أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

منسق‮ »‬كفاية‮« ‬يرفض لقاء أوباما


إيمان عوف
 
في خطوة تثير التساؤل وجهت دعوة الي عبدالحليم قنديل، المنسق العام لحركة كفاية، لحضور لقاء اوباما الذي سيعقد بجامعة القاهرة إلا ان الحركة رفضت الدعوة ودعت اللجنة التنسيقية للحركة المصرية من أجل التغيير »كفاية« جميع القوي الوطنية والمصريين الشرفاء للاعتصام بميدان التحرير منذ الثامنة مساء، اعتراضا علي ما وصفوه بالتدخل الامريكي في الشئون المصرية، مؤكدين ان المعتصمين سيبيتون ليلتهم بميدان التحرير قبل زيارة اوباما بساعات.

 
 
 عبد الحليم قنديل
نظمت الحركة موقعاً إلكترونيا علي »الفيس بوك« من اجل الترتيب للاعتصام ومناقشة التفاصيل بعنوان »لا لأمريكا لا لأوباما« وهو ما أثار تساؤلا حول اسباب رفض الحركة حضور اللقاء والمطالب التي سيتم الاعلان عنها.
 
عبدالحليم قنديل، المنسق العام لحركة كفاية، اكد ان اسباب رفض الحركة حضور لقاء اوباما تأتي بصورة اساسية بسبب ان الحركة انبثقت من نبض الشارع المصري الذي يرفض بدوره اي تدخلات أمريكية في الشئون الداخلية لمصر، ولذلك فلا يمكن لها ان تخالف رغبة الشارع المصري في رفض السياسات الامريكية بالمنطقة. مشيرا الي ان صورة امريكا الكريهة لن تتغير بمجرد توجيه خطاب علاقات عامة، ولا بأثر العواطف والجاذبية الشخصية للرئيس الامريكي الجديد، فهي لن تتغير الا بتغيير العدوانية والوحشية التي تمارسها في المنطقة العربية.
 
واوضح قنديل ان الحركة سترفع مطالب واضحة وصريحة للتصالح مع امريكا وتتمثل في تحديد ملامح العلاقات الامريكية المصرية بشرط عدم التدخل في الشئون الداخلية، بالاضافة الي كفالة وضمانة حقوق الانسان في المنطقة العربية كلها، والتوقف عن مساعدة اسرائيل.
 
واتفق معه احمد ماهر، منسق »لن تمروا«، وهي احدي الحركات السياسية التي قامت من اجل التصدي لاوباما ولسياسات امريكا في المنطقة العربية، فهو أيضا يري ان الادارة الامريكية لا يمكن لها ان تتوقف عن ممارسة سياستها الغاشمة بالمنطقة العربية طالما ظلت هناك نظم عربية غير ديمقراطية تدعمها الولايات المتحدة الامريكية. مشيرا الي ان التغييرات التي يحاول اوباما اظهارها بدءا من تحسين العلاقات مع الدول العربية والمطالبة بانشاء دولتين لاسرائيل وفلسطين هي في مجملها تغييرات شكلية وليست جوهرية وإن تغيرت الاساليب.
 
واستطرد ماهر حديثه مؤكدا ان اي حركة معارضة لا يمكن لها قبول خطاب اوباما الذي من شأنه ان يضلل الرأي العام وعليها ان تقوم بدورها في توضيح الحقائق للمواطن المصري قبل الانسياق وراء رغبات الظهور الاعلامي.
 
اما الدكتور جهاد عودة استاذ العلوم السياسية بجامعة حلوان، عضو امانة الاعلام بلجنة سياسات الحزب الوطني، فقد اكد ان رفض الحركات السياسية مثل »كفاية« حضور لقاء اوباما انما يأتي بصورة اساسية من حقيقة ان هذه الحركات ترغب في إشاعة الفوضي والبلبة، ولا تمتلك اي مطالب حقيقية يمكنها ان تتبناها في حوارها مع الادارة الامريكية الجديدة، مشيرا الي ان هذه الحركات لا تتوقف عن توجيه اتهامات الي الحكومة المصرية بمحاولة ابعادها عن مائدة الحوار من أجل تزييف الحقائق أمام النظام الامريكي، الا انها في ذات الوقت لا تمتلك اي حقائق لتبرزها امام الادارة الامريكية، بالاضافة الي ان هذه الحركات ترغب فقط في الشو الاعلامي الذي يبرزها علي اعتبار انها المعبر الاول والاخير عن الشارع المصري الذي لم يرفض زيارة أوباما القاهرة واختيارها منبرا للتحدث من خلاله مع الإسلام والمسلمين في العالم العربي.
 
وانهي عودة حديثه بالتاكيد علي ضرورة أن يتم فضح هذه الحركات التي تحاول بكل جهد الإساءة لسمعة مصر امام العالم .
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة