اقتصاد وأسواق

تدوير الصرف الصحى بمشروع الايثيلين بالاسكندرية تكنولوجيا بـ 1.9 مليار دولار


نسمة بيومى

شهد  المهندس أسامة كمال وزير البترول والثروة المعدنية توقيع عقد توريد وحدات أول مشروع يطبق فى مصر  والشرق الأوسط للتدوير الكامل لمياه الصرف الصناعى (Zero Liquid Discharge ) فى مشروع مجمع إنتاج الايثيلين ومشتقاته الجارى تنفيذه حاليـاً بـالاسكندرية باستثمـارات تبلغ حـوالى 1.9 ملـيار دولار ويعد أولى مشروعات المرحلة الثانية للخطة القومية للبتروكيماويات فى إطار سياسة وزارة البترول لتعظيم القيمة المضافة وتحقيق الاستغلال الأمثل للغاز المصرى ، حيث يعتمد على استغلال غاز الايثان / بروبان المنتج من مجمع الصحراء الغربية بالاسكندرية لإنتاج 460 ألف طن سنوياً من الايثيلين كمادة خام أساسية فى تصنيع منتجات بتروكيماوية هامة كالبولى ايثيلين ومشتقات البيوتاديين والتى تدخل بدورها فى صناعة المواسير والأجهزة الكهربائية ولعب الاطفال والادوات المنزلية والمطاط الصناعى والجلود .

 
وقع العقد المهندس محمد سامى عبد الهادى رئيس الشركة المصرية لإنتاج الإيثيلين والدكتور كارل مايكل  ميلور  نائب رئيس شركة أكواتك الأمريكية المنفذة للمشروع والمهندس حسين إسماعيل نائب رئيس شركة إنبى لتكنولوجيا العمليات ، وذلك بحضور الدكتور أحمد أبو السعود رئيس قطاع الفروع بوزارة البيئة وممثلى الأهالى والمجتمع المدنى بمنطقة النهضة  بالعامرية بالأسكندرية .

وعقب التوقيع أكد المهندس أسامة كمال وزير البترول أن تنفيذ مشروع التدوير الكامل لمياه الصرف الصناعى الذى يبلغ تكلفته 25 مليون دولار  يأتى فى إطار استراتيجية الحكومة لتحقيق التنمية المستدامة ودعم استخدام تكنولوجيات متطورة تسهم فى إقامة مشروعات صناعية تتسم بالاستدامة البيئية بحيث لاتؤثر مخرجاتها سلباً على البيئة المحيطة بالمشروعات وتعمل على تحقيق القبول والترحيب المجتمعى بمثل هذه المشروعات من النواحى البيئية ، إلى جانب ما تحققه هذه التكنولوجيات من تعظيم استخدامات الموارد الطبيعية من خلال ترشيد استهلاك المياه  ، كما تسهم فى تخفيض تكاليف التشغيل لمجمع الايثيلين .

وأشار الوزير أن الفترة القادمة ستشهد تطبيق هذه التكنولوجيات  على مشروعات قطاع البترول للمساهمة فى الحفاظ على البيئة .

ومن جانبه أشار رئيس الشركة المصرية لإنتاج الايثيلين ومشتقاته إلى أن المشروع  يسمح بإعادة استخدام المياه بالحد الأقصى و يتيح التخلص من الملوثات الموجودة بمياه الصرف الصناعى فى صورة املاح صلبة بما لا يؤثر تأثيراً سلبياً على البيئة بعد نزع المياه منها  بالكامل لافتاً إلى أن هذه التكنولوجيا تم تطبيقها عالمياً فى صناعات عديدة ولها القدرة على تحقيق الهدف المرجو منها  بيئياً وكذلك تقليل كميات المياه المطلوب استقبالها من خارج المشروع .

وتجدر الإشارة إلى أن شركة إنبى ستتولى إدارة هذا المشروع بقيامها بالأعمال الهندسية والمهمات والاشراف على الخدمات وذلك نيابة عن الشركة المصرية لإنتاج الايثيلين .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة