لايف

تكريم فاروق جويدة وشعراء عرب في مهرجان البابطين بالكويت


 خالد بدر الدين:

شهد مهرجان ربيع الشعر العربي الذي اقامته  مؤسسة البابطين للشعر العربي في الكويت مساء امس، ويستمر حتى غد الثلاثاء ، تكريم رئيس الوزراء الكويتي الشيخ جابر مبارك الصباح، للشاعر المصري فاروق جويدة بمناسبة حصوله على الجائزة التكريمية من المؤسسة وتبلغ قيمتها  50 الف دولار امريكي .

وتقدم المؤسسة  جائزة أخرى للنقد  تصل قيمتها إلى 40 الف دولار ، وجائزة أفضل ديوان بحوالي 20 ألف دولار، وافضل قصيدة  10 آلاف دولار .

  .وذكرت وكالة رويترز ان  التكريم تضمن الدكتور يوسف العليمات من الاردن الفائز بجائزة نقد الشعر عن كتابه (قراءة ثقافية في انساق الشعر العربي ) ، وجاسم الصحيح من المملكة العربية السعودية الذي حصل على جائزة افضل ديوان شعر (ما وراء حنجرة المغني)، والمكي الهمامي من تونس الحاصل على جائزة افضل قصيدة بعنوان (امير الرؤى) .

وافتتح الشاعر عبد العزيز البابطين رئيس مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للشعر العربي المهرجان بكلمة قال فيها ، إن الفائزين بالجائزة نخبة من المبدعين العرب الذين أخلصوا للكلمة فانقادت لهم ومنحتهم كنوزها الدفينة..  وأرادوا ان تكون الكلمة اميرة لا اجيرة، وان تكون صوت الأمة لا صوت الفصائل.. وان تكون صدى للتاريخ الحي بكل ابعاده لاصدى الازمنة المندثرة .

وتحدث جويدة في الاحتفال واشاد بدور الكويت الثقافي في محيطها العربي والقى قصيدة بعنوان (الخيول لا تعرف النباح) قال في نهايتها : ومن قال ان البكا كالصهيل .. وعدو الفوارس كالهرولة ..  سلام على كل نسر جسور يرى .. فسماء العلا منزله .

وقال الشاعر عبد العزيز البابطين للصحفيين : "نحتفل اليوم تزامنا مع احتفالات العالم بيوم الشعر العالمي. وكان المفروض اقامة الدورة الثالثة عشرة للجائزة (دورة ابي تمام وعمر ابي ريشة) في دمشق لكن الظروف الراهنة لم تسمح.. و ربيع الشعر دائم ويختلف عن الربيع السياسي ونحاول ان نسير على خطى الاسلاف في تشجيع الشعر الذي تشكلت منه الحضارة العربية والاسلامية ."

وتتضمن الاحتفالية التي يشارك فيها عدد كبير من الشعراء العرب امسيات شعرية وندوة عن الشاعر الكويتي الراحل عبد الله سنان والمصري الراحل محمد شحاته (شاعر البراري) اللذين تنطلق الدورة باسمهما .

ومؤسسة البابطين انشأها الشاعر عام 1989 في القاهرة ولها فروع في دول عربية اخرى واقامت مجموعة من الدورات والملتقيات الشعرية في دول عربية واجنبية .

وأصدرت عدة مطبوعات اهمها معجم البابطين لشعراء العربية ومكتبة البابطين للشعر العربي في الكويت وتضم مئات الالوف من كتب الشعر والمخطوطات. كما اقامت مكتبة البابطين للشعر العربي في القدس، بالاضافة الى مركز الترجمة وحوار الحضارات.

 كما تم الاعلان عن اقامة دورة للمؤسسة في اكتوبر القادم في بروكسل، برعاية رئيس البرلمان الاوروبي .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة