أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"البناء والتنمية" يدعو الإسلاميين لعدم التصعيد رداً علي أحداث المقطم


إسلام المصري :

حذرَ هشام النجار، عضو اللجنة الإعلامية بحزب البناء والتنمية، الإسلاميين من التسرع فى ردود الأفعال على ما حدث بالمقطم، مؤكداً أن الصبر ينبغى ألا ينفد؛ لأن هذا هو ما يريدونه وخططوا له من البداية، فإذا مضى البعض ممن ينتمون للتيار الإسلامى فى هذا الطريق، فقد حققوا للخصوم أمنياتهم الغالية، مؤكدا أن استدراج الإسلاميين للعنف هو الأمل الوحيد المتبقى لدى تيارات اليسار وأحزاب المعارضة المفلسة شعبياً لتقويض المسار الديمقراطى ليخسر الإسلاميون كل ما حققوه من إنجازات فى الفترة الماضية على المستوى السياسى وهو كثير جداً وهائل، بحجم الوصول لرئاسة الجمهورية وإنجاز الدستور والحصول على أغلبية البرلمان، حسب قوله.

 
وتابعَ النجار "نحن تمنينا ودعونا إلى عدم تصعيد ردود الأفعال على ما حدث فى المقطم من جرائم إرهابية، حيث كان من الحكمة والمنطقى التركيز على متابعة جدية السلطات فى ملاحقة من حرضوا وارتكبوا هذه الجرائم ضد الأفراد والهيئات وضد المساجد.

وأشار إلى أن أى ردود أفعال أخرى فى غير هذا الاتجاه فى الفترة الحالية سيستغلها الإعلام والمعارضة فى التغطية على ما حدث بالمقطم.

وعلق النجار على الاعتداء على الإعلاميين قائلا "لا نعرف مدى صحة الاعتداءات على إعلاميين ومنع شخصيات من دخول مدينة الانتاج الإعلامى، لكننا نرفض هذه التصرفات ونؤكد حق التظاهر السلمى لإيصال رسائل الاحتجاج، ونطالب الشرطة بالقيام بواجبها فى حماية المتظاهرين السلميين؛ فليس من المنطقى أن تترك البلطجية المسلحين يروعون الآمنين ويقتلون ويسحلون فى جانب، وتشدد فى جانب آخر على متظاهرين سلميين ذهبوا للاحتجاج فقط على طريقة تناول الإعلام للأحداث، بل وتم الاعتداء عليهم بإطلاق الرصاص الحى، مشددا علي التأنى وأن يكون التحرك منظماً وجماعياً حتى لا تتشتت الجهود وحتى لا تُسرق عدالة القضية، وحتى لا يُهدى البعض للإعلام المشهد الذى من خلاله يبرع فى تحويل الضحية الى ارهابى والإرهابى البلطجى الى ضحية كالعادة، حسب قوله.

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة