بنـــوك

تعاون بين بنكي‮ »‬تنمية الصادرات‮« ‬بمصر والمجر‮ ‬


حسام الزرقاني
 
أكد هشام حسن، رئيس البنك المصري لتنمية الصادرات، في تصريحات خاصة لـ»المال« أن البنك يسعي بجدية لتوسيع مجالات التعاون مع نظيره المجري، لفتح المزيد من الأسواق أمام المنتجات المصرية.

 
ولفت هشام حسن، النظر إلي أن البنكين يهدفان في الفترة المقبلة للدخول في تمويل مشروعات انتاجية وخدمية وتجارية في كل من مصر والمجر، موضحاً أن طبيعة هذه المشروعات ما زالت محل دراسة ولم تتبلور بعد في صورتها النهائية.
 
يذكر أن المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، كان قد عقد اجتماعاً أثناء زيارته مؤخراً المجر مع رئيس بنك تنمية الصادرات، ورئيس هيئة التجاة والاستثمار بالمجر، بحضور هشام حسن، رئيس بنك تنمية الصادرات المصري، وتم الاتفاق بين البنكين علي دعم العلاقات التجارية والاقتصادية والبدء في إعداد دراسات مشتركة للدخول في تمويل مشروعات إنتاجية وخدمية وتجارية في البلدين.
 
جاء توسع بنك تنمية الصادرات المرتقب في التعاملات الخارجية والداخلية نتيجة عدة عوامل أهمها استكمال المرحلة الأولي والأساسية من مراحل الإصلاح، وأظهرت نتائج أعماله للعام المالي 2007- 2008 تحقيق صافي ربح قدره 310.7 مليون جنيه مقارنة بنحو 7.5 مليون جنيه في العام المالي السابق، بجانب اغلاق ملف الضرائب الخاص بالبنك بشكل تام.
 
وعكست هذه المؤشرات تحسن أداء البنك الذي يهدف خلال الفترة المقبلة إلي التركيز علي التعاملات الخارجية، وعدد من القطاعات الواعدة في مصر مثل الغاز، الأسمدة، الاتصالات، الكهرباء، الموانئ والنقل، بجانب اهتمامه بالتصدير، خاصة بعد أن حقق معدلات نمو غير مسبوقة كما أشار تقرير مجلس الإدارة عن العام 2007- 2008، حيث حقق البنك علي مستوي القروض والسلفيات والخصم %37.80 ومعدل نمو %39 علي مستوي حجم ودائع العملاء.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة