أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البورصة مرشحة لاحترام آخر خطوط الدفاع قرب‮ ‬6600‮ ‬نقطة


كتب - فريد عبداللطيف:

تفتح الاسهم الكبري تعاملات الاسبوع الحالي، وسط حالة من عدم وضوح الرؤية حول مسارها في المرحلة الحالية، انعكاسا لعدم ظهور القوة الشرائية الكامنة بكثافة رغم وصول الاسهم الي اسعار مغرية، بعد امتصاصها جني الارباح بتحركها عرضيا علي نطاق معتدل في الاسابيع الاخيرة، مما أدي لتحرك الاسهم دون ضغط بيعي في بداية الاسبوع، دفع المشتريات المعتدلة إلي الظهور علي استحياء لدفع المؤشر ليقترب من 6900 نقطة.


ودفع الظهور الضعيف للقوة الشرائية شريحة عريضة من المتعاملين للبيع في جلسة الخميس علي الاسعار المتاحة، ما وصفه محللون بالمبيعات الاستباقية لتوفير السيولة اللازمة لاقتناص اسهم القلعة القابضة عند قيدها المرتقب بالسوق الشهر المقبل.

وفقد مؤشر EGX 30  الجانب الاكبر من مكاسبه في بداية الاسبوع، ليغلق علي ارتفاع طفيف بنسبة %2 مسجلا 6703 نقاط مقابل 6551.6 نقطة في اقفال الاسبوع الاسبق.

قال حسن قناوي المدير التنفيذي بادارة المبيعات المحلية والخليجية بشركة اتش سي إن مخاوف البعض من إتساع نطاق الهبوط العنيف الذي شهدته البورصة نهاية الاسبوع الماضي غير مبرر، ورأي أن هذا الهبوط جاء نتيجة قيام شريحة عريضة من المستثمرين المحليين بجني سريع ومباغت للارباح لأن التحركات العرضية مرشحة للاستمرار حتي نهاية العام.

 واضاف  قناوي انه بجانب جني الارباح، جاءت المبيعات لتوفير السيولة اللازمة لاقتناص اسهم شركة القلعة القابضة عند قيد أسهمها المقرر في شهر ديسمبر المقبل، والذي ينتظر أن يمكن شريحة من المساهمين بها من التخارج وعرض أسهمهم،  منوها الي ان الجانب الاكبر من السيولة التي نتجت عن جني الارباح، والتي وصفها بالذكية، ستعود من جديد الي البورصة الاسبوع الحالي، عند اقتراب الاسهم من مستويات دعمها في الفترة الحالية للاستفادة من التحركات العرضية المنتظرة.

وأشار قناوي الي ان افضل سيناريو في الوقت الحالي، يتمثل في ان تتحرك البورصة عرضيا بين مستويي 6500 و7200 نقطة، في مرحلة تقوم فيها بالتقاط الانفاس واعادة توزيع السيولة علي القطاعات المختلفة،  وسيمثل ذلك ارضية تمكنها من استئناف اتجاهها الصعودي الذي شهدته خلال الاشهرالسبعة الاخيرة بارتفاعها بنسبة تخطت %100 وقبل ان تتحرك عرضيا في الاسابيع الاخيرة.

ولفت الي ان القوة الشرائية تستهدف الاسهم الكبري تدريجيا في المرحلة الحالية، مع بنائها مراكز تدريجيا، للوصول الي مستهدفاتها قبل حلول العام المقبل، وتوقع ان تشهد هذه الفترة نقلة نوعية في حركة الاسهم، وذلك بالانتهاء من قيد أسهم القلعة، فضلا عن تدفق استثمارات اجنبية غير مباشرة جديدة  ستمتص اي جني للارباح من قبل المحافظ المحلية والاجنبية التي تقوم ببناء مراكز تدريجيا في الوقت الحالي، ورشح مشتريات الاجانب لاستهداف اسهم منتقاة لا تدخل ضمن اولوياتهم في الفترة الحالية، وفي مقدمتها اسهم الاسكان.

 

 

وأشار الي ان الارتفاع المرتقب في اسعار الاراضي سيجعل هذا القطاع هو القاطرة التي تقود البورصة للخروج من القناة العرضية التي تحكم حركتها في الاسابيع الاخيرة، علي ان تستمر التحركات العرضية الاسبوع الحالي التي وجدها فرصة للمتاجرة للمستثمر قصير الاجل بين نقاط الدعم والمقاومة في المرحلة الحالية.

ومن الناحية الفنية اشار محمد الاعصر رئيس قسم التحليل الفني في شركة المجموعة المالية هيرمس الي ان اي هبوط للبورصة الاسبوع الحالي لن يدفع بالمؤشر للتحرك تحت مستوي 6580 نقطة، وأن وصوله الي هذا المستوي سيتزامن مع اقتراب الاسهم الكبري من مستويات دعم رئيسية لحركتها، سيدفع المؤسسات وصناديق الاستثمار لاقتناصها عند اقترابها منها، مشيرا الي ان احترام هذا المستوي سيؤكد الرؤية الفنية الخاصة بأن البورصة ستستهدف 7700 نقطة قبل نهاية العام الحالي.

أما في حالة كسر البورصة لاخر خطوط دفاعها عند 6580 نقطة سيغير هذه الرؤية، ليتم تحديد توجهاتها حال تحقق ذلك الاختراق.

ورشح الاعصر مشتريات الاجانب لدعم البورصة في المرحلة الحالية، انعكاسا لنجاح مؤشر داو جونز في الوصول الي اقفال تعاملات الاربعاء الماضي الي اعلي مستوياته في اثني عشر شهرا بتسجيله 10290 نقطة، بعد تحركه عرضيا لاسابيع طويلة، وسيفتح ذلك الطريق امامه لاستهداف 10700 نقطة.

والمح الاعصر الي ان اسوء السيناريوهات الاسبوع الحالي، يتمثل في ان يتراجع سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة قرب 230 جنيهاً، التي وجدها قاع حركته العام الحالي، وأن اقترابه منها يعد فرصة شراء كونه مرشحاً للارتداد لاعلي مستهدفا 255 جنيهاً.

ومن جهته قال ايهاب السعيد رئيس قسم التحليل الفني بشركة اصول للسمسرة إن البورصة تقترب من مستوي دعم رئيسي لحركتها بين 6500 و6600 نقطة، ونصح المستثمرين بمراقبة هذا المستوي بدقة، كون كسره لاسفل سيدفع بالمؤشر للتحرك بعجلة تسارع نحو 6100 نقطة. ورجح ان ينجح مستوي 6500  نقطة في صد هبوط الاسهم الكبري لترتد منه مستهدفة 6900 نقطة من جديد، مرجحا ان تستمر في التحرك بين هذين المستويين في الاسابيع المقبلة، وذلك لحين عودة القوة الشرائية للسوق.

ولفت الي ان عودة القوة الشرائية سيغير خريطة التعاملات التي حكمت البورصة في الاسابيع الاخيرة، والتي شهدت تركز التعاملات علي عدد محدود من الاسهم ثقيلة الوزن في المؤشر، وفي مقدمتها هيرمس واوراسكوم للانشاء والبنك التجاري الدولي.

 ملمحا الي ان تلك الاسهم هي التي مكنت المؤشر من احترام دعمه الرئيسي قرب 6600 نقطة، في الوقت الذي كسر فيه العديد من الاسهم المتوسطة مستويات وقف خسارة لتقل لادني مستوياتها في ثلاثة اشهر. ولفت السعيد الي ان اختراق المؤشر لمستوي 7300 نقطة الذي كان قمة حركته منذ اندلاع الازمة المالية، سيتطلب زيادة مستويات السيولة المتداولة داخل السوق، وتوزعها علي شريحة اكبر من الاسهم، مما سيعطي البورصة العزم اللازم للتغلب علي القوة البيعية.

وأوضح السعيد ان البورصة ستستمر الاسبوع الحالي في التحرك بالتوازي مع سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة، الذي رشحه لتجريب دعم قوي في جلسة الاحد قرب 237 جنيهاً، بالتزامن مع اقتراب المؤشر من 6600 نقطة، وفي حال نجاح السهم من الارتداد لاعلي عند اقترابه من دعمه، سيرسل ذلك اشارة ايجابية للسوق باكملها، وسيعيد شهية المخاطرة للمستثمرين بالتزامن مع اقتراب شريحة عريضة من الاسهم من نقاط دعم رئيسية، سبق ان ظهرت القوة الشرائية عند اقترابها منها، وسيشكل ذلك دعماً قوياً لحركة الاسهم الكبري.

 وكان سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة قد تحرك علي نطاق معتدل الاسبوع الماضي مع اغلاقه علي ارتفاع طفيف مسجلا 243 جنياًه مقابل 241 جنيهاً في اقفال الاسبوع الاسبق. واضاف السعيد أن مستويي 250 و248  جنيهاً للسهم قد تحول من دعم الي مقاومة، ورجح ان يحاول استهدافهما الاسبوع الحالي من جديد، وفي حال تخطيهما سيكون هدفه التالي257  جنيهاً التي اعتبرها قمة حركته في المرحلة الحالية.

ولفت السعيد الي ان سهم اوراسكوم تليكوم تحرك في نهاية الاسبوع الماضي قرب دعم رئيسي لحركته عند 34.8 جنيه، التي نجحت في صد اتجاهه الهبوطي ليغلق قربها. واضاف ان تحرك السهم في فتح تعاملات الاسبوع تحت دعمه سيدفعه للتراجع نحو 33 جنيهاً، التي تعد اخر خطوط دفاعه في المرحلة، الحالية، كون اختراقها لاسفل يعني ان الاتجاه العام للسهم قد تحول من عرضي الي هابط.  من جهة اخري اشار الي ان ارتداده لاعلي من مستوياته الحالية سيدفع به لمستوي 37 جنيهاً التي وجدها فرصة لتخفيف المراكز للمستثمر قصير الاجل، كون السهم غير مرشح لاختراقها من اول محاولة. وكان السهم قد اغلق تعاملات الاسبوع الماضي علي ارتفاع طفيف مسجلا 35 جنيهاً مقابل 34.8 جنيه في اقفال الاسبوع الاسبق. ومن جهته اشار الاعصر الي ان السهم سيتحرك الاسبوع الحالي نحو مستوي دعم حرج قرب 33 جنيهاً، علي ان تكون قمة حركته قرب 36.5 جنيه.

كان سهم التجاري الدولي ضمن الرابحين الاسبوع الماضي مع اغلاقه علي ارتفاع بنسبة %3 مسجلا 57.1 جنيه مقابل 55.1 جنيه في اقفال الاسبوع الاسبق. واشار الاعصر الي ان السهم نجح في الحفاظ علي ادائه المستقر رغم التذبذبات الحادة التي تشهدها السوق، ورشحه لان يستهدف الاسبوع الحالي اعلي مستوياته في اثني عشر شهرا بوصوله الي 59 جنيهاً، ووجد تحركه في بداية الاسبوع قرب 56 جنيهاً فرصة شراء.

وكانت الانظار قد اتجهت لسهم بايونيرز الاسبوع الماضي في اول ظهور له  بعد الاعلان عن الدمج المرتقب مع شركة بلتون المالية القابضة، واغلق السهم علي ارتفاع قياسي بنسبة %20 مسجلا 8.05 جنيه مقابل 6.68 جنيه.

قال الاعصر إن السهم مرشح لمواصلة الصعود الاسبوع الحالي مستهدفا 9 جنيهات، ووجد أن أي تراجع له في بداية الاسبوع قرب 7.6 جنيه فرصة شراء.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة