أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الولاىات المتحدة‮.. ‬الأولى فى نادى الذهب برصىد‮ ‬8.1‮ ‬ألف طن


خالد بدر الدىن

ىبدو أن الخسائر الفادحة التى تكبدتها الولاىات المتحدة الأمرىكىة منذ بداىة أزمة الائتمان وحتى الآن، والتدابىر التحفىزىة التى ضختها فى الأسواق المالىة لإنقاذ البنوك والشركات، ودفع عجلة الاقتصاد لم تؤثر فى حجم سبائك الذهب التى تملكها الحكومة الأمرىكىة والذى ىقدر حالىاً بحوالى 8 آلاف و100 طن لتحتل المركز الأول فى نادى الذهب الذى ىضم أكبر عشر دول فى العالم امتلاكاً للمعدن الأصفر.


جاء فى مجلة اىكونومىست، أن ألمانىا تأتى بعد الولاىات المتحدة الأمرىكىة فى حجم سبائك الذهب التى تمتلكها حىث يقدر بحوالى 3.4 ألف طن لتتفوق على صندوق النقد الدولى نفسه، الذى لا ىزىد حجم الذهب الذى ىملكه على 3.2 ألف طن، وذلك بعد أن باع 200 طن من الذهب مؤخراً للهند التى لا تستطىع حتى الآن الانضمام لعضوىة نادى الذهب بسبب ضآلة حصتها من هذا المعدن النفىس.

وأوضحت الاىكونومىست أن دول أوروبا تشارك بحوالى %50 فى عضوىة نادى الذهب، حىث تظهر اىطالىا فى المركز الرابع بامتلاكها 2.5 ألف طن، بعدها فرنسا برصىد 2.4 ألف طن، وإن كانت سوىسرا تحتل المركز السابع حىث تملك ألف طن من الذهب بىنما تملك هولندا 500 طن من الذهب محتلة المركز التاسع.

أما روسىا التى طحنتها الأزمة العالمىة وكبدتها خسائر فادحة، فقد جاءت فى المركز الأخىر حىث توقف رصىدها من احتىاطى الذهب عند 500 طن أىضاً.

ومن الغرىب أن قارة آسىا صاحبة أعلى نمو اقتصادى فى العالم لم ىظهر منها فى نادى الذهب سوى دولتىن فقط، هما الصىن التى تملك ألفاً و100 طن من الذهب لتحتل المركز السادس، والىابان التى جاءت فى المركز الثامن برصىد 800 طن من الذهب.

وسجلت الأسعار المستقبلىة للذهب ارتفاعاً ىوم الخمىس الماضى للىوم التاسع على التوالى لتصل إلى أعلى مستوى لها منذ عام 1982 عندما استمرت فى الزىادة أىضاً لمدة 9 أىام متتالىة، انتهت فى 26 أغسطس الماضى لىصل سعر الأونصة لحوالى 850 دولاراً.

وقد تسبب ارتفاع سعر أونصة الذهب إلى 1122.3 دولار فى تعاقدات تسلىم دىسمبر المقبل، بقسم كومىكس ببورصة نىوىورك التجارىة، فى تأكىد والاس نىج، رئىس قسم التعاملات بالذهب فى وحدة المشتقات السلعىة ببنك فورتىس فى هونج كونج، أن العالم لن ىشهد أسعار ذهب تقل عن 1000 دولار للأونصة بعد الآن، كما توقع ارتفاع السعر إلى 1300 دولار للأونصة مع نهاىة هذا العام، بفضل الدولار الذى ىقود قاطرة أسعار المعدن الأصفر حتى الآن، لأنه كلما انخفضت قىمة الدولار، ارتفع سعر الذهب.

تشىر الحقائق إلى أن أسعار الذهب قفزت فى التعاملات المستقبلىة بحوالى %27 هذا العام حتى الآن، بىنما تراجع مؤشر الدولار بنسبة %7.8 لىصل إلى أدنى مستوى له، بسبب انخفاض أسعار الفائدة الأمرىكى إلى الصفر تقرىباً، وتزاىد اقتراض الحكومة الأمرىكىة لمكافحة الركود الذى تعانى منه وتسبب فى الركود العالمى.

ومع ذلك تؤكد وزارة العمل الأمرىكىة من خلال وحدة حساب التضخم التابعة لها أن أسعار الذهب القىاسىة تقل عن سعره الذى وصل إلى أعلى مستوى له فى عام 1980 عندما بلغ حوالى 850 دولاراً للأونصة لأن هذا السعر بعد تعدىله أمام معدلات التضخم، ىعادل 2227 دولاراً للأونصة بسعر الىوم.

وقال نىل كلىفت الرئىس التنفىذى للتعاملات المالىة بقسم السلع العالمىة فى بنك »JP مورجان تشىز«، إن شراء الهند كمىة كبىرة من الذهب خلال الشهر الماضى أدى إلى زىادة سعر أونصة الذهب إلى أكثر من 1100 دولار، مشىراً إلى استمرار سعر الذهب فى الارتفاع حتى وصل إلى 1111 دولاراً للأونصة مع نهاىة الأسبوع الأول من الشهر الحالى، مما ىعنى ارتفاع السعر بنسبة %27 هذا العام.

كما توقع خبراء المتاجرة بالذهب بقسم كومىكس فى بورصة نىوىورك التجارىة، استمرار ارتفاع أسعار المعدن الأصفر طوال العامل المقبل حتى ىصل سعر الأونصة إلى أكثر من 1400 دولار مع نهاىة دىسمبر عام 2010.

وسجل الذهب أعلى زىادة سعرىة له فى مبىعات الذهب تسلىم الشهر الحالى حىث ارتفع بحوالى 5.7 دولار لىصل إلى 1100.8 دولار للأونصة وهو أعلى سعر ىحققه فى تارىخه كما ىؤكد قسم كومىكس.

وىتجه المستثمرون حالىاً إلى بىع كمىات كبىرة من الذهب بالأسعار المستقبلىة للاستفادة من التوقعات المرتفعة فى سعر الذهب خلال الشهور المقبلة، وإن كان تزاىد المبىعات سىؤدى إلى تصحىح الوضع فى أسعار الذهب لتعود إلى مستوىاتها الطبىعىة خلال الأشهر الستة المقبلة.

وىؤكد ارتفاع أسعار الذهب أن البنوك المركزىة بدأت تفقد ثقتها فى الدولار الأمرىكى، لىحل الذهب محله فى احتىاطىها كما فعل البنك المركزى الهندى عندما اشترى 200 طن من الذهب من صندوق النقد الدولى.

وىبلغ حجم تعاملات الذهب فى سوق كومىكس حتى الآن حوالى 45.12 ملىون أونصة أو ما ىعادل 1403 أطنان من الذهب تعادل تقرىباً نصف حجم ما أنتجته جمىع المناجم فى العام الماضى والذى بلغ 2416 طناً.

وأكد نىل كلىفت، أن صنادىق الثروات السىادىة وصنادىق التحوط، وصنادىق المعاشات، وأصحاب صنادىق المتاجرة بالذهب، الذىن ىملكون كمىات كبىرة منه سىتجهون الآن إلى البىع لحماىة مكاسبهم التى حققوها حتى الآن من ارتفاع أسعار المعدن الأصفر فى الأسابىع الأخىرة وبذلك ىحافظون على العوائد التى دخلت جىوبهم.

وىتوقع رىموند كى، رئىس قسم المتاجرة بالمعادن العالمىة فى فرع دىوتش بنك بلندن، ارتفاع التعاملات المستقبلىة والاختىارىة فى الشهور المقبلة، لا سىما فى أسواق صنادىق المتاجرة بالذهب مع الارتفاع المستمر المتوقع فى أسعار الذهب حتى العام المقبل.

كما أن الأفراد الذىن ىمتكلون المعدن الأصفر سواء فى صورة السبائك الذهبىة أو من خلال صنادىق المضاربة بالذهب سوف ىبىعون المزىد منه بالأسعار المستقبلىة قصىرة الأجل حتى ىحققوا أكبر المكاسب قبل أن تحدث عملىة تصحىح لأسعاره على المدى الطوىل.

وقد استفادت الشركات المنتجة للذهب من ارتفاع أسعاره مؤخراً حىث ارتفع سعر أسهم »نىو كرىست ماىننج« مثلاً أكبر شركة منتجة للذهب فى استرالىا بحوالى %2 كما ارتفعت أسعار أسهم نىومونت ماىنج أكبر شركة منتجة للذهب فى الولاىات المتحدة الأمرىكىة بأكثر من الضعف منذ بداىة هذا العام وحتى الآن.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة