أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

اعتراضات على قرار رفع سعر شارة بث مباريات الكرة على الفضائيات


 

كتبت - إيمان حشيش :

 

 
أثار قرار مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون بزيادة سعر شارة البث الفضائى لمباريات كرة القدم المقامة على أرض مصر، غضب اتحاد الكرة وجميع العاملين فى القنوات الفضائية المهتمة بشراء مباريات كرة القدم خوفا من الآثار السلبية التى ستلحق بجميع الأطراف .

 

ويقضى القرار بزيادة سعر شارة البث الفضائى لمباريات كرة القدم التى تقام على أرض مصر ليصبح سعر الشارة 5 آلاف دولار للمباراة فى الفضائيات المصرية بدلا من 3 آلاف دولار فى المواسم السابقة و 10 آلاف دولار للفضائيات العربية بدلا من 5 آلاف دولار .

 

وأكد خبراء أن زيادة سعر بث المباريات ستدفع القنوات الى رفع أسعارها الإعلانية لمواجهة هذه المشكلة أو تقليل سعر شراء الدورى من اتحاد الكرة والذى بدوره سيخلق مشكلة أمام الاتحاد .

 

ولفت الخبراء الى الانعكاسات السلبية لهذه الزيادة المفاجئة على الأندية الصغيرة لما سيترتب عليه من توجه الفضائيات لانتقاء المباريات ذات الجماهيرية العالية بدلا من شراء جميع المباريات، مما سيؤثر بالسلب على تسويق الأندية الرياضية الصغيرة بشكل كبير .

 

بداية أوضح يحيى سامح، نائب المدير بوكالة «بروموميديا » للخدمات الإعلامية والإعلانية صاحبة حق الامتياز الإعلانى لقناتى دريم، أن اتحاد الإذاعة والتليفزيون استغل عدم حدوث أى ارتفاع فى أسعار بطولة الدورى هذا العام بعد توقفه الموسم الماضى، لذلك قام برفع سعر شارة البث لتحقيق دخل زائد للاتحاد يساعده على سد جزء من مديونيته الكبيرة العاجز عن سدادها .

 

وأشار سامح الى أن الزيادة المفاجئة فى أسعار بث المباريات للقنوات الفضائية، ستدفع دريم الى زيادة أسعارها الإعلانية على المباريات لتغطية هذه الزيادة .

 

وأضاف سامح أن هناك ما يقرب من 70 مباراة أحد طرفيها الأهلى أو الزمالك سيكون فرق الزيادة فيهما ما يقرب من 200 ألف دولار، أى بما يعادل مليون ونصف مليون جنيه خلافا لباقى المباريات .

 

ويرى سامح أن هذا القرار سيدفع بعض القنوات الى عدم شراء جميع المباريات وسيكتفى بشراء المباريات التى يشارك فيها الأهلى والزمالك باعتبارها الأكثر جماهيرية، مشيرا الى أن نادى الإسماعيلى كان يعتبر من الأندية المهمة ذات الجذب الإعلانى ولكن لتراجعه مؤخرا أدى الى قلة الإقبال الإعلانى عليه وأصبح من ضمن الأندية غير الجاذبة للمعلنين .

 

وقال الإعلامى عمرو مخلوف، مساعد رئيس تحرير الأهرام ورئيس التحرير السابق لقناة مودرن سبورت، إن جميع القنوات وضعت ميزانيتها قبل هذا القرار المفاجئ، وبالتالى فإن أى زيادات فى التكاليف تخلق لديها مشاكل تدفعها الى زيادة أسعارها الإعلانية .

 

وتساءل مخلوف حول الجهة التى ستتحمل الزيادة الجديدة فى سعر بث المباريات هل هى القنوات نفسها أو اتحاد الكرة؟

 

ويرى مخلوف أن هذه الزيادة ستدفع القنوات الى التفاوض على تقليل قيمة بيع الدورى هذا العام، كما أنها ستجبرها على شراء مباريات معينة .

 

وأضاف مخلوف أن عدم شراء مباريات الأندية الصغيرة سيؤثر بشكل كبير على اسمها بل سيقلل من حجم الإقبال على رعايتها، كما سيقلل من حجم إيراداتها لأن الإيرادات توزع على الأندية بناء على حجم المشاهدة الجماهيرية للمباريات وعدد المباريات التى تذاع لها وبالتالى ستشكل تداعيات سلبية كبيرة عليها .

 

وقال كرم كردى، عضو اتحاد الكرة السابق والرئيس السابق للنادى الأوليمبى، إن السوق لا تتحمل أى تكلفة زائدة عليها فى الوقت الحالى لأن الكل يعانى مشاكل مادية كبيرة .

 

واتفق كردى مع الرأى الذى يرجح قيام القنوات بالتفاوض مع اتحاد الكرة لتقليل سعر شراء المباريات منها .

 

ولفت كردى الى أن أغلب دول العالم تسمح ببث المباريات دون مقابل وبالتالى فإن هذه الزيادة ستكون عبئا على القنوات .

 

ويرى كردى أن هذا الرقم المفاجئ سيدفع البعض من القنوات الغنية الى عدم شراء الدورى هذا العام، نظرا للأزمة المالية الحالية التى يمر بها الجميع .

 

وتساءل هانى شكرى، رئيس مجلس إدارة وكالة «JWT» للدعاية والإعلان عن أسس فرض هذه الزيادة خاصة أن أى زيادة حالية تعتبر عائقا كبيرا على جميع القنوات، وبالتالى فإن استغلال اتحاد الإذاعة امتلاكه حق إشارة بث المباريات لتحقيق مكاسب إضافية أمر غير مقبول .

 

واتفق شكرى مع الآراء السابقة التى ترى أن هذا القرار سيؤثر على عدد المباريات التى ستذاع فى الدورى وهذا بدوره سيؤثر بالسلب على الأندية الكبرى والصغرى معا .

 

وقال شكرى : لابد أن يقوم اتحاد الكرة المصرى بتحديد تعريفة محددة لشارة بث المباريات فاذا كان يسمح للتليفزيون باستغلالها من أجل تحقيق دخل له، فلابد أن يقوم بعمل مناقصة للبث التليفزيونى يدخل فيها جميع القنوات الراغبة فى بث مباريات الدوري .

 

وقال أيمن سالم، مدير قناة مودرن سبورت، إنه ضد هذه الزيادة لأن أى زيادة سيكون لها تأثير سلبى على الرياضة خاصة أن الزيادة مبالغ فيها، ويرى أن تحكم اتحاد الإذاعة والتليفزيون فى سعر بث المباريات أمر خطير ستنتج عنه تداعيات سلبية عديدة .

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة