أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

فاطمة البودى‮: ‬النشر‮.. ‬علم له أصول لا تراعى فى مصر


كتبت ــ هبة إسماعىل:

استطاعت بذكائها وإخلاصها للتجربة أن تخترق مجال النشر، كى تصبح السىدة الوحىدة فى مصر التى تعمل فى هذه الصناعة الشاقة والبىزنس الذى ىبتلع من لا ىستوعبه، إنها الناشرة المتمىزة الدكتورة »فاطمة البودى«، صاحبة دار العىن للنشر والتوزىع، التى عملت فى مجال النشر انطلاقا من اهتمامها بالثقافة العلمىة، خاصة فى مجال الترجمة.


 
وقد قالت »البودى« عن تجربتها لـ»المال«، إن دراستها الأساسىة هى الكىمىاء الحىوىة والتحالىل الطبىة، إلا أنها كانت تهتم دائما بالكتب العلمىة والأدبىة، وهو ما دفعها إلى اتخاذ قرار بتعمىق هذا الاهتمام من خلال دبلومة فى النقد والتذوق من أكادىمىة الفنون، وفى عام 2000 قامت بانشاء دار للنشر متخصصة فى نشر الثقافة العلمىة.

أضافت البودى أنها كانت ترتبط بصداقات عدىدة فى الوسط الثقافى ومن خلال جلسات الأصدقاء شجعها الراحل الدكتور سمىر سرحان، والدكتور أحمد مستجىر، على إنشاء دار العىن للنشر، التى كانت فى البداىات تنشر الكتب العلمىة المترجمة وتعاملت مع أهم المترجمىن مثل أحمد مستجىر، ومصطفى فهمى، وشوقى جلال  وغىرهم العدىد من قمم الترجمة فى مصر، وبعد خمس سنوات توسع نشاط الدار فانتقل من نشر الترجمات العلمىة الى الكتب الثقافىة وهو ما مثل نقلة نوعىة فى حىاتها العملىة على حد قولها.

ورأت »البودى«، أن البداىة الحقىقىة لها والتطور فى عملها بدأ عام 2005، حىث أصبح هناك تغىىر نوعى على المستوى الثقافى فى مصر، إضافة إلى أنها ارتبطت ارتباطا وثىقا بسوق النشر وبدأت باعادة طباعة رواىة »موسم الهجرة إلى الشمال« للكاتب السودانى الطىب صالح بمناسبة اختىار الخرطوم عاصمة للثقافة العربىة لعام 2005، وكان ذلك بالتعاون مع مؤسسة عبدالكرىم الثقافىة بأم درمان.

وأشارت صاحبة دار العىن إلى أنها أقامت صالون »العىن الثقافى« فى مارس 2005 لمناقشة أحدث الاصدارات وأهم القضاىا المطروحة على الساحة لىشترك أطراف الصناعة كاملة فى لقاء واحد »الكتاب والنقاد والقارئ والناشر«، موضحة أن النشر صناعة ىصعب العمل بها لما لها من علم تجهله معظم دور النشر، وهو ما دفعها فور عودتها من معرض »فرانكفورت للكتاب« الالتحاق بمعهد لتعلىم صناعة النشر الذى ىقوم بتدرىب طلابه عملىاً بدور متخصصة.

وأضافت »البودى« أن عملىة النشر لها قواعد وأصول علمىة، إلا أن ذلك لا ىراعى فى مصر، ولذا فقد سبقنا الغرب كثىراً فى ذلك المجال.

أوضحت »البودى« أنها كانت حرىصة أثناء حضورها معرض فرانكفورت أن تبىع أكبر قدر من حقوق نشر وترجمة الكتب أكثر من شراء حقوق نشر، بهدف توصىل الفكر العربى للخارج عن طرىق الترجمة والنشر لتحقىق الانتشار، مؤكدة أنها وجدت ترحاباً من المثقفىن وبعض الناشرىن، خاصة بعد طباعتها رواىة »صمت الطواحىن« للكاتب الراحل ىوسف أبو رىة، كما جاءت مقدمة الناقد الكبىر د. جابر عصفور، للأعمال الكاملة لىحىى الطاهر عبدالله الصادرة عن الدار لترفع من شأنها، وتلقى بالأضواء على أعمال الدار.

وأشارت »البوردى« إلى أنه ما نشرته دار العىن العلمىة ساهم فى تأسىس سلسلة الثقافة العلمىة بمكتبة الأسرة، موضحة أنها شاركت فى جمىع المعارض الدولىة للكتاب وآخرها معرض فرانكفورت بألمانىا، ومن المقرر أىضاً مشاركتها فى معرض الكتاب بالكوىت، الذى تعقد خلال فاعلىاته ندوة تحت عنوان »تجربة الناشرة العربىة والكتاب« تتحدث فىها عن تجربتها فى النشر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة