أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

تمويل أمريكى لإعادة هيكلة 4 شركات نقل بحرى بالإسكندرية


السيد فؤاد

 

 
انتهى مسئولو السفارة الأمريكية بالقاهرة والقنصلية بالإسكندرية من اختيار 4 شركات للنقل البحرى بالإسكندرية لتمويل إعادة هيكلتها .

 

وقالت مصادر لـ «المال » إن تلك الخطوة تأتى عقب لقاءات عقدها مسئولون بالسفارة الأمريكية بالقاهرة والقنصلية بالإسكندرية مع العديد من رجال الأعمال بالإسكندرية شملت أكثر من 10 شركات، حيث اختير 4 منها لملاءتها المالية، وإمكانية تنفيذها مشروعات مستقبلية فى قطاع النقل البحرى، بالإضافة إلى لقاءات مع أعضاء جمعية رجال الأعمال بالإسكندرية وعلى رأسهم الدكتور محمد غتورى، وأمين عام الجمعية المهندس مروان السماك .

 

وحسب المصادر فإن الشركات المختارة للحصول على التمويل هى شركة الهندسية للحاويات التابعة لرجل الأعمال مروان السماك، والشركة المصرية لخدمات النقل والتجارة «إيجيترانس » وشركة مصر جلف التابعة لأسامة عدلى، والشركة العربية المتحدة للشحن والتفريغ، التابعة للشركة القابضة للنقل البحرى والبرى التى تواجه خطر الإفلاس بسبب خسائرها السنوية .

 

وأضافت المصادر أن مسئولى السفارة والقنصلية الأمريكية بالإسكندرية وقع اختيارهم على تمويل دراسة مشروع خاص بالمراكز اللوجيستية فى ميناء الإسكندرية، الذى يحتاج إلى مساحة أراضى ظهير الميناء، بالإضافة إلى دراسة إمكانية تطوير ميناء الإسكندرية وإعادة النظر فى المخطط العام بناء على طلب غرفة ملاحة الإسكندرية، ويشارك الجانب الأمريكى بتمويل دراسة مشروع المراكز اللوجيستية مع غرفة تجارة الإسكندرية والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، وتصل التكلفة الإجمالية للمشروع إلى نحو 60 مليون دولار .

 

وأشارت مصادر فى غرفة ملاحة الإسكندرية إلى اتجاه المسئولين الأمريكيين نحو تمويل عدد من المشروعات العملاقة فى قطاع النقل البحرى، خصوصاً المشروعات التى تدعم التصدير وحل مشاكل القطاع، ومنها محطات تداول الحاويات الجديدة والبضائع العامة وتموين السفن بالوقود وبناء وصيانة السفن .

 

وشارك فى الوفد الأمريكى كل من ميلتون دراكر، المستشار الاقتصادى لسفير الولايات المتحدة فى مصر، وابتسام عامر، مسئول ملحق الجمارك بالسفارة، ودانيال رايت، المدير الاقتصادى للسفارة الأمريكية بالقاهرة، وهانى حمروش، المسئول الاقتصادى بالسفارة .

 

وناقش الوفد مع مجلس إدارة غرفة ملاحة الإسكندرية وجهات النظر من أجل وضع مخطط لتطوير ميناء الإسكندرية وتحسين أدائه ووضع آليات للتغلب على المشاكل والمعوقات التى قد تعترض سير العمل .

 

وأشار أعضاء المجلس إلى أن أهم التحديات التى تواجه موانئ الإسكندرية انخفاض عدد الأرصفة المخصصة لتداول بضائع الصب الجاف والسائل بميناء الدخيلة، فضلاً عن استخدام الأرصفة المتاحة نفسها، فى تداول بضائع الصب غير النظيف، كحديد الخردة والفحم والكلينكر، التى تعد بطيئة فى حركة تفريغها، فى الوقت الذى يتم فيه تداول تلك النوعية من البضائع بالتفريغ المباشر على عربات السكك الحديدية فى الموانئ العالمية، حيث يفتقد ميناء الإسكندرية لهذه الآلية مما يقلل من معدلات التداول بشكل كبير وبدوره يؤثر على الصادرات من بضائع الصب كالملح بما تعانيه من الانتظارات الكثيفة .

 

ولفت رجال الملاحة بمدينة الثغر خلل اجتماعاتهم بالمسئولين الأمريكيين إلى انخفاض الطاقة الاستيعابية لصوامع الغلال الموجودة بميناء الدخيلة وهو الأمر الذى يؤثر بالسلب على معدلات التفريغ وتأخر السفن، وبالأخص السفن القادمة من الولايات المتحدة التي تتميز بحمولاتها الكبيرة مما يستلزم وقتاً طويلاً لتفريغها .

 

وطالب أعضاء الغرفة من الوفد الأمريكى توريد معدات جمركية حديثة خاصة أجهزة الكشف على الحاويات بالأشعة، مما يزيد من فرصة زيادة الصادرات المجمدة والخضراوات إلى أوروبا خصوصاً أن المبردات عندما تصل إلى الميناء ليتم تحميلها على السفن التى فى انتظارها تتأخر لوجود إجراءات جمركية معقدة وتأخير فى الإفراج الجمركى حتى إن السفينة تغادر الميناء وتقوم المبردات بانتظار السفينة اللاحقة لها .

 

كما طالب الأعضاء بضرورة التوسع فى إنشاء أرصفة البضائع العامة وبالأخص البضائع الثقيلة بميناء الدخيلة، حيث إن جميع الأرصفة تم شغلها للحاويات ثم بضائع الصب، بالإضافة إلى ضرورة تمويل مشروع تعميق غاطس الإسكندرية، الذى يصل من 8 إلى 12 متراً لأقصى غاطس، وهو لا يتناسب مع طبيعة الأجيال الحديثة من السفن، ويقلل من فرصة وجود ميناء الإسكندرية على خريطة الخطوط الملاحية العالمية، بالإضافة إلى أن الساحات والأرصفة أغلبها مخصص لسفن الحاويات .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة