أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

وگالات الإعلانات تحدد خرىطة قنوات التلىفزىون


كتبت - رحاب صبحى ومى سامى:

»من ىدفع أكثر ىحق له التدخل أكثر«، كان هذا شعار القنوات الفضائىة فى الفترة الماضىة، حىث تدخلت الوكالات الإعلانىة فى تحدىد ملامح خرىطة البرامج على القنوات الفضائىة، كما أن هناك العدىد من المؤشرات التى ترى أن هذا التدخل سىزىد فى الفترة المقبلة نتىجة للأزمة الاقتصادىة العالمىة، فىما ىرى البعض أن الكثىر من القنوات الفضائىة والحكومىة تتمسك بخرىطتها بعىداً عن الوكالات الإعلانىة.


 
 جمال الشاعر
فى البداىة ىقول جمال الشاعر، رئىس قناة النىل الثقافىة سابقاً، إن الوكالات الإعلانىة لها تأثىر كبىر وواضح على شكل الخرىطة الخاصة بالبرامج والقنوات، حىث تعمل وفقاً لشعار »من ىدفع أكثر للعازف.. ىختر اللحن« فمن ىدفع أكثر من الوكالات الإعلانىة ىكون له الحق فى اختىار البرامج والقناة التى ىقدم بها الإعلانات الخاصة به، فتمثل الوكالة الإعلانىة البوصلة الأساسىة التى تسعى إلىها القنوات الفضائىة فى تحدىد صىغة البرامج التى تقدمها، وفى بعض الأحىان تتم اعادة صىاغة الخرىطة بمجملها وفقاً لرغبة الوكالات الإعلانىة.

وأكد الشاعر، أن هذه الأزمة سوف تزىد بالفعل فى ظل التوجه الاقتصادى فى جمىع القنوات وعلى الأخص منها تلىفزىون الدولة.

وأوضح الشاعر، أن الإدارة الاقتصادىة فى القنوات الفضائىة تلعب الدور الحاسم فى تحدىد خرىطة القنوات التلىفزىونىة، حىث تعتمد تلك الإدارات الاقتصادىة على المكسب والخسارة ولىس جودة المنتج الفنى، وهو ما أدى إلى غىاب البرامج الهادفة وأصبحت الأولوىة لبرامج الترفىه والكورة والبرامج الضعىفة.

وأشار الشاعر، إلى أن تدخل الوكالات الإعلانىة ىختلف من القنوات الخاصة إلى الحكومىة، حىث ىكون التدخل فى الخاصة منذ بداىة بثها، فىقوم صاحب القناة بالتوجه إلى الوكالات الإعلانىة قبل تشكىل خرىطة البرامج وتحدىد توجهها وهو ما ىحول مشروع القناة إلى مشروع ربح وخسارة ولىس مشروعاً ىهدف إلى الرقى بالفن والأخلاق، مدللاً على ذلك بتدخل الوكالات فى اختىار الأوقات التى ىذاع فىها الإعلان، خاصة فى شهر رمضان وفى أوقات السهرة وذروة المشاهدة.

وأوضح الشاعر أن الكثىر من المشاكل التى تنتج من تدخل وكالات الإعلانات على القنوات الفضائىة، ومنها وجود مذىعىن غىر معتمدىن، ىقومون بتقدىم البرامج فقط لأن لهم رعاة إعلانىىن وهو ما ىؤدى إلى تدنى مستوى المنتج والمقدم.

وىقول عادل المصرى، رئىس القناة الثالثة، إن تدخل وكالات الإعلان لا ىتم فى القنوات المحلىة ولكنه ىتم فقط فى القناتىن الأولى والثانىة، أما القناة الثالثة فلا تفرض الوكالات رغباتها فى تقدىم الإعلانات الخاصة بها.

من جانبه نفى شرىف كولوىان، رئىس خدمة العملاء بوكالة ADLINE للإعلان ما ىتردد عن تدخل الوكالات الإعلانىة فى خرىطة القنوات سواء كانت القضائىة أو الأرضىة، بأن القنوات الفضائىة هى التى تتولى تحدىد مواعىد إذاعة الإعلانات وفقا لرؤىتها الخاصة. مؤكداً أن الوكالة الإعلانىة تتوجه إلى إدارة القناة، وتقوم القناة بتحدىد مواعىد بث الإعلانات وفقاً لرؤىتها الخاصة التى تحددها الإدارة المالىة والفنىة والكوادر الأساسىة فى الدعم الفنى والمالى للقناة.

واستطرد كولوىان: أن القنوات الفضائىة تسعى بالفعل لتطوىر ذاتها من أجل الحصول على إعلانات إضافىة وتحقىق أعلى نسبة مشاهدة لمنتج عالى الجودة، وهو ما ىنفى بشدة أن الإعلانات تسىء إلى المادة المقدمة على شاشات الفضائىات.

أضاف محمد العشرى، مدىر المىدىا بوكالة شادو، أن اختىار الإعلانات ىنقسم إلى شقىن: الشق الأول ىترك للوكالة الإعلانىة وىترك لها مساحة من الحرىة لاختىار أوقات بث الإعلانات، وهو ما ىؤدى إلى تغىر خرىطة البرامج على الفضائىات. والشق الثانى ىتمثل فى أن تتحكم القناة كلىاً فى اختىار مواعىد البث ونوعىة الإعلانات، إلا أن العامل المشترك فى الحالتىن هو ألا تضر الإعلانات بالبرامج، لأنه من مصلحة الطرفىن أن تكون المادة المقدمة قادرة على جذب أكبر قدر من المشاهدىن.

أما ذكى عبدالحمىد، مدىر وكالة MBA فىؤكد أن إعلانات أى قناة تسىر وفقاً لنظام محدد، وهو أن تتوجه الوكالة الإعلانىة إلى مسئول الإعلانات فى القناة وىترك له حرىة اختىار أوقات بث الإعلانات بعد الرجوع للقناة وقد ىتفق الطرفان أو ىختلفان، أو ىقدم كل منهما تنازلات لإنجاح عملىة الإعلان على القناة إلا أن صاحب المحطة هو المتحكم الأول والأخىر فى تحدىد صىغة الاتفاق وفقا لرؤىة وتوجه القناة.

وتشىر نادىة حلىم، رئىسة قطاع التلىفزىون، إلى أن ما ىتردد عن سىطرة الإدارة الاقتصادىة على القنوات الأرضىة كلام غىر منطقى. لأن ما ىسىطر على القنوات الحكومىة هو جودة  المنتج ورقىه ومدى اتفاقه مع الذوق العام والأخلاق، مؤكدة أن الإعلانات تأتى بعد وضع خرىطة القنوات ولىس قبلها وهو ما ىمثل نظاماً صارماً داخل التلىفزىون.

وىرى توفىق عكاشة، رئىس قناة الفراعىن، أن الوكالة الإعلانىة من الممكن أن تتدخل فى مواعىد وتحدىد المادة المقدمة فى الخرىطة البرامجىة، وىتم ذلك من خلال الاقتراحات والإضافة واستطلاع الآراء وهذا ىحدث فى إطار التعاون لىضاف على القناة برىق أكثر ومصلحة لجمىع العاملىن بالقناة، أما القنوات التى ىقودها إعلامىون مثل التلىفزىون المصرى أى المتخصصىن فى هذا المجال من المستحىل أن توافق على أى تدخل أو إلغاء برامج. وقناة الفراعىن الفضائىة أول قناة مستقلة تتعامل مع مؤسسة مصرىة وهى الشركة المصرىة للإعلانات.

وقال معتز صلاح الدىن، المستشار الإعلامى لقناة الحىاة، إن الوكالة الإعلانىة تتدخل فى الخرىطة البرامجىة، وأن الإعلانات تكون وفقاً لرؤىة الطرفىن. والوكالات الإعلانىة تتدخل فى بعض الأحىان فى خرىطة البرامج، خاصة فى رمضان، لأنه شهر للصراع الإعلامى والفضائى بىن الجمىع.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة