سيـــاســة

"مصر القوية" : قرار ضبط النشطاء السياسيين يؤكد مخاوف القوى من تعيين النائب العام الحالى بقرار مباشر


شريف عيسى:

شدد حزب مصر القوية على رفضه للعنف أياً كان مصدره ومبرره وطالب رئيس الجمهورية خلال بيانه الصادر اليوم بعدم التدخل فى التحقيقات التى تجريها النيابة العامة بأى صورة من الصور كما يطالبه بعدم الانحياز لطرف دون الاخر.

وأكد البيان ان الحزب تابع صدور قرار النائب العام المستشار طلعت عبد الله بضبط وإحضار عدد من النشطاء السياسيين لاتهامهم بالتحريض على أحداث العنف التى شاهدها محيط مقر "جماعة الإخوان المسلمين" بالمقطم، ويؤكد الحزب أن هذا القرار الذى صدر بعد ساعات قليلة من تقديم بلاغ ضد هؤلاء النشطاء يؤكد المخاوف التى انتابت غالبية القوى السياسية فور تعيين النائب العام الحالى بقرار مباشر من رئيس الجمهورية، وبعيدا عن مجلس القضاء الأعلى المخول بترشيح النائب العام وفقا للدستور.

وأشار البيان إلى أن أحداث العنف التى وقعت فى محيط قصر الاتحادية وفى مدن القناة الثلاث وكذلك حصار المحكمة الدستورية العليا ومدينة الانتاج الإعلامى لم يتم اتخاذ أى قرار بشأنها حتى الان رغم تقديم بلاغات رسمية منذ شهور وهو ما يستدعى المطالبة بالتحقيق فيها أيضا تزامنا فى التحقيق فى أحداث المقطم حتى لا يصل انطباع عند البعض بأن النيابة العامة تكيل بمكيالين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة