اقتصاد وأسواق

«مطروح » تريد محافظًا مدنيًا وخطة تنمية


مطروح - محمد مجدى

فى إطار السعى للتعرف على المعوقات الجاذبة للاستثمارات، وزيادة المشروعات التنموية بالمحافظات الحدودية، قامت «المال » بجولة لمدة ثلاثة أيام بمحافظة مطروح ومدنها الثمانى، للتعرف على العوائق والمشكلات التى تواجهها لوضعها أمام أعين المسئولين التنفيذيين لاتخاذ القرارات الحاسمة للنهوض بها اقتصادياً وتنموياً .

وشهدت جولة «المال » استمرار اتحاد القوى الثورية بمطروح تحت اسم «تقوى » فى الاعتصام أمام مقر المحافظة لاقالة المحافظ اللواء طه السيد، خاصة مع عدم وجود أى عمليات تنمية أو خطط واضحة للنهوض بالمحافظة استثمارياً واجتماعياً، والذى دخل أسبوعه الثالث على التوالى، وعن الاعتصام، قال أيمن غازى، أحد المتحدثين الرسميين لحركة «تقوى » إن المطالب التى وقعها 14 حزباً، وحركة شبابية، بالإضافة إلى عمد ومشايخ القبائل، تتمثل فى إقالة 26 قيادة بمحافظة مطروح، بالإضافة إلى ضرورة وضع خطة تنمية شاملة يشارك فى إعدادها أبناء مطروح، وتعيين قيادات تنفيذية منهم، بالإضافة إلى تعيين محافظ مدنى، وتشكيل لجنة شعبية من شباب الثورة لها صلاحيات الرقابة على القيادات التنفيذية واقتراح الحلول للمشكلات التى تواجه المحافظة وتفعيل جهاز تعمير مطروح .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة