أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

أبو شادي‮: ‬الرقابة لن تتسامح مع أفلام تحرض علي قلب نظام الحكم


كتب - طارق عبد الفتاح:
 
زاد الحديث في الآونة الأخيرة عن تدخلات الرقابة في الأعمال السينمائية، وتم تعديل نهاية أكثر من فيلم إلا أن خالد يوسف رفض تعديل نهاية فيلمه »دكان شحاتة«، مما أثار أزمة تناقلتها الصحف حتي أعلن المخرج أنه توصل الي اتفاق مع الرقابة علي حذف مشاهد من نهاية الفيلم ، و لكن المفاجأة في تأكيد الناقد علي ابو شادي ، رئيس الرقابة علي المصنفات الفنية، علي تخفيف المشهد الأخير من الفيلم.

 
 
حول دور الرقابة وهل يجب أن تستمر وقضايا أخري دار حوارنا مع أبو شادي رئيس الرقابة علي المصنفات الفنية الذي بدا منفعلا ومؤكداً أن الرقابة تهاجم لأنها متحررة، بل يوجه لها اتهام بأنها متسيبة، ويرفع ضدها العديد من القضايا، فهل ذلك كله يعني أن الرقابة متشددة؟! معلقا علي أزمة فيلم »دكان شحاتة« قائلا: اعتقد ان هذه مزايدات، والاخ الصديق خالد يوسف أول من يعرف ذلك، ولكن لابد ان يعرف كل فنان ان هناك قوانين لابد ان تتبع، فاذا اردت ان تقود سيارة فعليك اتباع قوانين المرور.!!
 
أما بالنسبة لفيلم »دكان شحاتة« كان الاعتراض علي النص السينمائي وليس علي الفيلم، فقد لفت نظر جهات امنية عديدة ان نهاية »دكان شحاتة« تدعو إلي الفوضي ويحرض الشعب علي قلب نظام الحكم، وأنا لا اتكلم عن خالد يوسف فقط ولكن هذه النهايات التحريضية يرفضها القانون.
 
وردا علي ان المخرج تمسك بنهاية فيلمه رغم ذلك يقول علي ابو شادي إن هذا غير صحيح لأن المشهد خفف تماما، وكانت هناك دبابات ومدافع واشياء اخري تم حذفها من الفيلم، وخالد يعلم ذلك جيدا، ولكنه يريد عمل دعاية و»بروباجندا« لفيلمه حتي يحقق ارباحاً، ونحن من جانبنا نتمني أن يحقق فيلمه أرباحاً، وعموما فالمخرج احيانا يلجأ للمبالغة حتي يصبح شهيد الرقابة ويحقق الدعاية المطلوبة لفيلمه.
 
وحول اهمية وجود الرقابة في عصر السموات المفتوحة يقول ابو شادي انا ضد القوانين المقيدة للحريات من طوارئ وغيرها، ولكن لكل شعب ظروف خاصة، وتغيير القانون يحتاج تدخل المجتمع كله ولن استطيع وحدي تغيير القانون وكثيرا ما ترفع دعاوي قضائية ضد الرقابة تتهم فيها بالتسيب.
 
وحول اتجاه الرقابة لتحويل بعض السيناريوهات للأزهر وإلي جهات أمنية يقول ابو شادي إن هناك موضعات دينية لابد ان يبت فيها الازهر، و كذلك الأمر بالنسبة للأمن، فهناك سيناريوهات يجب ان تذهب اليه أولا، وعلي سبيل المثال تحتاج تصاريح التصوير الخارجي إلي موافقة الأمن وعندما طلب من خالد منذ اللحظة الأولي من التصوير عرض السيناريو علي الأمن قال سأقدم شيئاً أروع من الورق.
 
ويرفض علي ابو شادي فكرة استثناء افلام الديجتال من الرقابة، ويضيف طالما أنها تعرض علي الجمهور فهي تخضع لقانون الرقابة وهي ملكنا. ونحن نحذف عادة من النسخة البوزتيف ولا نحذف من النسخة النيجتيف حتي يصبح في مقدور صناع الفيلم عرضه كاملا في وقت اخر اذا تغيرت قوانين الرقابة بعد عدة سنوات.
 
وينهي علي أبوشادي حديثه بأنه عندما يكون هناك جدل حول 3 أو 4 أفلام من بين 300 فيلم، فأنا لا اجد ان هناك مشكلة. والرقابة قد تتسامح في اشياء كثيرة الا أنها لا تستطيع أن تتجاهل أي تحريض علي قلب نظام الحكم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة