أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

منظمات حقوقية تدين ضبط وإحضار النشطاء السياسيين .. وتطالب بوقف التنكيل بالمعارضين


فيولا فهمي:
 
أعربت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان ، عن قلقها إزاء قرار النائب العام بضبط وإحضار خمسة من النشطاء السياسيين وهم حازم عبد العظيم، وعلاء عبد الفتاح، وأحمد دومة، وكريم الشاعر، وأحمد غنيمي، مؤكدة أن هذا القرار فيه شبهة سياسية كونه جاء بعد خطاب الرئيس الذي أشار فيه إلي "أسماء كبيرة من المعارضة" ، وأنه علي وشك اتخاذ قرارات ضدهم، أعقبه صدور قرار النائب العام بضبط وإحضار خمسة من النشطاء السياسيين.

وكان بعض الأفراد من جماعة الاخوان المسلمين قدموا بلاغات الى النائب العام، على خلفية الأحداث التي شهدتها منطقة المقطم يوم الجمعة الماضي.

و تتداول على مواقع التواصل الاجتماعي أخبار بأن هناك قائمة تتضمن 167 اسما من المعارضة سيتم استدعائهم للتحقيق ، ووضعهم على قوائم المنع من السفر بدعوى التحريض على العنف.

وضمت هذة الأسماء رؤساء أحزاب ، وشخصيات بارزة فى المعارضة،  مثل الدكتور محمد أبو الغار ، والدكتور محمد البرادعى.

وأكدت المنظمة المصرية أن ماحدث يعد انتهاك جسيم للحقوق والحريات العامة فى مصر، لاسيما أن قرار الضبط والإحضار لم يسبقه طلب استدعاء رسمي من قبل النيابة العامة.

ومن جانبه ، قال حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، إن القرار السابق يعد انتهاك جسيم للحريات الأساسية، وتهديد للقوى المعارضة، فى محاولة لإقصائها عن المسرح السياسى، لاسيما أن هناك قوانين قدمت لمجلس الشورى تتعلق بتقسيم الدوائر الانتخابية ومباشرة الحقوق السياسية والتظاهر وتأميم المجتمع المدني، ويبدو أن هذة التهديدات لتمرير هذة القوانين دون معارضة حقيقية.

ومن جانبه انتقد المركز الوطنى لحقوق الإنسان ملاحقة السياسيين بتهمة التحريض على العنف، ومنع عدد كبير منهم من السفر لحين الانتهاء من التحقيقات التى يجريها مكتب النائب العام، فى ظل بلاغ جماعة الاخوان المسلمين ضد رموز العمل السياسي وتسمية اكثر من 170 شخصية بسبب أحداث المقطم الجمعة الماضية، وهى ممارسات لا تتناسب مطلقا مع شعارات ثورة 25 يناير التى دعت إلى الحرية والكرامة والعدالة .

وأعرب المركز الوطنى عن دهشته من التعامل بجدية مع بلاغ جماعة الاخوان وملاحقة المعارضين والسياسيين فى اليوم التالى لتحذير الدكتور محمد مرسي أمام مؤتمر حقوق المرأة ،والذى توعد فيه باتخاذ قرارات استثنائية لحماية امن البلاد.

وشدد ماجد أديب مدير المركز، على ضرورة التعامل مع كل البلاغات التى تتعلق بالتعذيب بحيادية، والكشف  عن الشخصيات والجهات المتهمة بالتحريض على العنف وممارسته وفق الدستور والقانون، وليس عبر قرارات استثنائية أو مناورات سياسية لصالح تيارات معينة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة