أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

التوسع في استخدام الألياف الصناعية رهان الشركات


رشا شقوير

طالب عدد من خبراء صناعة الغزل والنسيج بضرورة التوسع في استخدام المواد البتروكيماية في صناعة الخيوط والألياف الصناعية مثل خيوط البوليستر والاكليريك المستخدمة حالياً بدلاً من الخيوط الطبيعية، كالقطن والكتان والصوف حيث اتجهت الكثير من دول العالم إلي التوسع في استخدام الألياف الصناعية لكون الخيوط الطبيعية المصنوعة من القطن والكتان لا تكفي الاستهلاك مؤكدين ضرورة إحداث ثورة في قطاع الغزل والنسيج عن طريق الاستخدام الجيد للمواد البتروكيماوية ودخولها في تصنيع أنواع كثيرة من الألياف الصناعية.


 
 أحمد فرج سعودى
وقد أكد يحيي زنانيري، نائب رئيس شعبة الملابس الجاهزة بغرفة تجارة القاهرة ان الصناعة المحلية تفتقد الكثيرمن الاساليب الحديثة التي يستخدمها العالم المتقدم مؤكداً ضرورة التطور في مجال استخدام البتروكيماويات في صناعة الغزل والنسيج من خلال تصنيع الخيوط والألياف الصناعية مثل خيوط البوليستر وغيرها.

وأشار زنانيري، إلي انه علي الرغم من التكاليف الباهظة التي تتكلفها المشاريع الخاصة بصناعة البوليستر وغيرها من الألياف الصناعية فإن التوسع فيه ضرورة من أجل تقدم المناخ الاستثماري والصناعي في قطاع الغزل والنسيج مشيراً إلي أن الخيوط الطبيعية المصنوعة من القطن والصوف والكتان أصبحت لا تكفي الطلب لذلك اتجهت الكثير من الدول للتوسع في استخدام الألياف الصناعية في صناعة الغزل والنسيج.

وأوضح زنانيري، أن هناك بعض الخطوط الإنتاجية للمصانع تعمل علي إنتاج خيوط مشتركة بين الالياف الصناعية والطبيعية حيث تمثل نسبة الالياف الصناعية فيها %65 والباقي طبيعية طبقاً لاحتياجات الأسواق والمستهلكين.

من جانبه أكد محمد أبوهرجة، مدير عام غرفة الصناعات الكمياوية باتحاد الصناعات ان صناعة البوليستر والألياف اصناعية تعتبر من الصناعات ذات التكلفة الاستثمارية العالية جداً لذلك لا يقبل القطاع الخاص علي اقامة مشروعاتها حيث تتكلف الوحدة الواحدة لانتاج البوليستر أكثر من 100 مليون دولار مؤكداً ان هناك مصنعاً واحداً فقط في مصر يقوم حالياً بتجهيز وحدة خاصة بانتاج البوليستر تابعة لشركة مصر للحرير الصناعي بكفر الدوار وهي وحدة تعمل بطريقة حديثة وجار حالياً الانتهاء من هذا المشروع.

ودعا أبوهرجة، إلي ضرورة قيام الدولة باقامة مصانع خاصة بانتاج البوليستر والألياف الصناعية تدخل فيها البنوك وشركات التأمين بهدف تشجيع هذه الصناعة لأن تكون موجودة في مصر خاصة أننا نحتاج البوليستر في صناعة الملابس الجاهزة بنسبة %45 تقريباً وهي نسبة كبيرة تجعلنا نفكر بشكل جدي في اقامة مصانع خاصة لإنتاجه علي غرار شركات الأسمدة التابعة للدولة مثلا شركة أبوقير للأسمدة.

وأوضح أبوهرجة، أن المصانع التي من الممكن ان تقوم الدولة بانشائها يمكن ان تتبعها الكثير من الشركات وبالتالي ستعمل علي تشغيل الآلاف من الأيدي العاملة وستكون لها ربحية عالية جداً موضحاً أن الوحدة الجديدة التابعة لشركة الحرير الصناعي ستواجه مشكلة كبيرة، وهي انخفاض الجمارك علي البوليستر المستورد بينما ترتفع الجمارك علي خامات البوليستر التي تدخل في الصناعة المحلية مقارنة بنسبة الجمارك علي البوليستر المستورد مما يخلق نوعاً من التشوه الجمركي. وأضاف أبوهرجة، ان الغرفة قدقامت بالفعل بتقديم مذكرة إلي مصلحة الجمارك برئاسة أحمد فرج سعودي طالبت فيها بضرورة معالجة هذا التشوه الجمركي حتي لا تتأثر اقتصادات شركة مصر للحرير الصناعي موضحاً انه من المتوقع ان اجمالي حجم انتاج الشركة سيكون في المتوسط 45 ألف طن سنوياً.

وقالت الدكتورة سوسن رزق، أستاذ مساعد بقسم الغزل والنسيج خبيرة في قطاع النسيج، ان قطاع البتروكيماويات المتعلق بالألياف الصناعية والألياف الدقيقة والتي تقاس بالنانو تكنولوجي تصنع خصيصاً لتحاكي الألياف الطبيعية وتعطي نفس الملمس والشكل كأنها طبيعية ولكن هناك فروقاً كبيرة بين الألياف الصناعية والطبيعة مثل السعر والتكلفة النهائية حيث إن الألياف الطبيعية سعرها يكون مرتفعاً للغاية حيث يصل سعر متر الكتان إلي 80 جنيهاً للمتر، أما بالنسبة لسعر الألياف الصناعية فيصل سعر المتر فيه إلي 25 جنيهاً للمتر الواحد فقط.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة