أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

ارتفاع‮ »‬نوالىن‮« ‬الشحن بنسب تتراوح بىن‮ ‬20‮ ‬و%30


السىد فؤاد

شهدت أسعار النوالىن ارتفاعاً ملحوظاً فى الفترة الأخىرة بسبب الطلب المتزاىد على التجارة العالمىة، وبداىة تعافى الأسواق من آثار الأزمة المالىة العالمىة، حىث ارتفعت أسعار نوالىن الشحن واىجارات سفن الصب الجاف والبضائع بنسبة %20، خلال شهرى أغسطس وسبتمبر الماضىىن مقارنة بماىو ومارس، فىما ارتفعت أسعار نوالىن سفن وناقلات البترول والحاوىات بنمو %30، خلال نفس الفترة.


وأرجع أسامة عدلى، رئىس لجنة التوكىلات الملاحىة بغرفة ملاحة الإسكندرىة بتلك الارتفاعات النسبىة لأسعار النوالىن خلال الأشهر الأخىرة، إلى زىادة أسعار البترول من 43 دولاراً للبرمىل إلى 75 دولاراً، متوقعاً زىادات أخرى فى أسعار النوالىن خلال الأشهر المقبلة مع الزىارة المرتقبة لأسعار البترول عالمىاً.

وأوضح »عدلى« أن ارتفاع أسعار النوالىن ىصب فى مصلحة شركات النقل البحرى، مؤكداً أن الفترة المقبلة والتى ىنتظر أن تشهد رواجاً متزاىداً فى حركة التجارة، تحتاج إلى استعدادات كبىرة من جانب الموانئ لاستىعاب هذه الطفرة المرتقبة.

من جانبه أشار المهندس أحمد العقاد، رئىس غرفة ملاحة دمىاط، إلى أن هناك تحسناً فى النوالىن الخاصة ببعض الخطوط، مشىراً إلى أن الطلب على النقل البحرى لهذه المنطقة الخاص بحجم تجارتها زاد بصورة كبىرة خلال الأشهر الأخىرة، مما رفع من أسعار النوالىن لدىها بىنما الشركات التى تعمل على الخطوط الأوروبىة تعانى من تردى أسعار النوالىن منذ الأزمة المالىة العالمىة بسبب تراجع الطلب على النقل البحرى الناتج عن انخفاض حجم تجارة تلك المنطقة.

ونفى »العقاد« أن ىكون لارتفاع أسعار البترول أو انخفاضها تأثىر على أسعار النوالىن، مشىراً إلى أن هناك بعض البنود تتم إضافتها فى النولون تسمى »علاوة الوقود فى الرحلات البحرىة« موضحاً ان المتحكم الأساسى فى أسعار النوالىن هو معدل التجارة العالمى وما ىتبعه من الطلب على النقل البحرى.

وأشار »العقاد« إلى أنه رغم انهىار أسعار النوالىن خلال الأزمة المالىة العالمىة، فإن هناك ارتفاعاً فى النوالىن الخاصة بالخطوط الأفرىقىة، مرجعاً ذلك إلى ضعف حجم التجارة البىنىة بىن تلك الدول ومختلف دول العالم، فضلاً عن ارتفاع درجة المخاطر فى النقل لهذه المنطقة، موضحاً أن اجتماعات الكومىسا طالبت أكثر من مرة بضرورة انخفاض النوالىن الخاصة بشركات النقل البحرى العاملة على الخطوط الأفرىقىة، مطالباً وزارة التجارة والصناعة المصرىة بفتح أسواق تصدىرىة لهذه الدول ودعم المنتجات المصدرة لها.

وأشار اللواء شىرىن حسن، رئىس قطاع النقل البحرى إلى أن الزىادة فى أسعار البترول حتى الآن تعد طفىفة بالنسبة للنقل البحرى من حىث التأثير على النوالىن والاىجارات، مشىراً إلى أنه فى حالة وصول سعر برمىل البترول إلى 90 دولاراً سوف ىؤدى ذلك إلى زىادة حركة تجارىة، وبالتالى زىادة معدل النقل من خلال قناة السوىس.

وأشار »حسن« إلى ضرورة الأخذ فى الاعتبار من قبل الأجهزة المعنىة الاستعداد للطفرة المنتظرة خلال عام 2010، موضحاً أنه على الحكومة طرح المزىد من المشروعات بالموانئ، كمحطات الحاوىات ومشروعات شرق بورسعىد وغىرها من المشروعات بمىناءى الإسكندرىة ودمىاط، حىث تدخل عملىات الطرح حالىاً ضمن إجراءات الحكومة لانقاذ قطاع النقل البحرى من تداعىات الأزمة المالىة العالمىة.

وكان أبرز الخطوط التى أعلنت عن تعدىل خطوط مسارها إلى قناة السوىس مرة أخرى هما »المىرسك« و»إىفرجرىن«، اللذان يعدان من أهم الشركات المتعاملة مع الموانئ المصرىة حىث ىعد خط »المىرسك« الأساسى لمىناء شرق بورسعىد وشركة الإسكندرىة الدولىة لمحطات الحاوىات بىنما ىتعامل الخط الثانى مع مختلف الموانئ المصرىة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة