجرى النهرى بنظام التتبع الالكترونى للحد من السرقات، مشيرا الى التنسيق مع شرطة البيئة والمسطحات لتنشيط المنطقة بشكل مستمر لتجنبها.

وأكد استمرار الهيئة فى إجراء خطط تطهير المجرى النهرى لتسهيل عملية النقل السياحى مشيراً إلى انه تم التعاقد مع 6 شركات خلال العام الحالى لإجراء عمليات تطهير المجرى النهرى بقيمه 80 مليون جنيه.

وكشف عبدالله عن تلقى عرض من الاتحاد الاوروبى بشأن تمويل مشروع تطهير المجرى النهرى عبر أجهزة حديثة منوها الى أن العرض يجرى التفاوض بشأنه رافضا الافصاح عن قيمة المنحة خلال الوقت الراهن، موضحا أنها تشمل إجراء دراسة لعمليات تطهير المجرى النهرى.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة