أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

اتجاه لانفصال أسعار الغاز الطبيعي عن مثيلتها في النفط


تحولت تجارة النفط علي مدي الثلاثين عاماً الماضية إلي سوق نشطة للغاية، بينما ظلت التجارة في الغاز الطبيعي ضعيفة، مع تأثر أسعاره في جميع المناطق باستثناء الولايات المتحدة، بأسعار النفط المتداولة. غير أن ذلك علي وشك التغيير وفقاً لوكالة الطاقة الدولية، حيث إن الفائض المتوقع في المعروض من الغاز الطبيعي، من شأنه أن يضع ضغوطاً علي بنية السوق الحالية مما سيساعد الغاز الطبيعي علي الانفصال عن النفط الخام، بحيث تتم تداولاته التجارية بشكل مستقل.

وقد ذكرت نسخة من مسودة تقرير لوكالة الطاقة لم يتم إصداره حتي الآن، أن التوقعات الخاصة بفائض كبير في المعروض من الغاز الطبيعي، والمستمر حتي منتصف العام المقبل علي الأقل، يمكن أن تكون ذات تأثير عميق علي آليات تسعير الغاز، هذه التغيرات تتم بشكل بطيء ولكن مع مرور الوقت فإن الصلة الرسمية ما بين أسعار النفط والغاز يمكن أن تضعف في القارة الأوروبية ومنطقة آسيا والمحيط الهادي، مما يقرب تلك المناطق من الوضع في أمريكيا الشمالية حيث تتم تداولات التجارة في الغاز بشكل مستقل عن النفط.

وأوضحت جريدة »الفاينانشيال تايمز« أن الغاز الطبيعي استمر لمدة طويلة في كونه بديلاً للنفط في توليد الطاقة، ومع ظهور الأخير كسوق كبيرة، فقد أصبحت أسعاره تستخدم كنموذج استرشادي لأسعار الغاز. وأضافت الجريدة أن فرص التجارة والوقاية من الخسائر في سوق جديدة للغاز المسال يمكن أن تمثل مصدراً كبيراً للربح، بالنسبة للبنوك في وول ستريت مثل مورجان ستانلي، وجولدمان ساكس، وجي. بي. مورجان التي تعد بالفعل كبار المصادر المتعاملة في سوق الغاز الطبيعي بالولايات المتحدة، كما أن بإمكانها أن تدعم الإيرادات لدي البنوك الأوروبية مثل باركليز كابيتال، أودويتش بنك، اللذين يعدان من كبار المضاربين في السلع، وأشارت الجريدة إلي أن تحركاً نحو أسعار التداول الفوري يمكن أن يحفز علي وجود تسابق لإيجاد عقود ثانوية تساعد علي التبادلات في أوروبا وآسيا.

وأوضحت الفاينانشيال أن السعر الخاص الحالي والمقدر بـ%70 من الغاز المتداول في أوروبا و%52 من الغاز المبيع في منطقة آسيا والمحيط الهادي مرتبط بأسعار النفط، وعلي النقيض من ذلك فإن حوالي %99 من الغاز المبيع في أمريكا الشمالية يتم تسعيره كسلعة مستقلة. وذكرت مسودة تقرير وكالة الطاقة الدولية أن أسعار النفط القياسية حتي منتصف العام الماضي وضعت ضغوطاً علي العلاقة الرسمية بالنفط في العقود طويلة الأجل، مشيرة إلي أن هذه الرابطة أنتجت سلوكاً غريباً للأسعار، فمع ارتفاع أسعار النفط نحو 80 دولاراً للبرميل فإن الدول المستوردة في كل من أوروبا وآسيا سيتم إجبارها قريباً علي الدفع أكثر مقابل الغاز، علي الرغم من الفائض المتوقع، أما في الولايات المتحدة فإن تكلفة النفط قد انفصلت عن الغاز خلال العام الحالي نتيجة زيادة المعروض المحلي من الأخير،

إضافة إلي ضعف الطلب الصناعي. ومع ذلك فإن مصدري الغاز اللطبيعي يشعرون بالتردد لفصل العلاقة بين الغاز والنفط، حيث تقول مسودة التقرير، إن شركتي »جازبروم« النفطية الروسية و»سونا تراك« الوطنية الجزائرية تخشيان من التحرك نحو الابتعاد عن الارتباط مع أسعار النفط علي أساس أن المنافسة بين مصدري الغاز الطبيعي من المرجح أن ينتج عنها انخفاض في أسعار الغاز. ويقول المحللون الاقتصاديون إن مصدري الغاز الطبيعي سيحاربون من أجل الإبقاء علي الرابطة بين النفط والغاز، والحفاظ علي العقود طويلة الأجل علي افتراض أن الإيرادات ستكون أكثر ارتفاعاً. وأضافت مسودة التقرير أنه في ظل ترجيح وقوع تغيرات في أنظمة التسعير بمرور الوقت، فإن التكامل بين الأسواق الإقليمية يبدو أكثر ابتعاداً، مؤكدة أن سوق أمريكا الشمالية قد تستمر منفصلة إلي حد كبير عن بقية العالم في إشارة إلي زيادة المعروض المحلي بجعل هذه السوق في غير حاجة لواردات من الغاز الطبيعي المسال. وأضافت المسودة أن وجود سوق عالمية حقيقية للغاز الطبيعي تتصف بروابط قوية للأسعار فيما بين جميع الأسواق الإقليمية الرئيسية، ما زالت بعيدة عن التحقق إلي حد كبير.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة