أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

شرگات النقل السياحى تهدد برفع أسعارها حال زيادة الوقود


نسمة بيومى - يوسف مجدى

حالة القلق هيمنت على عدد من شركات النقل السياحى عقب إعلان وزارة البترول عن دراسة رفع أسعار السولار والوقود المقدم للنقل السياحى والسفارات والمدارس الأجنبية ورغم أن مسئولى «البترول » أكدوا أن تلك الدراسة لم تكتمل ملامحها بعد ولم تحدد التسعيرات والتوقيتات النهائية للتطبيق، فإنهم أكدوا ضرورة تنفيذ ذلك باعتبار أن السائح سيتحمل تلك التكلفة البسيطة التى لن تحجم من نشاطه كما يعتقد البعض، فى حين أن شركات النقل السياحى هددت برفع قيمة تذاكرها فى حال تم تنفيذ ذلك سواء للركاب المصريين أو الأجانب، مطالبين باستمرار الدعم على ما هو عليه .

 
 أسامة كمال
وأكد مسئول بارز بوزارة البترول أنه حتى الآن لم يتم الاتفاق على الملامح النهائية لأسعار المنتجات البترولية وتحديداً السولار الذى سيورد لوسائل النقل السياحى، لافتاً إلى أنه فى جميع الأحوال فإن أسعار الوقود الذى يورد إلى وسائل النقل العام وجميع الوسائل التى تنقل المواطنين لن تمس من قريب أو من بعيد .

وقال إن رفع أسعار الوقود تتم دراسته حالياً ليطبق على وسائل النقل الخاص التابعة للسفارات والمنشآت السياحية والمدارس الأجنبية وحتى تلك النوعية جار دراسة المستحق منها حالياً لتحديد وضعه من منظومة الدعم الجديدة المتوقع الإعلان عنها خلال الفترة المقبلة .

وعلى الجانب الآخر أكد الدكتور حمدى البنبى، وزير البترول الأسبق، أن زيادة أسعار الوقود لابد أن تتم فى قطاعات لا تؤثر مباشرة على المواطن أو ترفع أسعار السلع الأساسية، موضحاً أن رفع سعر الوقود للنقل السياحى لا يقصد بها وسائل النقل التى تنقل الركاب إلى الغردقة وشرم الشيخ بتعريفات تتراوح بين 40 و 100 جنيه، ولكن يقصد بها وسائل النقل المخصصة للسائحين .

ولفت إلى أن ارتفاع تكلفة الوقود فى تلك النوعية من وسائل النقل سيتحملها السائح ولن تؤثر عليه نظراً لمحدوديتها، مقارنة بأسعار الخدمات الأخرى التى يحصل عليها والتى لا ينزعج إن ارتفعت أسعارها مثل أسعار المطاعم والحجوزات والخدمات الأخرى .

ولفت إلى أن تنفيذ تلك الزيادات السعرية لن يحجم من حركة السياحة كما يعتقد البعض، أما فيما يخص رفع أسعار السولار للفنادق والمراكب العائمة مثلاً فستكون التأثيرات محدودة للغاية نظراً لانخفاض مكون الطاقة فى مدخلات تلك الكيانات، وفى جميع الأحوال لن تأخذ الحكومة أى قرارات نهائية إلا بعد الدراسة والاطلاع على كل التأثيرات المحتملة .

وطالب بتكاتف جميع القطاعات الاقتصادية مع الحكومة لإعادة هيكلة منظومة الدعم وتوصيله لمستحقيه حتى ولو بتخلى تلك القطاعات عن جزء من إيراداتها وإذا استمرت الحال على ما هى عليه فسيتم الاقتطاع من دعم الخدمات الصحية والتعليمية لدعم الطاقة فى مصر .

وهدد عدد من شركات النقل السياحى برفع أسعار التذاكر فى حال إقبال الدولة على رفع الدعم عن شركات السياحة، متوقعين حدوث خسائر بسبب عزوف الركاب عن استغلال النقل السياحى .

وقال عوض عبدالسميع، رئيس مجلس إدارة شركة هاى جيت للنقل السياحى، إن دراسة الدولة زيادة أسعار الوقود المقدم لشركات النقل السياحى من شأنها رفع أسعار التذاكر بواقع %35 مؤكداً تحميل الركاب الزيادة المرتقبة .

ولفت أن شركات النقل السياحى تتحمل ارتفاع مستلزمات التشغيل، مدللاً على ذلك بارتفاع فاتورة أسعار الزيوت والكاوتش بواقع %10 مقارنة بالعام الماضى، وعلى الرغم من ذلك لم تتجه الشركة لرفع أسعار التذاكر .

وأيد تعديل منظومة الدعم لتوصيله إلى مستحقيه، معترضاً على آلية الدولة فى تحقيق ذلك، واقترح تحويل دعم الوقود إلى السلع الاستراتيجية، علاوة على رفع الرواتب وبعد ذلك يتم رفع أسعار الوقود .

من جانبه قال ماهر نصيف، رئيس مجلس إدارة شركة هيبتون والجونة للنقل السياحى، إن دراسة الدولة الخاصة برفع الدعم عن الوقود ذات تأثير سلبى على شركات السياحة حيث سيترتب عليه رفع أسعار التذاكر بواقع %25 وسيخفض ذلك حركة النقل مما سيلحق بالشركة خسائر تقترب من 10 آلاف جنيه شهرياً، مشيراً إلى أن الشركة تساهم فى نقل 50 ألف راكب شهرياً تحقق 3 ملايين جنيه إيرادات شهرية .

وأكد أن الشركة مستمرة فى خطة تجديد أسطولها على الرغم من تصاعد مصروفات التشغيل، مشيراً إلى دخول 10 سيارات ماركة فولفو خلال الشهر الحالى لتدعيم أسطول الشركة بعد الحصول على مسارات جديدة من وزارة النقل تمتد إلى شرم الشيخ والغردقة لخدمة المناطق الصناعية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة