بورصة وشركات

‮»‬المرگزي‮« ‬يقر تطبيق ‮»‬التقييم الرقمي‮« ‬لمنح الائتمان


كتب - محمد بركة ومني كمال:

يستعد البنك المركزي للموافقة علي إقرار التقييم الرقمي scoring للأفراد والشركات، بعد استيفاء النماذج الفنية لتقديم النظام الذي يستفيد منه نحو 7 ملايين عميل داخل الجهاز المصرفي، ويسمح للبنوك برفع كفاءة عمليات منح الائتمان، وانتقاء القطاعات الأكثر استجابة لاشتراطات التمويل النظيف، تفادياً لارتفاع نصيب القروض غير المنتظمة من محافظ الإقراض بالبنوك.


وينضم نظام التقييم الرقمي الذي يحصل بموجبه كل عميل علي درجة تتضمن تقييم عدد من المؤشرات التي تتعلق بمخاطر السداد ومخاطر عدم استمرار النشاط، إلي الاستعلام الائتماني ليكون بمثابة نقلة نوعية من تجميع بيانات الائتمان لصالح متخذي القرار بالبنوك، إلي المشاركة في صنع هذا القرار من خلال درجة يحصل عليها العميل ويتعرف عليها النظام كمسوغ لمنح أو حجب الائتمان المطلوب.

وينتظر أن يأخذ المركزي في ترخيصه للشركة المصرية للاستعلام الائتماني I.SCORE التي تقدم الخدمة الجديدة إلي جانب خدمات الاستعلام التي تقدمها بصفة فعلية منذ نحو عام، طبيعة المعلومات التي يتم الكشف عنها وضمان عدم تعارضها مع اعتبارات سرية الحسابات التي يضمنها القانون، حيث تهدف الخدمة الجديدة إلي تفادي »تركز« الائتمان في عدد محدود من العملاء والمشروعات بما يؤثر سلباً علي النشاط الاقتصادي ويعوق خطط التوسع في منح الائتمان إلي القطاعات الأكثر احتياجاً للتمويل، والتي تندرج ضمن المشروعات المستهدفة من جانب الحكومة لاستقبال التسهيلات المختلفة في ظل الدور الذي تلعبه علي مستوي تنمية الناتج المحلي الإجمالي وزيادة معدلات عرض فرص العمل.

وتشير الدراسات التي تم إعدادها حول تقديم هذه الخدمة في السوق المحلية إلي أن عملاء الائتمان سوف تزداد معدلات استفادتهم من الخدمة الجديدة فيما يتعلق بخفض تكلفة الائتمان أو زيادتها وفقاً لدرجة المخاطر مما سيعوض البنوك عن تحمل درجات المخاطر الأعلي ومكافأة العملاء المنتظمين عن تراجع مخاطر السداد لديهم بخفض تكلفة الإقراض التي يحصلون  عليه، مما يزيد من مرونة أنظمة الإقراض ويرفع من مستوي فاعليتها، إضافة إلي زيادة فاعلية عناصر التنبؤ داخل النظام التي تسمح للبنوك بتفادي حالات التعثر والقدرة علي حجب التمويل عنها في وقت مبكر قبل تفاقم وضع القروض غير المنتظمة.

قال محمد رفعت، العضو المنتدب للشركة المصرية للاستعلام الائتماني I.SCORE في تصريحات خاصة لـ »المال« ، إن الشركة انتهت من الترتيبات التنفيذية لبدء البث التجريبي لخدمة التقييم الرقمي SCORING التي تشمل جميع العملاء الأفراد، والشركات الصغيرة المدرجة ضمن قاعدة بيانات الشركة، والتي من المقرر البدء في اتاحتها للبنوك الأعضاء علي سبيل التجربة اعتباراً من الشهر الحالي.

وأضاف »رفعت« أنه تم التنسيق مع الشركة العالمية التي تولت الدعم الفني لتقديم هذه الخدمة، وهي FAIR IZEC »فيرايزك« لضمان استيعاب قواعد البيانات القائمة والربط بينها وبين النظام الجديد الذي يمنح قدرة أكبر علي تقدير الجدارة الائتمانية للعميل، وقابليته لتلقي المزيد من التسهيلات الائتمانية، ومنح سلطة القرار الائتماني قراءة أفضل للتاريخ الائتماني للعميل.

وأشار إلي أن الشركة المصرية للاستعلام الائتماني قامت بتنظيم دورة تدريب للبنوك الأعضاء، حيث تم تقسيمهم إلي مجموعتين لتجربة فهم التعامل مع النظام والتعرف علي مكوناته المعلوماتية ومزاياه، وهو ما تم استيعابه من طرف الموظفين الذين تم ترشيحهم من قبل البنوك، ويجري حالياً تنظيم دورة ثالثة تطبيقية يجري خلالها التعامل مع نماذج فعلية جري ضبطها وفقاً للنظام، حيث يتم حصولها علي تقييم رقمي من 3 خانات يشير في نهاية المطاف إلي مدي أهلية العميل لتلقي ائتمان جديد خلاف التحليل التفصيلي لمحتوي التقييم الذي يساهم في رسم صورة مستقبلية للجدارة الائتمانية للعميل.

وكشف رفعت عن أن التقديم الفعلي للخدمة والبث التجاري لها سيتم الشهر المقبل بعد التأكد من دقة النظام وقدرة البنوك علي استيعابه والاستفادة منه لبدء تحصيل مقابل مالي عن الخدمة سيتم تقديره واخذ موافقة البنك المركزي عليه واستطلاع رأي البنوك الأعضاء قبل إقراره.

من جهة أخري ارتفعت نسبة التغطية المعلوماتية لقواعد بيانات الائتمان بالبنوك التجارية حتي نهاية أكتوبر الماضي، إلي أكثر من %85 من السوق، بواقع 13 مليون تسهيل ائتماني تمت السيطرة عليها ونحو 5.25 مليون عميل شملتهم قاعدة البيانات، وهو ما يزيد معامل الأمان للقرار الائتماني الذي يتم اتخاذه بناءً علي الدعم المقدم من I.SCORE.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة