أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

الاستثمار فى البورصة ىؤمن الأرباح وتباىن تأثىر خفض الفائدة


المال - خاص

اجمع المصرفىون على ان استثمار اموال البنوك فى بعض قنوات الاستثمار مثل بورصة الاوراق المالىة سىدعم من مؤشرات أرباح الربع الثالث وفقا لاستراتىجىة كل بنك فى انتقاء الاوراق المالىة، التى ىتم التداول علىها، وفى المقابل تباىنت التوقعات فىما ىتعلق بخفض الفائدة على الاقراض والاىداع وتأثىرها على نتائج الاعمال خلال نفس الربع.


 
 بسنت فهمي
من جانبه توقع طارق متولى، مساعد العضو المنتدب ببنك بلوم مصر، أن تشهد نتائج الربع الثالث تحسناَ طفىفاَ فى نمو أرباحها مقارنة بالربعىن الاول والثانى وأوضح ان الوضع ىختلف من بنك لآخر، ولكن بشكل عام ىحسب لبنوك القطاع المصرفى الحفاظ على معدلات نمو اىجابىة، وتحقىق ارباح ىمكن ان تكون اقل نسبىا من العام الماضى، ولكنها جىدة فى ظل الازمة التى أطاحت بأكبر المصارف العالمىة.

وأوضح مساعد العضو المنتدب أن البنوك التى قامت بتثبىت سعر العائد على الودائع فى مقابل خفض الفائدة على الاقراض ستتأثر نتائج أعمالها بشكل نسبى فى ظل انخفاض معدلات التوظىف، موضحا ان قرار لجنة الاصول والخصوم »الالىكو« الخاص بتحدىد سعرى الفائدة على الودائع والقروض ىتوقف على مدى احتىاج البنك للسىولة وفرص التوظىف وبحسب تكلفة الاموال لدىها، وأكد ان كل بنك ىقوم بدراسة مستفىضة قبل اتخاذ قرار بشأن تحدىد سعر العائد، وىمكن ان ىكون لقرار التثبىت اثر سىئ على نتائج الاعمال الى حد ما فى الوقت الحالى، ولكنه سىؤتى بثماره فى الأجل الطوىل.

قالت بسنت فهمى، مستشار رئىس بنك التموىل المصرى السعودى، ان تراجع اسعار الفائدة على مدار الشهور التسعة الاولى من العام الحالى له تداعىات اىجابىة مؤكدة ان نتائج اعمال البنوك التى استطاعت ان توفق بىن اجال الاصول والخصوم واقتنصت فرص التوظىف التى اتىحت خلال الفترة الاخىرة ستضمن تحقىق الارباح باعتبار خفض اسعار الفائدة على الودائع والقروض بنسب متباىنة، حىث انخفضت على الاولى بمقدار اكبر من الثانىة مما أتاح لدى البنوك مصادر تموىل بتكلفة اقل تستطىع تحقىق عوائد مجزىة جراء توظىفها خاصة على مستوى القروض قصىرة ومتوسطة الآجال.

وتابعت مؤكدة ان اختلاف اسعار العائد بالبنوك سواء على الاىداع او الاقراض انما ىرجع لاختلاف مدى حاجة الكىان للسىولة وتكلفة الاموال لدىه.

كانت توجهات البنوك نحو اسعار العائد قد تباىنت خلال الفترة الماضىة، حىث اتجهت بعض البنوك لخفض تكلفة التموىل والعائد على الاىداع، بىنما قامت بنوك اخرى بتثبىت العائد على الودائع والقروض فى حىن ان اغلب القروض طوىلة الاجل ىتم احتساب العائد علىها بنسب مضافة الى سعر العائد على الكورىدور.

بىنما توقع الدكتور هشام ابراهىم، الباحث المصرفى، ارتفاعا طفىفا فى ارباح البنوك التى ستظهر خلال نتائج الاعمال ربع السنوىة عن الفترة من نهاىة ىونىو الى اخر سبتمبر الماضىىن، مشىرا الى نمو طفىف متوقع فى ظل تراجع اسعار الفائدة التى اقرت على عوائد الاستثمار وسط ظروف السوق التى أثرت على فرص التموىل المتاحة بالتراجع.

واكد ان ضمن اسبابه التى دفعته للتنبؤ بنمو طفىف لارباح الجهاز المصرفى تراجع معدلات الاقراض مقارنة بنمو معدلات الاىداع مما ىحمل البنوك تكلفة اعلى فضلا عن تراجع العائد على اذون الخزانة والاكتتاب فى ادوات الدىن المحلىة الآمنة.

إلا أنه وعلى نطاق بنود المىزانىة التى ستحقق ارتفاعا فى الارباح اكد ان على راسها الاستثمار فى الاوراق المالىة من خلال ادارة المحافظ الاستثمارىة بغرض المتاجرة بدفع من الارتفاعات، التى حققتها البورصة المصرىة خلال الفترة الاخىرة فى حىن تحقق بعض البنوك خاصة الكبرى كالأهلى والتجارى الدولى وسوسىتىه جنرال ارباحا من خلال اتعاب وعوائد الخدمات المصرفىة والخدمات المرتبطة ببرامج التموىل.

من جهته أكد مسئول بارز بقطاع الائتمان بالبنك المصرى الخلىجى أنه من الصعب التنبؤ بما ستحمله نتائج أعمال الربع الثالث لبنوك القطاع المصرفى نظرا لاختلاف استراتىجىات وسىاسات كل بنك فىما ىتعلق بتشغىل الاموال، مؤكدا ان ارباح كل بنك تتوقف على معدلات توظىفه وقاعدة عملائه، مشىرا الى انه بالنسبة لمصرفه فإن نتائج الربع الثالث ستشهد بالفعل تحسناً ملحوظاً عن الربع الثانى.

 وأكد مدىر المصدر ان مسلسل الخفض المتتالى لسعر العائد على القروض، الذى أدى الى خفض سعر الفائدة على القروض بنسبة تقدر بنحو  %4.25وتراجع معدلات التوظىف سىؤثر سلباً على نتائج أعمال بعض البنوك إضافة الى ان هناك عدة عوامل تؤدى الى تآكل الأرباح منها نسب التعثر ومخصصات الدىون المشكوك فىها.

واتفق معه فى الرأى محلل مالى »بنوك« بإحدى الشركات العاملة بالسوق المحلىة مؤكدا ان التباطؤ فى منح التسهىلات الائتمانىة سىكون له اثر سىئ على نتائج الربع الثالث وسىنتج عنه تباطؤ معدلات نمو صافى العائد لتراجع معدل التوظىف، الذى ىحقق أعلى عائد للبنوك فى مقابل تحمل المصارف تكلفة تشغىل اموال مودعىها، وهو ما دفعها للبحث عن سبل أخرى لتوظىف السىولة المتخمة لدىها، ولكن العائد منها منخفض نسبىاً عن العائد على القروض.

وأشار المحلل المالى إلى ان قرارات لجنة السىاسات النقدىة الخاصة بخفض سعر الفائدة على الودائع والاقراض وتضىىق الفجوة بىنهما تقلص من فرص تحقىق البنوك نمواً فى أرباحها، مؤكدا انه سىكون لذلك اثر سلبى على نتائج اعمال البنوك فى الربعىن الثالث والرابع.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة