اقتصاد وأسواق

مفاوضات بين "المهندسين" و"الصيادلة" حول قطعة أرض متنازع عليها بالإسكندرية


محمد عبدالمنعم :

أصدر المستشار محمد عطا عباس، محافظ الإسكندرية، قرارا يقضي بالسماح لنادي المهندسين بالتنسيق مع نقابة الصيادلة لتسلم الجزء المخصص لها والواقع ضمن المساحة التي يستغلها ناي المهندسين، في مقابل الالتزام بمساحات وأطوال الواجهات للنوادي، إذا لم يتم الوصول لاتفاق فيما بينهما.

 
 محمد عطا عباس
  وكان محافظ الإسكندرية، قد أصدر قراراً سابقا بتخصيص جزء من شاطئ نادى المهندسين لنقابة الصيادلة، قبل صدور حكم قضائى فى النزاع المقام على الأرض بينهما، وهو ما دفع نقابة المهندسين لتقديم حل توافقي يتضمن إنشاء حوض كبير تستفيد منه النوادي الواقعة فيما بين كازينو السرايا ونادي المهندسين وعرضه على المجلس التنفيذى للمحافظة .

  وقال الدكتور علي بركات، نقيب المهندسين بالإسكندرية، إن المقترح المقدم من قبل النقابة، تم إعداده بالتنسيق مع نقابة الصيادلة وبرعاية المحافظة وجارٍ الترتيب له لإعداده في صورته النهائية بمشاركة جميع الأطراف التي يتضمنها الحل.

  وتضمن قرار المحافظ تحديد الواجهات الخاصة بالنوادي المختلفة على كورنيش البحر، لتصل إلى 30 مترا لكل من نادي الزراعيين والعلميين وأعضاء هيئة التدريس وقضاة مجلس الدولة في المساحة الواقعة بجوار كل من كازينو "سابليه" ونقابة المهندسين بالمنطقة الواقعة من جليم إلى ستانلي على البحر مباشرة، على أن يكون التخصيص بالإيجار الفعلي لتلك الهيئات.

  وفي سياق مختلف أشار بركات إلى حملة نقابة المهندسين للتوعية بخطورة شراء الشقق المخالفة، موضحا أن كل مضخات المياه الخاصة بسيارات المطافئ المختلفة لا يمكنها إطفاء أي حرائق على ارتفاعات تزيد علي 12 دورا، وهو الحد الأقصى للارتفاعات طبقا لقانون البناء المصري، وهو ما يمثل خطورة داهمة في ظل تزايد مخالفات الارتفاعات لتصل إلى 15 دورا في عدد من المناطق بالمدينة.

  وطالب بركات بتشريع جديد لتجريم مشتري العقارات المخالفة، موضحا أن تلك العقارات تكون عرضة للإزالة وعرضة لعدم دخول المرافق، بالإضافة إلى دورها في تفاقم أزمات البنية التحتية المصممة لخدمة عدد محدد من المساكن.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة