أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المنطقة الصناعية «محلك سر »


المال ـ خاص

قال سليمان عبدالواحد، سكرتير عام الغرفة التجارية فى مطروح، رئيس شعبة مواد البناء، إن المحافظة فى أمس الحاجة إلى تفعيل جهاز تعمير مطروح فى جميع القطاعات، وعدم توجيهه للقطاع الزراعى فقط .

 
 سليمان عبد الواحد
وأكد عبدالواحد فى حواره مع «المال » أن إنشاء ميناء تجارى متكامل هو المطلب الأساسى لتنمية مطروح، لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية للمحافظة، لافتاً إلى أنه عندما يعمل سيجذب ما لا يقل عن %35 من السفن المتوجهة إلى ميناء الإسكندرية .

وأوضح عبدالواحد أن هذه النسبة راجعة إلى الفترة التى تقضيها السفن الكبرى فى غاطس ميناء الإسكندرية، والتى تتعدى 20 يوماً، لافتاً إلى أنه فى فترة السبعينيات تم إنشاء رصيف للميناء فى منطقة شاطئ البوسيت وتم إهماله وذلك بسبب ضيق المساحة .

وأشار عبدالواحد إلى أن المحافظة تعانى من عدم وجود تنوع فى المواصلات التى تربط المحافظة بباقى المحافظات، إلى جانب انخفاض أعداد الأتوبيسات الناقلة وهو ما تصعب معه زيادة أعداد الوافدين على مدار العام .

وطالب عبدالواحد بربط محافظة مطروح بشبكات السكك الحديدية مع باقى المحافظات القريبة منها، بالإضافة إلى زيادة عدد الأتوبيسات السياحية العاملة وتشغيلها طوال العام بدلاً من فترة الصيف فقط .

وأكد ضرورة البدء فى إنشاء المنطقة الصناعية والتى تم الإعلان عنها منذ عام 1987 ثم تمت إعادة الحديث عنها مرة أخرى فى عام 2010 ، ولم يتم بدء العمل فيها حتى الآن، موضحاً أن الموقع الخاص بها بمنطقة فوكا والتى تبعد 75 كيلو متراً شرق مدينة مرسى مطروح، يعد من المناطق القادرة على جذب العديد من المشروعات .

يذكر أنه كان هناك موقع آخر لمنطقة صناعية بجنوب العلمين، ويقع فى منطقة تفتقر إلى جميع أنواع الخدمات والبنية الأساسية، وهو ما قد يعرقل جذب الاستثمارات .

وأكد عبدالواحد أنه فى حال إنشاء منطقة صناعية فى مطروح ستعمل على جذب استثمارات مرتقبة فى عدة قطاعات أبرزها الأسمنت، والحديد والصلب، والزجاج، وهو ما سيساهم فى توفير فرص عمل لأبناء المحافظة بدلاً من العمل فقط خلال أشهر الصيف وهو ما يقلل من العبء على أبناء المحافظة خلال باقى أشهر العام .

وأشار عبدالواحد إلى أن مد خط ترعة المياه القادمة من النيل إلى مدينة العلمين، لتصل إلى مدينة الضبعة سيعمل على المساعدة فى زيادة نسبة المساحات الزراعية، وإقامة العديد من المشروعات .

وأكد عبدالواحد أن فكرة أن مدينة مرسى مطروح تستحوذ على الاهتمام الأكبر فى جميع الخدمات التى تقوم بها المحافظة، هو أمر خاطئ، حيث إن هناك مدناً وقرى أخرى لا توجد فيها خدمات أساسية حتى الآن .

وقال عبدالواحد إن الغرفة التجارية فى مطروح تسعى حالياً لإنشاء سوق تجارية تضم 35 محلاً للأعضاء التابعين للغرفة بما يعمل على مزيد من الرواج التجارى والبيعى لهم .

وأضاف عبدالواحد أن تجار الخضراوات والفاكهة رفضوا الانتقال إلى سوق مطروح التجارية، نظراً لوجودها على هضبة وعدم وجود وسيلة انتقال لها إلا عن طريق سيارات التاكسى، مطالباً المحافظة بإقامة أسواق تجارية تابعة للمحافظة بمناطق الروضة، وعلم الروم، وأسفل منطقة الهضبة . وقال عبدالواحد إن الفترة الحالية تشهد إقبالاً على مواد البناء بعد انتهاء فترة الصيف، نظراً لأن الإنشاءات تتم من خلال النقابات المالكة للقرى السياحية، لافتاً إلى أن هناك بعض النقابات المتوقفة عن استكمال عمليات الإنشاء منذ 10 سنوات مثل نقابة الصحفيين .

وأضاف عبدالواحد أن الطريق الدولى مع ليبيا يعانى من الانفلات الأمنى نظراً لوجود حوادث سرقة لسيارات نقل مواد البناء على الطريق الدولى من السلوم إلى بنغازى، لافتاً إلى أنه أدى إلى ارتفاع سعر تكلفة الشحنة بنحو 300 جنيه نظراً لاستعانة التاجر بنحو 4 سيارات دفع رباعى حراسة لسيارة النقل المحملة بالأسمنت والحديد .

وأشار عبدالواحد إلى أنه لا توجد أزمة فى توفير اسطوانات الغاز بالمحافظة حيث يوجد 37 مستودع بيع، منها 7 فى مرسى مطروح، و 30 مستودعاً أخرى موزعة على باقى مدن المحافظة .

وأوضح عبدالواحد أن هناك 42 طلباً تم تقديمها إلى وزارة البترول لإنشاء مستودعات فى المحافظة، وجار حالياً تحديد المناطق على أن تحصل المدينة منها على 17 مستودعاً .

وأوضح عبدالواحد أن الفترة المقبلة ستشهد إقبالاً كبيراً فى توفير اسطوانات الغاز وذلك مع بداية فصل الشتاء، نظراً للاستهلاك الضخم من قبل أصحاب مزارع الدواجن، لافتاً إلى أن سعر الاسطوانة ثابت حيث يتم بيعها بمبلغ 4 جنيهات فى المستودع، و 5 جنيهات من البائع، و 10 جنيهات فى حال التوصيل للمنازل، مشيراً إلى أن العام المقبل سيشهد دخول الغاز الطبيعى للمحافظة على أن يتم البدء بنحو 20 ألف منزل فى مدينة مرسى مطروح .

وعن المواد البترولية أكد عبدالواحد أنه لا توجد أزمة فى توفير المنتجات البترولية، حيث توجد 8 محطات تموين فى مدينة مرسى مطروح، وعلى مستوى المحافظة 40 محطة أخرى منتشرين فى باقى المدن .

كما حصلت محافظة مطروح على 156 مليون جنيه من صندوق الإسكان التابع للمحافظة، على أن يتم توجيهها فى إسكان شعبى بنحو 100 مليون جنيه، والـ 56 مليوناً الأخرى سيتم استخدامها فى البنية الأساسية بمدن المحافظة، وذلك خلال 6 شهور .

وأوضح عبدالواحد أنه تم حالياً إقامة 252 خزان مياه جوفية غرب مدينة مرسى مطروح بتكلفة 9 ملايين جنيه، بالإضافة إلى أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد الانتهاء من إقامة محطتى تحلية المياه فى ميناء حشيش على بعد 16 كيلو متراً من مرسى مطروح، وسيدى حنيش على بعد 48 كيلو متراً، وتبلغ تكلفة المحطة الواحدة 220 مليون جنيه، وسيتم ربطها على خط المياه الرئيسى القادم من الإسكندرية، بخلاف ما يتم استهلاكه من ترعة العلمين .

وتابع : إنه قد تم توفير مبلغ 27 مليون جنيه لشراء محول لمحطة تحلية المياه بمدينة العلمين، بالإضافة إلى 5 ملايين جنيه لإنشاء خزانات مياه بمدينة سيوة، و 6 ملايين جنيه لشراء عربات مياه بالأمر المباشر لباقى المدن التى تعانى أزمة فى توفير مياه الشرب .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة