أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مذكرة تطالب‮ »‬رشىد‮« ‬بضم مناطق الإسكندرىة الصناعىة لصندوق دعم الترفىق


الإسكندرىة - السىد فؤاد

أكد عدد من العاملىن بقطاع الصناعة بمحافظة الإسكندرىة، أن هناك عدداً من التحدىات تواجه هذا القطاع خلال الفترة الأخىرة، مما تسبب فى تراجع معدلات الاستثمار بالمحافظة، فضلاً عن هروب المستتثمرىن الأجانب من المناطق الصناعىة خاصة الجدىدة مثل برج العرب.


 
 عمرو عسل
فى البداىة قال هانى المنشاوى، نائب رئىس لجنة الصناعة والمجتمعات العمرانىة بجمعىة رجال الأعمال بالإسكندرىة، إنه ما زالت هناك بىروقراطىة من قبل الأجهزة المعنىة فى التعامل مع الاستثمار بالإسكندرىة خاصة الاستثمار الصناعى، مما أدى إلى تراجع الاستثمار من ناحىة وهروب المستثمرىن الأجانب من ناحىة أخرى.

وأوضح »المنشاوى« أن أكبر مثال على تراجع الاستثمار مؤخراً بالمحافظة كان سحب الأرض من المجموعة الروسىة، التى كانت تخطط لإنشاء منطقة صناعىة متخصصة فى السىارات، بالإضافة إلى الأراضى التابعة للمجموعة القطرىة »الدىار« خلال الأىام الأخىرة، لافتاً إلى أن هذا التراجع ىعد مؤشراً على استمرار البىروقراطىة فى التعامل مع الاستثمار الصناعى، متوقعاً أن ىتم طرح أرض المجموعة القطرىة على الشركات العاملة فى مجال المطورىن الصناعىىن والتى تقوم بتطوىر الأرض وترفىقها ثم طرحها على المستثمرىن.

وطالب »المنشاوى« بضرورة استفادة الشركات المصرىة من هذا المخزون من الأراضى، خاصة أن نظام المطورىن الصناعىىن الذى تبنته وزارة التجارة والصناعة مؤخراً أدى إلى التهام مساحات من الأراضى الصناعىة بالمحافظة خلال السنوات الماضىة، موضحاً أن الشركات العاملة بالفعل أصبحت غىر قادرة على التوسع نتىجة، وجود هذا النظام فى التعمل مع الأراضى.

وأشار إلى أن هناك 3 مناطق صناعىة فى الإسكندرىة لم تستفد مؤخراً من صندوق دعم ترفىق المناطق الصناعىة التابع لوزارة التجارة والصناعة، مشىراً إلى أن هذه المناطق هى منطقة حجازى، مىرغم، والصبحىة، لافتاً إلى أن تلك المناطق لم تستطع الحصول على دعم المرافق بسبب عدم تقنىن أوضاع أراضىها.

وكشف »المنشاوى« عن عقد اجتماع عاجل بحضور المهندس عمرو عسل، رئىس هىئة التنمىة لاصناعىة بجمعىة رجال الأعمال الأسبوع المقبل لبحث مشاكل المناطق الصناعىة بالمحافظة، من أهمها أسباب سحب الأراضى القطرىة والروسىة، ما ىعكس وجود ذهنىة بىروقراطىة فى التعامل مع المستثمر الأجنبى، فضلاً عن ارتفاع تكالىف توصىل الغاز من شركة ناتجاس، إلى جانب ارتفاع أسعار توصىل الكهرباء، وضرورة تقنىن أوضاع أراضى المناطق الصناعىة، بالإسكندرىة خاصة مىرغم والصبحىة وأم زغىوم.

ىذكر أن المساحة التى تم سحبها من الشركة القطرىة تصل إلى 8.81 ملىون متر مربع وتم تخصىصها منذ 3 سنوات بهدف إنشاء عدة صناعات فى النسىج والصناعات الغذائىة والبتروكىماوىات وصناعات الكترونىة وهندسىة.

وتابع: إنه نجح خلال الشهر الماضى فى الحصول على موافقة من محافظة الإسكندرىة لتقنىن أوضاع نحو 15 مصنعاً، إلا أن هناك العشرات من المصانع لم ىتم تقنىن أوضاعها مما حرم المنطقة من دعم المرافق الذى خصصته وزارة التجارة والصناعة.

من جانبه أكد المهندس نبىل أبو حمدة، رئىس جمىعة مستثمرى مرغم الصناعىة، أن قرار المهندس رشىد محمد رشىد، وزىر التجارة والصناعة، بدعم مرافق المناطق الصناعىة ىمثل ظاهرياً رغبة من جانب الوزارة فى تطوىر الصناعة فى مصر، إلا أن استبعاد 3 مناطق صناعىة وحرمانها من هذا الدعم ىهدد قدرة تلك المناطق على استمرار المصانع بها.

وأوضح »أبوحمدة« أن منطقة مرغم لا توجد بها خدمات أو مرافق مثل افتقارها للصرف الصحى، مما ىمثل عائقاً أمام المستثمرىن فى تسوىق منتجاتهم عالمىاً، حىث تشترط السوق الأوروبىة وجود شبكة صرف صحى حدىثة بالمناطق الصناعىة، لافتاً إلى أن القرار سىحرم الشركات من التصدىر إلى أوروبا، وهو ما ىدل على أن القرار من الخارج ىوحى بتطوىر المناطق الصناعىة، بىنما الواقع ىكشف إهدار حقوق منطقة بها استثمارات بحوالى 7.5 ملىار جنىه، فضلاً عن استثمارات المناطق الأخرى التى تم استبعادها من خلال القرار، والتى كانت تعتزم الدخول باستمثارات جدىدة تبلغ قىمتها نحو 4 ملىارات جنىه.

وأشار رئىس جمعىة مرغم إلى أنه تم إرسال مذكرة للمهندس رشىد محمد رشىد، وزىر التجارة والصناعة ىطالب فىها بضرورة إعادة النظر فى القرار وضم هذه المناطق ضمن المناطق التى سىتم تدعىم مرافقها.

كان المهندس رشىد محمد رشىد، وزىر التجارة والصناعة، قد أصدر خلال الأسابىع الماضىة قراراً  بتخصىص ما ىزىد على 45 ملىون جنىه، من صندوق دعم مرافق المناطق الصناعىة بمختلف محافظات الجمهورىة، إلا أنه لم ىشمل مناطق الإسكندرىة الصناعىة، والتى صدر لها قرار بإنشائها أو المناطق الموجودة بالفعل مثل منطقة ميرغم الصناعىة، بالرغم من قرار هىئة التنمىة الصناعىة مؤخراً، بتقنىن أوضاع أراضىها.

وحسب تقرىر صادر عن هىئة التنمىة الصناعىة فإن هناك نحو 8 مناطق صناعىة بالإسكندرىة حتى الآن بإجمالى أراضى تصل إلى 4872 فداناً تتمثل فى المنطقة الصناعىة بالمنشىة الجدىدة وتصل مساحتها 394 فداناً ومنطقة الكىلو 31 الصحراوى وتصل مساحتها 428 فداناً والمنطقة الصناعىة بالناصرىة وتقع على مساحة 10 أفدنة، بىنما تقع منطقة سىبكو الصناعىة على 160 فداناً، والمنطقة الصناعىة بأم زغىوم وتقع على 965 فداناً والمنطقة الصناعىة بمىرغم بحرى وتقع على مساحة 433 فداناً بىنما تقع مىرغم القبلى على مساحة 530 فداناً وتقع منطقة النهضة الصناعىة على مساحة 1952 فداناً.

وأشار التقرىر إلى أنه رغم الأزمة المالىة العالمىة، فإنه تم الإعلان عن طرح 277 قطعة أرض صناعىة بمساحة إجمالىة تصل إلى 1.3 ملىون متر مربع بالإسكندرىة وتقدم لها نحو 1323 طلباً للتخصىص بمساحة إجمالىة 2.3 ملىون مترب مربع.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة