أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

%25-20 ارتفاعًا فى أسعار الحبوب والبقوليات بالإسكندرية


الإسكندرية - معتز بالله محمود

شهدت أسواق الحبوب والبقوليات بالإسكندرية ارتفاعاً كبيراً فى الأسعار خلال الأسابيع الماضية، وهو ما أكده عدد من التجار رغم اختلاف وجهات نظرهم حول أسباب الارتفاع.

 
وأكد التجار أن الأسعار لم تستقر على مدار الشهرين الماضيين، مشيرين إلى أنهم فوجئوا بزيادة الأسعار بصورة كبيرة فى أوقات متزامنة وبنسب كبيرة، مرجعين ذلك إلى اعتماد الأسواق فى السنوات الأخيرة على الواردات من الحبوب، وهو ما جعل السوق مرهونة بالأسعار العالمية من جهة وسعر صرف الدولار من جهة أخرى.

وأكد أحمد السيد نايل، رئيس شعبة الحبوب والغلال بغرفة تجارة الإسكندرية، أن أسعار الحبوب شهدت ارتفاعات كبيرة بنسب تتراوح ما بين 20 و25 % خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن الأزمة تفاقمت بفعل تأثير الدولار واضطراب عمليات النقل مؤخرا نتيجة نقص السولار.

وأوضح أن ارتفاع الأسعار بدأ بالأرز الأبيض الذى وصل سعر الطن منه إلى 3100 جنيه تجارى بينما وصل سعر طن الأرز الشعير إلى 2000 جنيه تجارى، مشيرا إلى أن سعر طن الفول الحصى بلغ 5000 جنيه للطن بدلا من 3500 جنيه بينما يتراوح سعر طن الفول المدشوش إلى 6000 جنيه حالياً بدلاً من 3500 العام الماضى، لافتا إلى أن السوق المصرية حالياً تعتمد على نحو 80 % من الاستيراد ما يجعلها عرضة للتقلب فى الأسعار بالتزامن مع تقلبات أسعار الصرف.

وأضاف نايل أن أسواق الحبوب أصبحت شديدة الارتباط بالأسعار العالمية وسعر الصرف، مشيرا إلى وجود بعض المحاصيل الاستراتيجية والحيوية للمواطن يتم استيرادها بنسبة 100 % وفى مقدمتها العدس.

وحذر نايل من استمرار الاعتماد على الاستيراد من الخارج للمحاصيل الإستراتيجية، مطالبا بضرورة وضع منظومة زراعية جديدة لزيادة الإنتاج المحلى من الحبوب وتقليل الاستيراد.

وأكد خالد عبد الصبور، تاجر حبوب بالإسكندرية أن هناك انخفاضا ملحوظا فى المبيعات مع ضعف القوى الشرائية للمواطنين، واصفا وضع السوق حالياً بـ «المزرى» بعد أن أصبحت الارتفاعات فى الأسعار شبه أسبوعية، لافتا إلى تراجع المبيعات خلال الشهر الأخير بصورة ملحوظة مع زيادة الأسعار، مما يؤثر على ربحية التجار ويهدد استمرارية مزاولة النشاط.

وأكد عبد الصبور أن زيادة الأسعار أصابت السلع الضرورية والتى تمثل غذاء للفقراء مثل الفول والعدس، لافتا إلى أن السبب وراء ذلك يرجع إلى اعتمادنا على الاستيراد طيلة السنوات الماضية ما وضعنا فى مأزق الآن فى ظل ارتفاعات أسعار الأغذية فى البورصات العالمية بالتزامن مع نقص حاد فى العملة الأجنبية فى الأسواق المحلية.

وشدد عبد الصبور على ضرورة اتخاذ خطوات سريعة من قبل الحكومة لاحتواء الآثار السلبية التى يمكن أن تنجم عن الاستمرار فى زيادة أسعار المواد الغذائية.

وأضاف عبد الصبور أن عدم الاستقرار فى أسعار السلع يؤدى إلى الشلل فى حركة التجارة، مشيراً إلى أن التجار يشترون ويبيعون بالأجل، وهو ما يعنى أن ارتفاع الأسعار دون تحصيل قيمة المبيعات القديمة يحقق خسائر لعدم اكتمال دورة رأس المال.

ومن جانبه أوضح سامى كمال، صاحب أحد محال العطارة بمنطقة جناكيس، أن حركة المبيعات شهدت انخفاضا طفيفا على مدار الشهرين الماضيين مع زيادة الأسعار، مشدداً على أن التجار هم أول المضاربين من رفع الأسعار، مشيراً إلى أن ربحية التجار تقل مع كل زيادة فى أسعار السلع.

وأضاف كمال أن الزيادة فى الأسعار تترتب عليها زيادة رأسمال التاجر فى الوقت الذى يضطر فيه التاجر إلى تخفيض هامش ربحه على السلعة حتى يستطيع المنافسة ولايتوقف الزبون عن الشراء.

وقال إن بعض التجار لجأوا مؤخرا إلى تخزين البضائع، مما ساهم فى زيادة أسعار بعض السلع المستوردة نتيجة نقصها بالأسواق مع نقص فى الكميات المستوردة.

وأرجع كمال الانخفاض فى حجم المبيعات لدى بعض التجار مؤخراً إلى العروض التى تقدمها السلاسل التجارية الشهيرة و«الهايبر ماركت» المتعددة فى كل انحاء المحافظة التى اصبحت الاسكندرية تمتلئ بها، مشددا على أن ارتفاع أسعار السلع فى ظل ثبات دخول المواطنين له تأثير كبير فى تراجع المبيعات.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة