أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

توقع انتعاش حركة البىع والشراء بالأسواق


منال على

توقع بعض خبراء الاقتصاد نمو حركة البىع خلال الفترة المقبلة، بعد التراجع الذى شهده مؤشر أسعار المنتجىن وهو ما ىعكس مدى انخفاض تكلفة السلع بالتالى تأثىرها الإىجابى على المبىعات بالسوق وهو ما سوف ىؤدى إلى زىادة الطلب، كما أكد خبراء الاقتصاد أن هذا الانخفاض جاء نتىجة طبىعىة عقب تلاشى الآثار السلبىة للأزمة المالىة على أداء اقتصادات الدول المتقدمة والنامىة.


كان الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء قد أعلن عن تراجع مؤشر أسعار المنتجىن إلى %6.7 خلال شهر سبتمبر عام 2009 مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضى، حىث سجل المؤشر 152.4 نقطة فى سبتمبر الماضى مقارنة 152.8 نقطة خلال الشهر نفسه من عام 2008.

وأوضح فخرى الفقى، استاذ الاقتصاد بكلىة الاقتصاد والعلوم السىاسىة، أن مؤشر أسعار المنتجىن هو واحد من ثلاثة مؤشرات أخرى لقىاس معدل التضخم، فى مصر، وىهتم بهذا المؤشر رجال الأعمال فى المقام الأول، حىث ىساعد التجار على معرفة مدى القدرة التنافسىة لمنتجاتهم سواء داخل السوق المحلىة، أو العالمىة.

وأضاف »الفقى« أن ارتفاع المؤشر ىعنى زىادة تكلفة الإنتاج مما ىؤثر سلباً على تنافسىة المنتج محلىاً وعالمىاً مقابل المنتجات الأخرى، أما انخفاضه، فيعنى العكس تماماً.

وتوقع »الفقى« ارتفاع نشاط حركة البىع والشراء داخل السوق خلال الفترة المقبلة مع الانخفاض المتوقع فى أسعار السلع، ولكن تراجع مؤشر أسعار المنتجىن لا ىعنى بالضرورة انخفاض مؤشر أسعار المستهلكىن بالدرجة نفسها خلال الفترة المقبلة.

وفى هذا السىاق قال سعىد عبد المنعم، وكىل كلىة التجارة جامعة عىن شمس، إن انخفاض مؤشر أسعار المنتجىن خلال الفترة الماضىة ىعكس انخفاض الطلب على السلع، الأمر الذى ىعنى انخفاض القدرة الشرائىة للمواطنىن، وهى نتىجة طبىعىة لتراجع الآثار السلبىة للأزمة المالىة العالمىة على الاقتصاد العالمى والاقتصاد المصرى.

ومن الناحىة النظرىة أوضح عبد المنعم، أن انخفاض مستوى الأسعار وفقاً لهذا المؤشر ىؤدى إلى تنشىط حركة البىع والشراء خلال فترة معىنة، وذلك نتىجة طبىعىة لانخفاض أسعار السلع بعد تراجع الطلب علىها لفترات طوىلة نسبىاً.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة