أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مطالبات بوقف استخدام هرمون «راكتوبامين» وضع مواصفات قياسية جديدة للتوابل واللحوم


المال - خاص

أكد الدكتور صلاح أبو رية رئيس الوفد المصرى فى منظمة الغذاء العالمية «كوديكس» أن أجندة مصر فى اجتماع الجمعية العمومية والذى يعقد فى شهر يوليو المقبل، تتضمن طرح مواصفات قياسية جديدة لعدد من السلع الغذائية.

وقال أبورية فى تصريحات خاصة لـ«المال» على هامش مؤتمر مشروع إصلاح التعليم الفنى والتدريب المهنى، إن تلك المواصفات فى اللحوم المبردة، والمجمدة، والتوابل، وذلك لمناقشتها وتعميمها على باقى الدول.

وأوضح أبورية أن من أجندة الوفد المصرى عرض التصويت للمرة الثالثة على إعادة وقف استخدام هرمون «راكتوبامين» المستخدم فى الحيوانات.

ولفت أبو رية إلى أن العام الماضى تقدم الوفد الأمريكى بطلب عرض التصويت للمرة الثانية على إستخدام المادة فى الحيوانات، معللين ذلك أنه طبقاً لأبحاث أجريت بالمعامل الأمريكية أثبتت عدم وجود أى تأثيرات سلبية على صحة المستهلك من مادة «راكتوبامين».

وأضاف أبورية أنه عند طرح الموضوع للتصويت، خسرت مصر والاتحاد الأوروبى بفارق صوت واحد حيث أنهما معارضان لاستخدام هذا الهرمون فى اللحوم المصنعة، مشيراً إلى أن سبب الخسارة جاء نتيجة غياب الوفد الأردنى، وبالتالى تم الأخذ بالموافقة على استخدامه، وتم تسجيل اعتراض مصر على استخدام المادة.

وأوضح رئيس الوفد المصرى فى منظمة الغذاء العالمية أنه فى عام 2011 خلال الاجتماع الذى عقد فى روما، دخلت مصر والاتحاد الأوروبى فى خلاف شديد مع الولايات المتحدة الامريكية نظراً لاستخدام مصانعها لهرمونات مسرطنة فى اللحوم.

ولفت الدكتور صلاح أبورية إلى أن هذا الهرمون يستخدم كمنشط لمضاعفة حجم الحيوان من 250 كيلو إلى 500 كيلو فى غضون ثلاثة أشهر.

وأشار الدكتور صلاح أبورية إلى أن «راكتوبامين» يترك آثارًا سلبية تؤدى إلى مرض سرطان الثدى، الأمر الذى رفضه الوفد الأمريكى، فكان رد وفدى مصر، والاتحاد الأوروبى تقديم طلب إلى الوفد الأمريكى بضرورة وضع ملصق بأن تلك اللحوم معالجة هرمونياً.

وقال أبورية إنه كان هناك تعنت أمريكى فى مناقشة هذا الموضوع، وذلك من خلال إجراء تصويت بالموافقة أو الرفض لوضع ملصق على المنتجات المصنعة فعلياً، ومنع استخدام الهرمون مستقبلاً، وتمت الموافقة على وضع الملصق بفارق 9 أصوات.

وأشار الدكتور صلاح أبو رية رئيس الوفد المصرى بمنظمة الغذاء العالمية، إلى أن خطورة هذا الهرمون أيضاً أنه يتم استخدامه فى الأدوية المنشطة للرياضيين، والتى تباع فى الصيدليات دون رقابة، ويتم استخدامها فى أندية الرياضات البدنية، مؤكداً أن لها نتائج جنسية وصحية سلبية.

ولفت أبورية إلى أن السبب وراء سعى الوفد الأمريكى فى التصويت للمرة الثانية خلال العام الماضى، أن الشركات المنتجة لهذا الهرمون تقدر استثماراتها بمليارات الدولارات، مما أدى إلى وقوع خسائر فادحة لها بعد وقف استخدامه فى عام 2011.

وأكد أبورية أنه طبقاً للتشريعات المصرية فأنه يحظر استيراد أى لحوم أو مصنعات لحوم يتم إثبات وجود مواد أو هرمونات تؤثر سلباً على صحة المستهلك، وذلك من خلال إجراء تحليلات بالمعامل الحكومية فى مصر، مشيراً إلى أن ذلك لا يتعارض مع تشريع منظمة الغذاء العالمية.

يذكر أن منظمة الغذاء العالمية «كوديكس» تضم 176 دولة، كما أن مصر عضو مؤسس فيها، ويتكون الوفد المصرى من خبراء بوزارتى الصناعة والتجارة الخارجية، والصحة، وغرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات المصرية، وتعقد الجمعية العمومية اجتماعًا سنويًا فى مدينتى جنيف، وروما.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة