أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أوباما يبحث مع زعماء 4 دول أفريقية مكافحة الفقر ودعم الزراعة


المال - خاص

يستضيف الرئيس الأمريكى باراك أوباما غدا الخميس زعماء السنغال ومالاوى وجزر الرأس الأخضر وسيراليون، ذكر ذلك تقرير جديد لجماعة «حملة واحدة» المناهضة للفقر والتى شارك فى تأسيسها مغنيا الروك الأيرلنديان بونو وبوب جيلدوف لزيادتها الانفاق بشكل كبير على الزراعة لمكافحة الفقر والجوع لاسيما فى القارة السمراء.

 
 باراك أوباما
وذكرت وكالة رويترز أن كل هذه الدول باستثناء الرأس الاخضر التى لا توجد بها بيانات تذكر فى طريقها لتلبية هدف للأمم المتحدة بخفض معدل الفقر المدقع الى النصف بحلول عام 2015 مع تحقيق أهداف زيادة الانفاق فى الميزانية على الزراعة خلال هذه الفترة.

وأكد التقرير أن الزعماء الأفارقة من المقرر أن يزوروا البيت الأبيض غدا الخميس لعرض جهودهم فى منطقة تجتذب فيها السياسات الاقتصادية القوية الاستثمارات المتزايدة.

وكان البنك الدولى قد اعلن فى تقرير حديث له صدر فى الفترة الأخيرة أن القطاع الزراعى بأفريقيا يمكن أن يصبح صناعة حجمها تريليون دولار بحلول عام 2030، اذا قام المزارعون بتحديث أساليب زراعتهم وتمكنوا من الحصول بشكل أفضل على تمويل وتكنولوجيا حديثة ومياه رى وأسمدة لزيادة الانتاج الزراعى ليصل الى المعدلات العالمية.

وقال تقرير «حملة واحدة» الذى يتناول تقييم التقدم الذى احرزته 19 دولة أفريقية والهيئات المانحة التى ارسلت لها مساعدات إنه على الرغم من التحسينات القياسية من جانب دول افريقية مختارة فإن أفريقيا بوجه عام مازالت بعيدة عن تحقيق إمكانياتها الزراعية الهائلة.

ويمثل هذا العام مرور عشر سنوات منذ أن التزمت الحكومات الأفريقية بتخصيص %10 من الانفاق العام لتعزيز الانتاج الزراعى ووقف عقود من تراجع الاستثمار فى القطاع، وينتهى هذا العام ما يسمى بالتزامات مابوتو، مما يعطى زعماء العالم فرصة لوضع خطة جديدة جريئة بهذه الأهداف ويتم خلاله تسليم تلك المبانى التى تؤثر على الزراعة وتزيد من الفرص الاقتصادية للمزارعين.

ووفقا لتحليل جماعة «حملة واحدة» فإن أربعة على الأقل من الدول الأفريقية التسع عشرة التى تم تحليلها وهى أثيوبيا والرأس الأخضر ومالاوى والنيجر لبت أو تجاوزت الهدف المتعلق بتخصيص %10 من اجمالى الانفاق على الزراعة وأوشكت السنغال وسيراليون على تحقيق الهدف، وفى الوقت نفسه فإن الدول التى تخلفت عن ذلك هى نيجيريا وليبيريا وغانا التى تنفق أقل من %2 من ميزانياتها على الزراعة.

طالب التقرير أيضا الدول الصناعية الكبرى لاسيما الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا وكندا واليابان وألمانيا وروسيا بالوفاء بوعودها المختلفة المتعلقة بالتمويل لمساعدة الدول الأفريقية على زيادة الانتاج الزراعى.

ومن المقرر أيضا أن تلتقى دول مجموعة الثمانى فى يونيو من هذا العام والتى كانت وعدت مرارا بدعم المبادرات التى تتزعمها أفريقيا وذلك لاستكمال هذه الوعود وان كانت المبادرات الزراعية من مجموعة الثمانى لم تضمن سوى نصف التمويل اللازم تقريبا ولم تسهم دول مانحة كثيرة إلا بجزء بسيط من مساعداتها الزراعية للدول الفقيرة، حيث إن مؤسسات الاتحاد الأوروبى وكندا وألمانيا زادت من نصيبها فى المعونات الخارجية للزراعة فى حين خفضت بريطانيا واليابان وفرنسا مساهماتها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة