اقتصاد وأسواق

عاصم رجب‮: »‬الأوفشور‮« ‬بوابة أفريقيا لجذب الاستثمارات العالمية عن طريق مصر


كتبت - ياسمين منير ورضوي إبراهيم ومحمد مجدي:
 
كشف عاصم رجب، رئيس هيئة الاستثمار، عن وجود تنسيق بين إحدي الشخصيات المرشحة لتولي مسئولية هيئة الرقابة علي الأنشطة الحالية غير المصرفية التي يتم إنشاؤها قريباً، ووفود من دولة موريشيوس التي تعتمد في إيراداتها علي نشاط »الأوفشور« »OFF SHORE BUSINESS « وهو نشاط يقوم علي إنشاء شركات ذات كيان قانوني، يتم تسجيلها في بلد غير الذي يقيم فيه مؤسسوها أو غير الذي تمارس فيه الشركة نشاطها، ويمكن عبر هذه الشركات ممارسة النشاطات التجارية بجميع أنواعها كالتجارة وإدارة المشروعات وحيازة حقوق الملكية الفكرية أو إدارتها كشركات قابضة.

 
 
 عاصم رجب
وقال رجب في تصريحات خاصة لـ »المال« - علي هامش المؤتمر الرابع لجمعية خريجي هارفارد العرب - إن هناك طلبات كثيرة من دول افريقية للتنسيق مع مصر بهدف اتخاذها بوابة لاستقطاب الشركات الأجنبية.
 
واستعرض عاصم رجب أهم ثمار الاستثمارات المتبادلة بين مصروعدد من الدول. وقال إن الصين ارسلت عدداً من الوفود في مجالات النسيج والسيارات بدعم تمويلي للاستثمار في السوق المحلية. وأرجع هذا الاهتمام بالسوق المصرية لأنها سوق استهلاكية واسعة، كما يمكن اتخاذها بوابة  للأسواق المستهدفة في افريقيا وأوروبا ودول الخليج، خاصة أن اقتصادات التصنيع في مصر أفضل من نظيرتها في الصين، كما تتمتع مصر بميزة القرب من الأسواق.
 
وأكد رجب أن عدداً من الدول نقلت أنشطتها الصناعية والخدمية إلي السوق المصرية وضرب مثلاً بقطاعات البنية التحتية، والنقل، والتعدين، وتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلي قطاع التجزئة الذي يستحوذ علي اهتمام كبير لقدرته علي إيجاد فرص توظيف جيدة، ودعمه لمصر كقاعدة صناعية خاصة في صناعة مكونات السيارات، والصناعات الغذائية.
 
وأشار إلي نجاح مصر في جذب رؤوس أموال عربية وأجنبية خلال الفترة الأخيرة، خاصة من الشرق الأقصي، والخليج.
 
ونادي عاصم رجب بإقامة مناطق صناعية كبري في محافظات الصعيد التي تفتقر لمثل هذه المناطق رغم توافر الأيدي العاملة وعدد من الخامات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة