أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬مجلس التعميق‮«.. ‬خطوة مهمة لإنقاذ الصناعة المحلية من الانهيار


خالد درويش
 
تباينت آراء الصناع والمستثمرين حول قدرة مجلس تعميق التصنيع المحلي الذي تم تشكيله مؤخراً علي انقاذ الصناعة الوطنية من الانهيار، فبينما رحب به البعض واعتبروه خطوة جيدة نحو تنمية الوعي بأهمية التصنيع القومي ورفع قدرات الصناعة المحلية في ظل استمرار تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، قلل آخرون من أهمية تشكيل مثل هذه المجالس، مؤكدين أن دعم الصناعة الوطنية يحتاج الي مزيد من التشريعات التي تؤدي الي تحقيق التكامل بين المؤسسات الصناعية وتحفيز الصناعات الصغيرة والمتوسطة من أجل المشاركة في التنمية الاقتصادية، لافتين الي أن زيادة تعميق التصنيع المحلي أصبحت ضرورة ملحة ولم تعد خياراً يمكن الأخذ به أو تركه.

 
 
 رشيد محمد رشيد
وكان المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة قد أصدر قراراً بتشكيل مجلس تعميق التصنيع المحلي بهدف تنمية الوعي القومي بأهمية الصناعة المحلية وتنمية القدرة الذاتية للمؤسسات الصناعية، ورفع قدرتها بما يمكنها من زيادة نسبة المكون المحلي للحد من استيراد كثير من المنتجات التي يمكن الاعتماد علي المصانع المصرية في تصنيعها بجودة تضاهي المنتجات المستوردة من الخارج.
 
من جانبه أشاد نيازي سلام، عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات  الهندسية باتحاد الصناعات بتشكيل مجلس يهتم بتعميق التصنيع المحلي في المؤسسات الصناعية، معتبراً أن هذا المجلس سيساعد الصناعة الوطنية في ظل تأثرها البالغ بتداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية وربما يستطيع انتشالها من حالة التدهور التي وصلت اليها. وأشار عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات الهندسية الي أنه مع زيادة الاعتماد علي المكونات المحلية في الصناعة الوطنية فإن هذا سيؤدي الي إيجاد تكامل بين كثير من الصناعات وسيوفر العديد من فرص العمل ويساعد في الوقت نفسه علي النهوض بالصناعة المصرية وقدرتها علي المنافسة في الأسواق الخارجية.
 
وطالب سلام بالاستفادة من تجارب الدول التي طبقت نظام الاعتماد علي التصنيع المحلي من أجل تحقيق أكبر استفادة من الفكر، ضارباً مثالاً بالصين التي استطاعت خلال ما يقل عن 30 عاماً أن تكون أحد النمور الاقتصادية بسبب اعتمادها علي المكون المحلي في مؤسساتها الصناعية.
 
أما السفير جمال الدين بيومي، أمين عام اتحاد المستثمرين العرب، فأوضح أن المهم ليس تشكيل مجلس لتعميق التصنيع المحلي وانما أن تكون ثقافة الاعتماد علي المنتج المحلي هي السائدة بين الصناع والمسئولين، لأن الصناعة الوطنية تواجه تحديات كبيرة ولا يمكن لها التغلب علي هذه التحديات إلا من خلال زيادة المكون المحلي في كل الصناعات.
 
وأوضح أن هناك حاجة الي مزيد من التشريعات المحفزة علي دعم الصناعة الوطنية خصوصاً  الصناعات الصغيرة والمتوسطة والتي يمكن الرهان عليها مستقبلاً في قيادة الاقتصاد الوطني لو أتيح لها المناخ والظروف الداعمة لها، مشيراً الي امكانية توفير المبالغ الطائلة التي تنفق علي استيراد منتجات وسلع يمكن للمصانع المحلية انتاجها بتكاليف أقل بكثير.
 
واعتبر أمين عام اتحاد المستثمرين العرب الغاء الحد الأدني لتأسيس الشركات ذات المسئولية المحدودة من القرارات المهمة والتي يمكن البناء عليها مستقبلاً من أجل زيادة الدعم للصناعات الوطنية وتشجيع المستثمرين علي الاعتماد علي المنتج المحلي.
 
أما المهندس محمد فرج عامر، رئيس شركة فرج الله للمواد الغذائية، فقال إن الصناعة المصرية تمر بمنعطف خطير في تاريخها وتحتاج الي تكاتف من الجميع من أجل انقاذها من الصعوبات التي تقف في طريقها، مضيفاً أن التركيز علي تعميق المكون المحلي في الصناعة الوطنية خطوة مهمة لدعم هذه الصناعة وتحفيزها لتنافس في الأسواق الخارجية وكذلك لتحقيق الاكتفاء الذاتي في بعض الصناعات وعدم اللجوء للاستيراد.
 
وطالب عامر بالإسراع في سن التشريعات التي من شأنها تحفيز الصناعة المحلية، وتحقيق قيمة مضافة للسلع المصرية تمثل ميزة تنافسية بالنسبة لها أمام الخارجية التي تغرق السوق بأسعار زهيدة لا يستطيع المنتج المحلي منافستها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة