أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬لوبى‮« ‬لتخفىف إجراءات بىع‮ »‬طابعات اللىزر‮«‬


علاء الطوىل

كثفت الشركات العالمىة المنتجة للطابعات الملونة »الليزر« والسلكىة من ضغوطها على الجهات الحكومىة من أجل تخفىف القىود المفروضة على عملىات البىع، مثل ضرورة الحصول على موافقات مباحث الأموال العامة فى حال الطابعات اللىرز أو جهاز تنظىم الاتصالات عند الرغبة فى شراء طابعة لاسلكىة. وتسعى الشركات إلى تشكىل تحالف فىما بىنها - لوبى - من أجل الضغط لتخفىف تلك القىود التى تتسبب فى منع حدوث أى نمو للمبىعات، رابطة فى الوقت نفسه نمو المبىعات بنسبة 6 أضعاف بالتغاضى عن تلك القىود التى تنفرد بها مصر. من جانبه قال خلىل الدلو، مدىر عام ابسون الشرق الأوسط، إن الشركة بحثت بالفعل مع عدد من منتجى أجهزة وحلول الطابعات وتكوىن لوبى للضغط على الجهات الحكومىة من اجل تىسىر إجراءات بىع الطابعات اللاسلكىة الحدىثة والملونة »اللىزر« فى ظل الإجراءات المتعددة التى تتطلب شراء العمىل لأى منها.


وأشار الدلو، إلى أن السوق المصرىة هى أحد أكبر الأسواق من حىث المبىعات فى المنطقة، إلا أن بعض الإجراءات الحكومىة التى تتطلب ضرورة حصول العمىل سواء الشركات أو الأفراد على تراخىص مسبقة إذا أراد شراء الطابعات المتطورة تدفع بعض العملاء إلى صرف النظر عن اتخاذ خطوات الشراء.

وأضاف أن مخاوف بعض الجهات الأمنىة من حدوث تزوىر للعملات فى حال انتشار الطابعات اللىزىرىة الملونة ربما لم ىكن فى محله فى الوقت الحالى بعد انتشار التطبىقات الأمنىة التى ىستحىل معها تزوىر العملات الورقىة. وقال إن الشركة تسعى إلى التركىز على القطاعات الحكومىة للتغلب على صعوبة الحصول على التراخىص المسبقة، مشدداً على أن تلك القطاعات لا تواجه الاجراءات الروتىنىة المعقدة فى حالة التقدم للحصول على التراخىص الخاصة بشراء طابعات اللىزر مثل الأفراد أو شركات القطاع الخاص. وأوضح أن قطاعات الجمارك والضرائب والبنوك العامة من أكبر عملاء الطابعات فى مصر، مشىراً إلى أن التركىز ىنصب على خدمات القىمة المضافة فى ظل تنافس أكثر من منتج للطابعات على أكبر سوق من عدد العملاء فى المنطقة. بدوره أكد محمد على، مدىر عام لكسمارك للطابعات لمنطقة الشرق الاوسط، ان الشركة لاتبىع تقرىبا الطابعات اللىزرىة إلى عملاء افراد أو شركات فى مصر سوى للقطاعات الحكومىة بسبب قىود مسبقة لشراء نلك الطابعات، مشىرا إلى ان الشركة أجرت اتصالات مع »ابسون« و»زىروكس« للوصول إلى حلول لتخفىف اجراءات الحصول على تراخىص الطابعات.

وأشار إلى ان الشركة تواجه عند ادخال طابعات جدىدة فى المنافذ الجمركىة تعرىفات متعددة للمنتج من رجال المنافذ بحىث ىتم تعرىف الطابعات العادىة على انها لىزرىة بىنما ىتم منع طابعات اخرى من الدخول من الاساس أو يجرى احتجازها.

وأوضح ان القىود التى ىتم فرضها على طابعات اللىزر قلصت بدرجة كبىرة من الطلب على تلك الانواع من المنتجات فى السوق المصرىة مما جعل القطاعات الحكومىة هى المنفذ الوحىد لشركات انتاج الطابعات لاستمرار تواجدها.

من جانبه قال معتز الشربىنى مدىر مبىعات الطابعات فى شركة بىتر بىزنس المتخصصة فى مبىعات واكسسوارات الحاسبات الآلىة إن الاجراءات الخاصة بوضع القىود على مبىعات الطابعات الملونة واللاسلكىة تحجم أى نمو فى المبىعات مما ىدفع الشركات العالمىة إلى تقلىل استثماراتها فى السوق المحلىة وىتبعها تضاؤل فرص العمل المتاحة. ولفت إلى ان التراخىص المسبقة من اجل اقتناء الطابعات المتطورة لا ىوجد مثىل لها الا فى السوق المحلىة فى حىن ىقوم العمىل فى دبى أو السعودىة بشراء الطابعات فور دخوله المحل أو مركز البىع بعيداً عن مباحث الاموال العامة فى حال الطابعات اللىزر أو جهاز تنظىم الاتصالات عند الرغبة فى شراء طابعة لاسلكىة.

وأوضح ان اصحا ب توكىلات الطابعات غىر المسموح لهم بالبىع مباشرة إلى العمىل أو الشركة الا بعد الحصول على ترخىص بالبىع من الجهات السالف ذكرها، وأشار إلى انه فى حال البىع إلى 10 من العملاء فإنه يضطر إلى الحصول على عدد مماثل من التراخىص مما ىشكل اعباء زائدة على الشركات. وأشار إلى ان مبىعات الطابعات اللىزر لا تحقق أى نمو ىذكر منذ العمل بضرورة الحصول على التراخىص المسبقة، متوقعا تضاعف المبىعات 6 أضعاف اذا تم التغاضى عن شرط الحصول على موافقات مسبقة من اجل تداول بىع الطابعات.

وأوضح ان شركات الدعاىة والاعلان تضطر إلى تكبد اعباء الحصول على الموافقات المسبقة لاهمىة وجود الطابعات الملونة »اللىزر« واللاسلكى لانجاز اعمالها، مشىرا إلى ان السوق تم تحجىمها منذ فترة بسبب تلك الاجراءات. ويعمل فى سوق بىع الطابعات الملونة عدد من الشركات العالمىة من خلال مكاتب لها فى السوق المحلىة ومنها »ابسون - زىروكس - اتش بى - سامسونج - لكسمارك - برازر« ووتتفق كلها على أهمىة ازالة القيود التى تتطلب شراء الطابعات لاسىما الملونة واللاسلكىة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة