اقتصاد وأسواق

200‮ ‬جنىه خفضاً‮ ‬فى أسعار الحدىد فى نوفمبر


كتب - يوسف إبراهيم:

اضطرت المصانع المحلية المنتجة لحديد التسليح الي تخفيض سعر منتجاتها خلال نوفمبر لأدني المستويات، مدفوعة بتراجع الطلب، في محاولة قطع الطريق علي مستوردي الحديد التركي.


وأعلنت مجموعة عز الدخيلة لحديد التسليح عن تخفيض سعرها الي 2800 جنيه للطن، مقابل 3 آلاف جنيه للطن الشهر الماضي، وذلك بانخفاض 200 جنيه.

وتراجع سعر شركة بشاي للصلب الي 2750 جنيها للطن بدلاً من 2890 جنيها.

وانخفض سعر مجموعة الجارحي إلي 2700 جنيه للطن بدلاً من 2880 جنيها، الشهر الماضي.

ووصل سعر شركة المراكبي الي 2700 جنيه للطن بدلا من 2900 جنيه للطن، وهو سعر أغلب المصانع المنتجة، وقال محمد المراكبي رئيس شركة المراكبي للصلب، إن الاسعار الحالية أقل من التكلفة الفعلية لانتاج الحديد بـ200 جنيه وإن المصانع لجأت الي هذه الاسعار بسبب واردات الحديد التركي الذي وصل سعره الي 450 دولاراً للطن مشيراً الي أن ذلك سيقطع الطريق علي الاستيراد الذي ألحق خسائر فادحة بالمصانع المحلية.

وأوضح ان سعر البليت يصل حاليا إلي 425 دولاراً للطن، وأن العديد من المصانع توقفت عن الانتاج لوقف نزيف الخسائر، وبسبب ظروف السوق الحالية التي انخفض فيها الطلب بشكل كبير.

وأشار سعد الدسوقي، رئيس شركة السيوف لتجارة حديد التسليح إلي أنه رغم انخفاض الاسعار لمستويات قياسية، فإن الركود لايزال مستمراً بنفس الحالة التي تشهدها السوق طوال الشهرين الماضيين؛ بسبب اطمئنان المستهلكين الي عدم وجود ارتفاعات في أسعار الحديد التركي.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة