أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

ضياع 40 % من أموال كبار المودعين فى البنوك القبرصية بسبب خطة الإنقاذ


إعداد - خالد بدر الدين

أعلن وزير المالية القبرصى، مايكل ساريس، أمس الثلاثاء، أن كبار المودعين فى البنوك القبرصية قد يخسرون نحو 40 % من ودائعهم، فى إطار خطة الانقاذ الدولية التى تقدر بحوالى 10 مليارات يورو، غير أنه لم يحدد قيمة الخسائر الفعلية.

 
وذكرت وكالة «رويترز» أن البنك المركزى القبرصى، أكد أن جميع البنوك فى الجزيرة «العضو بمنطقة اليورو» ستبقى مغلقة حتى يوم الخميس، متراجعاً بذلك عن قرار سابق قال فيه إن معظم البنوك ستستأنف نشاطها بدءاً الثلاثاء، بعد أن ظلت مغلقة منذ أسبوع، وذلك لضمان تيسير أداء وظائف القطاع المصرفى بعد التضحية بالبنك الشعبى وبنك قبرص أكبر بنكين فى الجزيرة.

كان وزير المالية الألمانى فولفجانج شيوبله، قد قال إن قبرص أمامها طريق طويل وصعب لاعادة بناء اقتصادها، غير أن صفقة الانقاذ الأوروبية التى تم التوصل إليها فى الساعات الأولى من صباح امس تتيح لها أفضل فرصة للوقوف على قدميها من جديد.

من ناحية أخرى، أكد بنك بيريوس ثالث أكبر بنك يونانى من حيث الأصول، أنه يتوقع الانتهاء من صفقات للاستحواذ على فروع البنوك القبرصية العاملة فى اليونان ظهر أمس الثلاثاء، بعد استكمال تسوية التفاصيل الفنية المتبقية وتوقيع اتفاقيات الشراء وان كان قرار فتح افرع البنوك الثلاثة قبل توقيع الاتفاقيات متروكاً لإدارة تلك البنوك.

وذكرت وكالة رويترز أن صندوق إنقاذ البنوك فى اليونان وقع اختياره على بنك بيريوس للاستحواذ على الأنشطة اليونانية لبنك قبرص والبنك الشعبى وربما بنك هيلينيك لحماية النظام البنكى فى البلاد من تبعات الأزمة المالية التى تعانى منها الجزيرة الصغيرة، وإن كانت من المراكز المالية العالمية الكبيرة.

وتملك البنوك القبرصية 8 % من الودائع المصرفية فى اليونان و10 % من القروض، ولديها 300 فرع فى اليونان جميعها مغلقة منذ 19 مارس الحالي، ولذلك تشعر روسيا بغضب شديد منذ الموافقة على الخطة الأوروبية اللازمة لانقاذ قبرص، لانها ستلحق خسائر كبيرة بالمودعين الأجانب فى البنوك القبرصية ومعظمهم من رجال الاعمال الروس.

ويرى رئيس الوزراء الروسى، ديمترى ميدفيديف، أن السرقة مستمرة من البنوك القبرصية، حيث تتجه مبالغ طائلة من وإلى قبرص وروسيا كل عام تعادل الدخل الوطنى لقبرص البالغ 18 مليار يورو عدة مرات، حيث يسعى الروس للاستفادة من اتفاقية تتيح لهم سداد الضرائب بالمعدلات المنخفضة فى قبرص.

غير أن هذه المبالغ تثير الشكوك بين بعض دول الاتحاد الاوروبى خشية استخدام التحويلات المعقدة فى غسيل أموال تم الحصول عليها بطرق غير مشروعة أو التهرب من الضرائب.

وسيؤدى الاتفاق الذى تم التوصل إليه مطلع الأسبوع إلى خسائر كبيرة بالودائع البنكية غير المؤمن عليها فى قبرص والتى تتجاوز 100 ألف يورو (130 ألف دولار) وكثير منها أموال جاءت أصلا من روسيا وإن كانت الوحدة القبرصية لبنكى VTB والبنك التجارى الروسى لن تتأثر بالاجراءات التى تأخذها الحكومة القبرصية.

ومع ذلك رفضت حكومة روسيا الأسبوع الماضى مناشدة من الحكومة القبرصية لمساعدتها ماليا، ومن المرجح أن تكون حزمة الانقاذ فى شكلها النهائى أكثر ايلاما للمودعين الروس مقارنة بخطة انقاذ سابقة رفضها البرلمان القبرصى.

ومن ناحية اخرى يواجه 13 بنكاً لبنانياً وأردنياً عاملاً فى قبرص مخاطر واضحة، بسبب خطة الانقاذ التى تفرض ضريبة على الودائع البنكية وهى جزء من شروط وضعها دائنو قبرص لمنحها حزمة إنقاذ مالى، وقد حذر المستثمرون العرب من هجرة استثماراتهم للجزيرة المتوسطية وإعادة تحويلها إلى بلدانهم الأصلية.

فقد أصدر الاتحاد الدولى للمصرفيين العرب بياناً فى الثامن عشر من الشهر الحالي يحذر فيه قبرص، مما وصفه بمساوئ تطبيق الخطة الأوروبية المثيرة للجدل والقاضية بفرض ضريبة استثنائية باهظة على الودائع الموجودة لدى البنوك العاملة فى الجزيرة.

وصرح رئيس الاتحاد جوزف طربيه، بأن هذا التدبير من شأنه، تدمير قبرص كمركز مالى فى المنطقة اكتسب فى السنوات العشرين الماضية مصداقية كبيرة جذبت إليه عشرات المصارف الأجنبية والعربية.

وطلب طربيه عدم شمول الضريبة المذكورة الودائع الموجودة فى فروع المصارف العربية فى قبرص، على اعتبار أن هذه الفروع فى حالة مصرفية سليمة وهى ضامنة لودائع عملائها من جانب مراكزها الرئيسية، ومعظمهم من غير المقيمين فى قبرص.

ويصل عدد البنوك اللبنانية العاملة فى قبرص 11 فرعاً إما مستقلاً بذاته وإما تابعاً لبنوك فى لبنان ويقدر حجم ودائعها بحوالى 2.7 مليار دولار بالإضافة الى فرعين لبنوك أردنية.

وتنضاف أزمة قبرص إلى ما لحق البنوك اللبنانية من خسائر جراء الحرب الاهلية فى سوريا، فقد اضطرت تلك البنوك إلى تكوين احتياطيات نقدية بقيمة 400 مليون دولار لتغطية الخسائر التي تكبدتها نتيجة هذه الأزمة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة