أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

هيئات النقل» تسابق الزمن لإنجاز مشروعات الربط مع السودان


يوسف مجدى وهاجر عمران

 

   
 مصطفي الأحول
 مرزوق شلتوت
تسعى وزارة النقل لتأسيس شبكة من الطرق تمتد بين مصر والسودان إلى جانب مد خط سكك حديدية لإنعاش حركة التبادل التجارى البالغة 455 مليون دولار وفقاً لتقديرات وزارة الصناعة والتجارة، وتستعد هيئة الطرق والكبارى لافتتاح طريق برى بين البلدين على الحددود الشرقية خلال الشهر المقبل لربط قسطل وادى حلفا بالولاية الشمالية فى السودان مع محافظة أسوان بطول 44 كم وتكلفة 50 مليون جنيه .

 

و من المنتظر أن تشهد نهاية العام الحالى افتتاح الطريق الذى يربط توشكى وأرقين بطول 110 كيلومترات وتكلفة 190 مليون جنيه فضلاً عن انتهاء شركة إيطالية من دراسة الجدوى التى تقوم بها بالتنسيق مع هيئة السكك الحديدية المصرية لمد خط بين البلدين وتركز الدراسات على آليات تمويل الخط وعلاج مشكلاته الفنية .

 

وأكد الخبراء أن افتتاح طرق برية ومنافذ عند الحدود المصرية - السودانية يوجه أنظار المستثمرين إلى المنطقة الجنوبية، ويأتى تنظيم الجمعية المصرية لتنمية الأعمال ابدأ زيارة إلى الخرطوم والمنطقة ما بين جنوب مصر وشمال السودان نهاية الأسبوع الماضى دليلاً واضحاً على اتجاه المستثمرين صوب الجنوب متوقعين إنتعاش حركة نقل البضائع بين الجانبين بواقع %30 بدعم من تشغيل خط سكك حديدية يحتوى على عربات مبردة .

 

وأكد المهندس صبحى ربيع نائب رئيس هيئة الطرق والكبارى أن تصريحات الرئيس محمد مرسى بافتتاح محور برى يربط بين مصر والسودان قريباً تسبب فى حالة اضطراب نظراً لعدم تحديد أى من المحورين الجارى العمل فيهما موضحاً أنه من المنتظر أن يتم افتتاح الطريق الشرقى قسطل وادى حلفا وأسوان الشهر المقبل .

 

وأشار إلى انتهاء الجانب المصرى من الجزء الخاص به منذ 2009 بينما توقف الجانب السودانى عدة مرات نظراً لتأخر شركة حسن علام المصرية للمقاولات فى التنفيذ مما أجل افتتاح الطريق الشرقى، موضحاً أن العمل بالمحور الغربى الذى يبدأ من مدينة توشكى وصولا الى أرقين داخل حدود السودان بدأ منذ 4 شهور فقط مؤكداً أن افتتاح الطرق البرية بين مصر السودان ينعش حركه نقل البضائع بينهما .

 

وأشار إلى تعاقد شركات مصرية بالصعيد تعمل فى مجالى الاسمنت والحديد مع شركات سودانية لتصدير خاماتها مضيفاً أن السوق المحلية تحتاج لنقل لحوم ومواد زراعية من السودان نظراً لرخص أسعارها فضلاً عن نقل الحاصلات الزراعية التى تمت زراعتها هناك .

 

جدير بالذكر أن عدد الشركات المحلية العاملة فى السوق السودانية يبلغ 76 شركة فيما يصل حجم التبادل التجارى بين البلدين إلى 455 مليون دولار وفقاً لتقديرات هيئة الصادرات المصرية .

 

وقال المهندس سعيد حامد نائب رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر عن قطاع البنية الأساسية إن جامعة الدول العربية تعاقدت مع شركة إيطالى فير الإيطالية خلال العام الحالى لإعداد دراسة جدوى مشروع مد خط سكك حديد بين البلدين بتكلفة 5 ملايين يورو ومن المنتظر الانتهاء من الدراسات فى ديسمبر المقبل .

 

وأضاف أن الدراسة تستهدف علاج المشكلة الفنية فى مد خط سكة حديد بين مصر والسودان المتمثلة فى ضيق مساحة القضبان فى الجانب السودانى عنها فى الخطوط المصرية إلى جانب بحث اليات تمويل الخط المقدرة تكلفته بـ 500 مليون دولار وتابع : إن إنشاء الخط يساهم فى اكتمال منظومة النقل بين مصر السودان وينعش حركة نقل البضائع .

 

وقال مصدر مسئول بقطاع نقل البضائع فى الهيئة القومية لسكك حديد مصر إن تنفيذ انشاء خط سكة حديد بين مصر والسودان يساهم فى انتعاش حركة نقل البضائع فى الهيئة بنسبة %30 ، مشيراً إلى امتلاك الهيئة عربات مجهزة تحتوى على ثلاجات للحفاظ على سلامة البضائع المنقولة خاصة اللحوم والحاصلات الزراعية، مقترحا عمل محطة تبادلية فى منتصف الطريق بين الخطين لعلاج مشكلة ضيق قضبان الخطوط السودانية يتم فيها تغيير عجلات القطارات واستئناف السير .

 

فيما قال مرزوق شلتوت، رئيس هيئة الموانىء البحرية، أن الهيئة ترتب لزيارة إلى المنافذ الحدودية الجنوبية ومنها قصتل وأرقين لمتابعة العمل بها بداية الأسبوع المقبل مشيراً إلى أهمية المنافذ فى فتح شريان برى مع السودان وزيادة حجم التبادل التجارى وتنشيط الاستثمارات جنوب البلاد خاصةً فى منطقة أبو سمبل لافتاً إلى أن الزيارة ستحدد موعد افتتاح الطريق الغربى دنقلة أرقين المنتظر افتتاحه قبل نهاية العام الحالى .

 

وأكدت وكالة الانباء السودانية أمس الأول أن وفد وزارياً مشتركاً بين البلدين من المفترض أن يصل إلى منطقة وادى حلفا قريباً على الطريق الشرقى، للوقوف على التجهيزات الجارية لافتتاح الطريق الشرقى للنيل بنهاية الشهر الحالى .

 

وتجرى حالياً الاستعدادات لاستكمال الخدمات الضرورية لافتتاح منفذ اشكيت إلى جانب افتتاح الطريق الغربى (أرقين دنقلا ) وهو ما يزيد من فرص الاستثمار بالمنطقة ويسهل عمليات النقل ويرفع حجم التبادل التجارى بين البلدين .

 

ويوجه افتتاح منافذ برية عند الحدود المصرية السودانية خلال الفترة الحالية وفتح طريقين بريين للربط بالسودان لفت أنظار المستثمرين إلى المنطقة الجنوبية ويأتى تنظيم الجمعية المصرية لتنمية الأعمال ابدأ زيارة إلى الخرطوم والمنطقة ما بين جنوب مصر وشمال السودان دليلاً واضحاً إلى اتجاه المستثمرين إلى ناحية الجنوب .

 

ورهن مصطفى الأحول رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية الافريقية للتنمية ضخ شركته استثمارات بقيمة 16 مليون دولار خلال الفترة المقبلة بافتتاح الطرق البرية بين الجانبين وقال إن استثماراته سيتم توجيهها لإنشاء شركة لنقل البضائع المجمدة بين مصر والسودان وعلى رأسها اللحوم، مشيراً إلى أن نقل البضائع بين البلدين لن يستغرق أكثر من 48 ساعة .

 

وطالب الأحول بالإسراع فى تنفيذ الطريق بين توشكى وارقين خاصةً أن هذا الطريق يصل إلى منطقة وسط السودان التى تنتشر بها المراعى متوقعا انتعاشاً فى حركة نقل البضائع ومن المعروف أن الشركة المصرية الأفريقية للتنمية مؤسسة برأسمال 100 مليون جنيه .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة