أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أسعار المنظفات والمطهرات ما زالت ثابتة‮ .. ‬وتوقعات بارتفاعها


رشا شقوىر

نفى المصنعون وتجار المنظفات وجود أى ارتفاعات فى أسعار المنظفات والمطهرات خلال هذه الفترة رغم زىادة المبىعات بنسبة لا تقل عن %80، وأرجعوا السبب فى عدم ارتفاع الأسعار إلى توافر جمىع المنتجات من جمىع الشركات سواء كانت مستوردة أو محلىة، مؤكدىن ان هذه الوفرة وجدت نوعاً من الثبات والاستقرار فى الأسعار رغم الاقبال الشدىد من المستهلكىن على المنظفات خلال هذه الفترة.


أكد محمد فكرى، رئىس شعبة المنظفات بغرفة الصناعات الكىماوىة باتحاد الصناعات أن الفترة الأخىرة شهدت إقبالاً شدىداً على المطهرات والمنظفات بنسبة تصل إلى %80 متوقعاً زىادتها خلال الفترة المقبلة وذلك بسبب انتشار فىروس »انفلونزا الخنازىر« خلال الفترة الماضىة، واهتمام المستهلكىن بالنظافة الشخصىة بشكل كبىر مما أدى إلى زىادة المبىعات بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخىرة.

واستبعد فكرى وجود أى ارتفاعات فى أسعار المطهرات خلال الفترة  المقبلة، مبرراً ذلك بأن الارتفاع فى المنتجات النهائىة للمطهرات أو المنظفات ىكون السبب الأساسى وراءه ارتفاع أسعار الخامات الداخلة فى الانتاج، لكن هذا لم ىحدث حتى الآن، حىث إن الخامات مازالت محتفظة بمعدلاتها.

وتوقع »فكرى« أنه مع بداىة عام 2010 من الممكن أن ترتفع أسعار المنظفات بشكل تدرىجى وذلك لأن أسعار برمىل البترول تجاوزت حاجز الـ70 دولاراً، فمن الممكن أن ترتفع أسعار المواد الخام التى تدخل فى انتاج المطهرات والمنظفات وبالتالى ستؤثر على أسعار المنتج النهائى.

وأضاف أنه إذا حدثت أى زىادة فى أسعار المنظفات خلال هذه الفترة سىكون السبب هو التجار ولىس الصناع لأن المصانع حتى الآن لم تجر أى تعدىلات على أسعار المنظفات فهى ثابتة عند معدلاتها ولم ترتفع.

وىقول عمرو عصفور، رئىس شعبة البقالة بالاتحاد العام للغرف التجارىة، إن أسعار المنظفات مازالت محتفظة بمعدلاتها رغم ارتفاع مبىعاتها بشكل كبىر وأرجع السبب فى ذلك الى تنوع الأصناف الموجودة بالسلاسل التجارىة ووجود أصناف جدىدة بسوق المنظفات منها المستورد ومنها المنتج محلىاً، مضىفا أن كل هذه الاسباب جعلت هناك نوعاً من الاستقرار وثباتاً فى الاسعار لتحقىق المنافسة بىن المنتجات وكلها فى صالح المستهلك.

وأوضح عصفور أن الصابون مثلا تتراوح أسعاره بىن 50 قرشاً وجنىهىن ونصف الجنيه، حسب النوعىة والجودة والعلامة التجارىة، أما المطهرات فتتراوح أسعار العبوة بىن 3 و20 جنىهاً حسب حجمها، موضحاً أن هناك شركات تركىة أصبحت تقدم منتجات أخرى اىضاً بنفس مستوى المطهرات المعروفة عالمىاً.

وأضاف أن سبب اقبال المستهلك على منتج بعىنه هو الحملات التسوىقىة الخاصة به مما أدى إلى اقبال الناس على منتجات معىنة بعكس غىرها مشىراً إلى أن هناك بعض المصانع اتجهت الى زىادة خطوط إنتاجها بشكل كبىر، مما أدى إلى وجود كمىات كبىرة من المنتجات متوفرة فى جمىع السلاسل التجارىة.

وىرى محمد أبو هرجة، مدىر عام غرفة الصناعات الكىماوىة باتحاد الصناعات أن الفترة المقبلة ستشهد زىادة فى استهلاك المنظفات ومن الممكن أن ترتفع الاسعار ولكن من الصعب التوقع بنسبة الزىادة، مضىفاً أنه ىمكن أن تقوم شركات القطاع الخاص المنتجة للمنظفات والشركات برفع الاسعار ولكن إلى الآن لم ىحدث هذا.

وأشار »أبو هرجة« إلى أن إجمالى حجم انتاج المنظفات المحلىة ىصل إلى 235 ألف طن سنوىاً وذلك من المنظفات السائلة والبودرة، وىصل حجم صادرات القطاع إلى 1180 ملىون جنىه عام 2008 مقارنة بـ730 ملىون جنىه خلال عام 2007 وىصل عدد المصانع التى تعمل بالقطاع إلى 300 مصنع مسجلة بالغرفة الكىماوىة ومن بىنهم تابعىن لشركات متعددة الجنسىات مثل شركة »هىنكل« وبروتكل آند جامبل«.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة