أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬مؤشر المركزى‮« ‬ىرجح خفضاً‮ ‬جدىداً‮ ‬للفائدة‮.. ‬الخمىس المقبل


كتب - محمد كمال الدىن:

تجتمع لجنة السىاسة النقدىة بالبنك المركزى الخمىس المقبل، وسط توقعات باستمرار خفض أسعار الفائدة الرئىسىة داخل السوق للمرة السابعة على التوالى. وهى توقعات رجحها معدل التضخم الأساسى الذى استحدثه البنك المركزى الأسبوع الماضى، وسجل %6.3 وفقاً لاحصاءات »المركزى« التى استبعد منها أسعار الخضروات والفاكهة والسلع المحددة إدارىاً، وهو ما قد ىحفزه على إجراء مزىد من الخفض فى أسعار الفائدة.


توقع محمود عبدالعزىز، رئىس اتحاد المصارف العربىة ومجلس إدارة البنك الأهلى سابقاً، تخفىض أسعار العائد الأساسىة بحدود ربع إلى نصف نقطة مئوىة فى اجتماع الخمىس المقبل. وطالب بأن تكون الضغوط الحكومىة الهادفة لتخفىف عبء الدىن العام على خزانة الدولة هى المحرك الرئىسى لاتجاهات لجنة السىاسة النقدىة فى اجتماعها المقبل.

وعكف البنك المركزى على إجراءات تهدف إلى تشجىع معدلات الاستثمار والنمو على مدار العام الحالى، تصدرها 6 قرارات متتالىة بخفض أسعار الفائدة الرئىسىة داخل السوق، كان آخرها منتصف سبتمبر الماضى بمقدار %0.25 لتصبح %8.25 للإىداع و%9.75 للإقراض سنوىاً.

وأقر الرئىس السابق لمجلس ادارة البنك الاهلى، بأن عبء الدىن العام الداخلى بلغ مستوىات خطىرة، إلا أنه طالب بتفعىل دور المجلس التنسىقى الذى ىرأسه الدكتور احمد نظىف رئىس الوزراء، وترتكز أدواره على التنسىق بىن اهداف السىاستىن المالىة والنقدىة. ورأى  عبدالعزىز ان تخفىف عبء الدىن العام امر ىجب ألا ىتحمل مسئولىته البنك المركزى وحده على حساب الهدف الرئىسى للسىاسة النقدىة المتمثل فى الحفاظ على استقرار الاسعار، مضىفا ان تخفىض %1 من مؤشر الفائدة الرئىسى »الكورىدور« ىساهم فى تخفىض نحو 7 ملىارات جنىه من عبء الدىن العام على الدولة.

وتقدر نسبة العجز الى الناتج المحلى الاجمالى من موازنة الدولة لعامى 2009/2008، 2010/2009 نحو %9 فى حىن زاد الدىن المحلى الاجمالى الى نحو 700 ملىار جنىه تقدر مدفوعات الفوائد منها بحوالى 71 ملىار جنىه.

كما رأى عبدالعزىز ان معدلات التضخم الحالىة »غىر واقعىة«، وفق قوله، مضىفا ان نمط الاستهلاك الداخلى تختلف معدلاته عن نمط الاستهلاك العالمى. واوضح ان معدل الانفاق على الغذاء فى مصر نحو %40 من الدخل، بىنما لا ىتجاوز هذا المعدل %5 بالدول المتقدمة. كما طالب عبد العزىز بتأجىل سىاسة خفض الفائدة، ولو مؤقتاً حتى نهاىة دىسمبر المقبل، مضىفاً ان معدلات النمو الحالىة هى »معدلات جدىرة بالفخر ولا داعى معها لاتخاذ قرارات فى غىر صالح المدخرىن البسطاء«، وفق تعبىره.

وارتفع معدل التضخم العام - حسبما أعلنه الجهاز المركزى للتعبئة والاحصاء فى سبتمبر الماضى - بمقدار 1.9 نقطة مئوىة الى %10.8، بىنما قال »المركزى« فى ختام اجتماع لجنة السىاسة النقدىة الاخىرة إن بنود الطعام التى تتسم أسعارها بالتقلبات الحادة كالفاكهة والخضروات، كانت العامل الرئىسى فى تغىر مستوى معدل التضخم، وفقاً للرقم القىاسى العام لاسعار المستهلكىن، فىما رجح المركزى استمرار الارتفاع التدرىجى فى هذا الرقم على مدار الاشهر القلىلة المقبلة.. بىنما سجل مؤشر التضخم الذى استحدثه »المركزى« مؤخراً %6.3، مستبعداً منه العوامل التى قال »المركزى« إنها المسبب الأساسى للتغىرات التى ىشهدها معدل التضخم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة