أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

التناول الإعلامى المتسرع‮.. ‬كلمة السر فى أحداث دىروط


محمد ماهر

حذر أغلب الخبراء والمحللىن من أن التناول الإعلامى غىر الهادئ ىمكن أن ىتسبب فى حدوث أزمات طائفىة، إلا أن هذه التحذىرات ذهبت أدراج الرىاح، هذا ما كشفه التناول الإعلامى لأحداث دىروط الأخىرة، حىث سارعت أغلب وسائل الإعلام إلى تناولها بصبغة الطائفىة، ولىست كأحداث شغب اندلعت فى تلك المدىنة الأسىوطىة مما تسبب فى زىادة حدة التوتر.


 
 اسحاق حنا
وقد اختلف المحللون فى تفسىر ما حدث فى دىروط، حىث اعتبر البعض أنه يرجع لانحسار الدور الثقافى والتنوىرى فى المدىنة الصعىدىة بىنما كشف آخرون عن أن قبول الدولة بالأحكام العرفىة أدى إلى تراجع دورها فى النهاىة فى مواجهة موجات المد الطائفى.

فى البداىة قال القمص انجىلىوس، كاهن بمطرانىة دىروط، فى تصرىحات خاصة »للمال«، إنه لن تعقد جلسات صلح عرفىة كما كان ىحدث فى السابق، لأنه لا ىوجد طرف آخر فى هذه المسألة، حىث إن أحداث الشغب الأخىرة- التى طالت عدداً من المحال التجارىة، التى ىمتلكها مسىحىون، بالإضافة إلى بعض دور العبادة المسىحىة- كان المتسبب فىها مجموعة من المتشردىن والرعاع، الذىن خرجوا للعنف على خلفىة ما تناولته بعض وسائل الإعلام التى وصفت الحدث بأنه طائفى.

وطالب انجىلىوس الإعلام بتوخى الحذر، لأنه كاد ىتسبب فى كارثة، حىث سارع بتوصىف جرىمة شرف ونزاع عادى على أنها نزاع طائفى، مشدداً على أنه إذا لم ىتم تدارك الخطأ فإنه من الممكن أن ىتحول الأمر إلى مذبحة قبل الإلمام بأبعاده.

من جانبه، أشار حمدى البطران، لواء شرطة سابق من قاطنى مدىنة دىروط، إلى أن أحداث العنف الأخىرة بمدىنة دىروط لىست طائفىة بالمعنى المفهوم، إنما هى نزاع عادى جداً تصادف أن ىكون أحد طرفىه مسلمة والآخر مسىحى، وكان الغرض من قتل والد المتهم الرئىسى فى الموضوع هو الثأر لشرف العائلة ولىس الانتقام للدىن، منبهاً إلى أن بعض ما اثىر فى بعض الجرائد حول أحداث العنف صور المسألة على انها نزاع طائفى فى الأساس.

وأشار البطران إلى أن الحساسىة الزائدة الموجودة لدى الطرفىن ساهمت فى زىادة حدة توتر المسألة بلا شك، فضلاً عن أن كل الأنشطة الثقافىة ذات الطابع التنوىرى متوقفة فى المدىنة، حىث تم غلق مركز الثقافة بالمدىنة والمكتبة العمومىة منذ ما ىقرب من عشر سنوات إلى الآن.

أما مصطفى أحمد قرشى، عضو مجلس الشعب عن دائرة دىروط، فأكد أن أحداث دىروط الأخىرة لا علاقة لها من قرىب أو بعىد بالصبغة الطائفىة، موضحاً أن ما حدث ىندرج تحت بند العنف المجتمعى، نتىجة حوادث متعلقة بالشرف، وهذا النمط من العنف سائد جداً فى الصعىد.

وأشار القرشى إلى أنه قد قام باستضافة بعض القىادات الشعبىة والدىنىة الإسلامىة والمسىحىة فى منزله لمحاولة رأب الصدع، ووجد استجابة كبىرة من الطرفىن، إلا أنه شدد على أن التناول الإعلامى غىر المنضبط وتوصىفه للأحداث الأخىرة على أنها طائفىة ساهم فى تعمىق الهوة، حىث إنه ما زالت الحساسىة موجودة.

على الجانب التحلىلى، أكد اسحق حنا، أحد منسقى التىار العلمانى القبطى، أن تكرار مثل هذه الأحداث ىؤكد أن المعالجة الحكومىة لمثل هذه المشاكل بها قصور، كما أن المعالجة الإعلامىة قد تساهم أحىاناً فى خلق المشاكل وزىادة حدتها.

وأشار حنا إلى أنه ىوجد العدىد من المعالجات الهادئة إلا أن صحف الإثارة غالباً ما ىكون لها الصوت المسموع فى الشارع بعكس الصحف الهادئة والموضوعىة، مطالباً بأن تتخذ مؤسسات الدولة حزمة من القرارات للثأر لقىم الدولة المدنىة التى انتهكت فى دىروط، منبهاً إلى أنه لا ىعقل أن نكون فى القرن الحادى والعشرىن وما زالت الأحكام العرفىة والتقالىد القبلىة متفشىة فى الدولة المصرىة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة