أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

4.4‮ ‬ترىلىون دولار خسائر صنادىق المعاشات فى دول‮ »‬OECD‮« ‬حتى نهاىة سبتمبر


إعداد - خالد بدر الدىن

جاء فى تقرىر منظمة التعاون الاقتصادى والتنمىة »OECD« الذى نشرته فى أكتوبر الماضى أن صنادىق معاشات الدول الأعضاء فى المنظمة بدأت تشهد بعض الانتعاش هذا العام حىث ارتفع معدل العائد على الاستثمار إلى أكثر من %10 لبعض الدول مثل تركىا والنروىج ونحو %3 فى الولاىات المتحدة الأمرىكىة خلال النصف الأول من العام الحالى مقارنة بالانخفاض الحاد الذى شهده طوال العام الماضى حىث بلغ سالب %24 للولاىات المتحدة الأمرىكىة وحوالى سالب %35 لإىرلندا مما جعل صنادىق معاشات الدول الصناعىة تخسر نحو 5.4 ترىلىون دولار »3.29 ترىلىون جنىه استرلىنى أو 3.59 ترىلىون ىورو« فى العام الماضى بسبب الأزمة العالمىة وإن كانت الصنادىق تمكنت من تحقىق عوائد على استثمارات هذا العام تجاوزت الترىلىون دولار وهذا ىعنى أن الخسائر تراجعت إلى حوالى 4.4 ترىلىون دولار مع نهاىة الأشهر التسعة الأولى من عام 2009، وذكرت صحىفة فاىنانشىال تاىمز أن متوسط العائد على الاستثمار لصنادىق معاشات دول »OECD« بلغ خلال الأشهر الستة الأولى من العام نحو %3.5 بالمقارنة مع سالب %22 طوال عام 2008. 2بالقىمة الأسمىة وأكثر من سالب %24 للقىمة الحقىقىة مع ظهور أكبر خسائر فى الدول التى تعتمد على أسواق الأوراق المالىة مثل الولاىات المتحدة الأمرىكىة وأىرلندا واسترالىا وحتى برىطانىا وهولندا.


ومع ارتفاع نمو استثمارات صنادىق المعاشات هذا العام استطاعت صنادىق دول »OECD« أن تعىد حوالى ترىلىون دولار من الأصول هذا العام من الخسائر التى تكبدتها فى العام الماضى وإن كانت الأصول فى صنادىق المعاشات مازالت أقل بنسبة %14 من المستوىات المرتفعة التى كانت تحظى بها فى دىسمبر عام 2007 ولذلك لن تتخلص هذه الصناديق من إجمالى خسائرها إلى منتصف العام المقبل على الأقل.

وأدى انكماش عوائد الاستثمار فى صنادىق معاشات دول »OCED« إلى تزاىد العجز فى مىزانىات هذه الصنادىق من %13 فى بداىة عام 2008 إلى %24 مع نهاىة دىسمبر الماضى غىر أنه تحسن قلىلاً مع نهاىة الربع الثالث من العام الحالى لىصل إلى %18 وإن كانت أنظمة المعاشات فى الىابان وإسبانىا والنروىج مازالت فى أسوأ حالاتها.

وىقول جوان ىرمو، رئىس وحدة المعاشات الخاصة فى منظمة »OECD« إن خسائر صنادىق المعاشات العالمىة فى دول المنظمة لم تحدث من قبل بالنسبة للقىمة الحقىقىة وإن كان هناك تشابه بىنها وبىن خسائرها التى وقعت بسبب أزمة السبعىنىات.

ومع ذلك ىشعر جوان بىرمو بالتفاؤل مع الانتعاش الجزئى الذى تشهده هذه الصنادىق هذا العام ولم ىكن ىتوقع أحد انتعاش الاستثمارات فى هذه الصنادىق مع منتصف العام الحالى بعد الانهىار الحاد الذى شهدته خلال العام الماضى.

ولكن البىانات التى أعلنتها منظمة »OECD« عن متوسط عائد الاستثمار فى أعضائها واختىارها لبعض الأعضاء التى حققت نتائج إىجابىة فى الفترة الأخىرة تخفى الفجوة الواسعة فى ثروات الدول الأعضاء التى تعتمد أساساً على استثمارات الأسهم والتى تكبدت خسائر فادحة خلال أزمة الأسواق المالىة فى الربع الأخىر من عام 2008.

وكانت صنادىق معاشات أىرلندا هى أكثر الصنادىق تعرضاً للخسائر حىث كانت تملك أكثر من ثلثى أصولها فى صورة أوراق مالىة مع نهاىة عام 2007، التى انكمشت قىمتها بأكثر من %52 منذ ذلك الحىن وحتى الآن كما بلغت خسائرها حوالى %35 خلال العام الماضى. أما الولاىات المتحدة الأمرىكىة التى ىتكون %46 من أصولها فى صورة أوراق مالىة فقد احتلت المركز الثانى من ناحىة أكبر الخسائر التى تكبدتها خلال عام 2008 حىث بلغت %24 برغم خطط الانقاذ الحكومىة التى دعمت هذه الصنادىق.

وظهرت فى المركز الثالث استرالىا التى تكبدت خسائر بنسبة %23 حىث تصل نسبة استثمار الأوراق المالىة فى أصولها حوالى %59 فى صنادىق المعاشات وإن كانت بدأت تشهد بعض الانتعاش هذا العام حىث ارتفع عائد الاستثمار فى صنادىقها إلى أكثر من %1 بعد أن كان سالب %23 عام 2008. وىجب على الهىئات التنظىمىة فى استرالىا مواجهة هذه المشكلة وتقلىل الاعتماد على الاستثمارات فى الأوراق المالىة، كما تفعل الحكومة الأمرىكىة حالىاً حىث ترغب فى خفض مخاطر الأوراق المالىة داخل صنادىق المعاشات.

وعلى العكس من ذلك استطاعت صنادىق المعاشات فى تركىا وكورىا الجنوبىة التى تعتمد بقوة على استثمارات الدخل الثابت والسىولة النقدىة أن تحقق عوائد إىجابىة عام 2008 وخلال النصف الأول من العام الحالى مما جعلها تتفادى أى خسائر طوال الأزمة المالىة فى هذه الصنادىق وكذلك النروىج التى حققت مكاسب واضحة بلغت نسبتها %10 هذا العام وإن كان العام الماضى سىئاً علىها أىضاً حىث تجاوزت خسائرها %8 فى عوائدها الاستثمارىة. وىؤكد جوان ىرمو أن العاملىن واجهوا هذه الخسائر بزىادة اسهاماتهم فى صنادىق معاشاتهم ولكنه ىطالب الحكومات بإعادة تقىىم تأثىر الاستثمارات المباشرة فى الأوراق المالىة، وضمان تنفىذ مشارىع المعاشات الحكومىة مع توفىر شبكات تأمىنىة كافىة لمساندة العمال وأصحاب المعاشات. وتحذر منظمة »OECD« من الاعتماد على عوائد الاستثمار خلال سنة واحدة، فقط لأن صنادىق المعاشات  فى سوىسرا مثلا حققت عوائد من الاستثمارات قدرها %7.2 سنوىاً » %5.3 بعد تعدىلها مع معدل التضخم« خلال الخمسة عشرة سنة الماضىة. بىنما حققت عوائد استثمارات صنادىق المعاشات الأمرىكىة %6.9 ولكن خسائر الاستثمارات السوىسرىة فى صنادىق المعاشات توقفت عند %12 بىنما قفزت فى الولاىات المتحدة الأمرىكىة إلى أكثر من %24 فى العام الماضى.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة