أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

عاكف ىدعو عز إلى منازلة الإخوان فى انتخابات نزىهة‮ ‬


كتب - مجاهد ملىجى:

أعلن مهدى عاكف، مرشد جماعة الاخوان المسلمىن، عن تحدىه المهندس أحمد عز، أمىن التنظىم فى الحزب الوطنى، بشرط الاحتكام الى الشارع فى انتخابات حرة ونزىهة.


قال عاكف فى تصرىحات خاصة لـ»المال« رداً على الهجوم الذى شنه »عز« على الجماعة فى كلمته أمام مؤتمر الحزب الوطنى، »إن الاخوان استطاعوا ان ىربوا رجالاً ونساء وشبابا ىؤمنون بالله وىحبون مصر وىحرصون على مصلحتها وقىمها الوطنىة واستقرارها وامنها وتقدمها.. وإذا كان لدى أحمد عز رجال ونساء وشباب مثل الاخوان فلىنازل بهم الاخوان فى الشارع السىاسى بعىداً عن حماىة الأمن.. ولىكن الشارع هو الحكم عبر صنادىق الانتخابات الحرة النزىهة«

وحول ارتفاع نبرة الهجوم على جماعة الاخوان فى هذا التوقىت، قال عاكف لـ»المال« انه ىتوقع ان تنفلت أعصاب قىادات الوطنى كلما اقتربت الانتخابات وستزىد القىود والملاحقات على تحركات كوادر وقىادات الجماعة.

فجر مهدى عاكف مفاجأة بتأكىده على ان العرض الرىاضى فى الجامعة - والذى اشتهر إعلامىاً بالعرض العسكرى - سبق أن تمت مكافأته من قبل رئىس الجامعة فى العام الدراسى السابق علىه. لكن هذه المرة تمت معاقبة الطلاب وقىادات الجماعة، وعلى رأسهم المهندس خىرت الشاطر، وتم اتخاذ العرض ذرىعة لإحالة قىادات الاخوان إلى المحكمة العسكرىة بعد افراج محكمة الجناىات عنهم 4 مرات متتالىة.
 
وحول اتهامات أحمد عز لنواب الجماعة بأنهم ىمارسون سىاسة رفع الحذاء تحت قبة البرلمان، قال عاكف إن هذا الكلام مجاف للحقىقة، وحادثة قىام النائب أشرف بدر الدىن برفع الحذاء، كانت فى وجه الصهاىنة ولىس فى وجه النواب.

وأضاف: على الفور صرحت فى بىان صحفى بأن هذا التصرف لا ىلىق بنواب الاخوان، كما قام الدكتور سعد الكتاتنى، رئىس الكتل، بتوضح الموقف، وأن النائب ىوجه الحذاء إلى الصهاىنة ولىس لزملائه. لكن المجلس كال بمكىالىن.. فترك النائب نشأت القصاص. الذى اتهم نواب المعارضة كلهم بالخىانة، بىنما تمت إحالة النائب أشرف بدر الدىن للجنة القىم وعوقب بحرمانه من جلسات المجلس لمدة 6 أشهر من ىناىر إلى ىونىو 2008.

وحول انسحابات الاخوان من مجلس الشعب، أوضح عاكف، أن الانسحاب كان احتجاجاً على ما وصفه بـ»دىكتاتورىة الأغلبىة« اثناء التعدىلات الدستورىة، حىث رفض نواب الاخوان الاشتراك فى مهزلة التصوىت على التعدىل الذى لم ىتأثر برأى فقهاء الدستور وخبراء واساتذة القانون الدستورى وقادة الرأى والمثقفىن ورجال الأحزاب والاكادىمىىن الذى رفضوا جمىعهم هذه التعدىلات فى لجان استماع استمرت فترة طوىلة تعمل داخل المجلس وخارجه.

وأضاف أن هذه التعدىلات ألغت مواد أبواب الحرىات والاشراف القضائى واستبدلت قانون الطوارئ بقانون الإرهاب، ووضعت قىوداً على إنشاء الأحزاب.. وانسحب نواب الاخوان احتجاجاً على هذه التعدىلات.

وأوضح أن المرة الثانىة كانت انسحاباً احتجاجى على تدمىر صناعة الدواجن فى مصر، ونبهوا للكارثة التى ىعىشها الىوم الشعب المصرى، حىث ارتفع سعر الدجاجة من 7 جنىهات إلى 25 جنىهاً.

وكان انسحابهم ثالث مرة اثناء الحرب الشرسة على غزة، ورفض الحكومة السماح لأكثر من 200 شاحنة مواد اغإثة بالدخول إلى المحاصرىن فى غزة وتم تعطىلها، وتلفت الشحنات بالكامل ولم ىصل منها ذرة طعام أو دواء إلى الشعب المنكوب رغم الالتزام بجمىع شروط الحكومة.. وهو ما دفع نواب الاخوان إلى الانسحاب الاحتجاجى المعمول به فى كل برلمانات العالم.

وقال عاكف إن الحزب الوطنى وافق على »كوتة« المرأة ولكن نواب الاخوان رفضوا الموافقة على »الكوتة« لأن بها مخالفة دستورىة، ونواب الجماعة أقسموا على الحفاظ على الدستور، مطالباً الوطنى بأن ىرشح نساء أكثر فى دوائره المختلفة بدلاً من »الكوتة« ولكنه لا ىستطىع لأنه لا ىعتمد على شعبىته المفقودة وىخشى المنافسة.

وعلق عاكف على قول »عز« بإنه سىنتزع الأغلبىة ولن ىسمح بمشاركة أحد له لىشكل الحكومة القادمة منفرداً متسائلاً: هل ضمن عز أن ىحوز ثقة جموع الشعب المصرى أم سىطلق ىد الأمن لىنتزع هذه الأغلبىة؟

ورفض عاكف الاتهامات بعدم وجود برنامج ورؤىة اقتصادىة للاخوان  قائلاً: هل المطلوب منا أن نعطى أمىن تنظىم الوطنى برنامجنا أم نعرضه على الجماهىر؟ مشىراً إلى أن اختىار الشعب 128 نائباً باعتراف رئىس الوزراء فى مؤتمر دافوس عام 2006 بأنهم تدخلوا لاستبعاد 40 نائباً اخوانىاً أكبر دلىل على وجود برنامج مقنع للجماهىر.

ووصف عاكف الادعاء بأن الاخوان سىفرضون زىاً موحداً للرجال والنساء، بأنه كلام ىكذبه الواقع ولا دلىل علىه، وانما من باب التشهىر فى اطار الحملة الإعلامىة ضد الإخوان والمعارضة.

وأضاف »عاكف« إن إعلان أمىن تنظىم الوطنى أنهم لن ىسمحوا سوى بمرشح واحد لمقعد واحد فى الدائرة، هو أمر ىعكس فشل الوطنى فى تنظىم صفوفه وفشله فى الانتخابات الماضىة، حىث أن قىادات الحزب لم تستطع أن تسىطر على نواب الحزب الذىن خرجوا وترشحوا مستقلىن متسائلاً: هل المطلوب من المعارضة والإخوان ان ىفعلوا ذلك نىابة عنهم لىحققوا له الأغلبىة؟

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة