أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تزايد تعاقدات تصدير الأقطان يهدد المحالج بالتوقف


يوسف إبراهيم

يتجه العديد من تجار الاقطان الي تصدير نسبة كبيرة من محصول الموسم الجديد بسبب ارتفاع اسعاره في الاسواق العالمية مقارنة بالسوق المحلية مما يهدد شركات حليج الاقطان بالتوقف لعدم توافر المواد الخام اللازمة.


 
وقد قال المهندس يحيي شاهين رئيس شركة الدلتا لحليج الاقطان إن حركة تصدير القطن في تزايد مستمر بسبب ارتفاع سعره الي ما يزيد علي 850 جنيها للطن، مما دفع التجار لتصدير كميات كبيرة رغم الانخفاض الكبير في كميات القطن في الموسم الجديد مقارنة بالموسم السابق، حيث تصل الي 1.7 مليون قنطار مقابل 2.3 مليون قنطار العام السابق، ورغم هذا التراجع يتم تصديره لتحقيق مكاسب اضافية من قبل التجار.

مشيرا الي ان الاسعار المحددة من قبل الحكومة لشراء القطن في السوق المحلية هي 650 جنيها لصنف جيزة 86، و700 جنيه لصنف جيزة 80، لكن التجار يشترونه باسعار اعلي من ذلك لتصديره للخارج حيث ان اول القطاعات المتأثرة بعمليات تصدير القطن هي شركات الحليج التي تعمل باقل من %50 من طاقتها الانتاجية حاليا، بسبب عدم توافر الاقطان الامر الذي سيدفعها في الاشهر المقبلة للاستيراد بما يمثل تكلفة اضافية عليها.

واوضح شاهين ان الحالة السائدة في سوق الاقطان حاليا تزيد تكلفة حليج قنطار القطن الي 48 جنيها فيما تحصل الشركات علي 28 جنيها فقط للقنطار تكلفة الحليج للقنطار الواحد وهو سعر محدد من قبل الحكومة بما يلحق خسائر بالشركات لتحميلها الفارق خاصة انها قدمت خطابات قبل ذلك الي وزارتي التجارة والصناعة والاستثمار والشركة القابضة للغزل والنسيج للمطالبة بزيادة اجر حليج الاقطان غير انه لم يتم اتخاذ قرار في هذه المسألة.

وحذر شاهين من استمرار الحالة السائدة في السوق واتجاه التجار لتصدير القطن، لان السوق العالمية قد لا تستوعب هذه الزيادات في اسعار القطن، وبالتالي تتراجع الاسعار مرة ثانية ويحقق التجار خسائر في الوقت الذي تكون فيه الشركات قد عانت من خسائر اضافية بسبب التشغيل باقل من طاقتها  الانتاجية.

ودعا الي ضرورة اتخاذ الحكومة اجراءات لضبط السوق ووقف عمليات تهريب الغزول التي تضر بمصانع الغزل والنسيج ضمان توفير الاقطان اللازمة للمصانع ووضع خطة لتشجيع الفلاحين علي زراعته.

من جانبه اكد ممدوح عبدالستار، رئيس شركة مصر لتصدير الاقطان، تعاقد الكثير من التجار علي تصدير كميات كبيرة من اقطان الموسم الجديد لارتفاع اسعاره في الخارج، مشيرا الي ان المغازل المحلية ستلجأ لاستيراد الاقطان مرة ثانية من الخارج بعد انتهاء مخزون القطن الحالي.

اشار عبدالستار الي ان اسباب اتجاه معظم التجار لتصدير القطن هو عدم دعم الاقطان في الموسم الجديد من قبل الحكومة اسوة بما تم مع مخزون الموسم الماضي، حيث قررت وزارة التجارة والصناعة منح شركات الغزل التي تستخدم غزولا محلية دعما قيمته 175 جنيها للقنطار بهدف التخلص من مخزون قطن العام الماضي.

اضاف عبدالستار معظم شركات حليج الاقطان تعاني من زيادة تكلفة الانتاج، خاصة مع ارتفاع اسعار الكهرباء وتكلفة حليج القطن واسعار الخامات مما يدفعها للعمل باقل طاقتها الانتاجية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة