أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

بلاغ للنائب العام يتهم "عمرو حمزاوي" بالتخابر مع دولة أجنبية لإسقاط الدولة


كتبت: نجوى عبد العزيز

تقدم الدكتور حامد صديق ببلاغ إلى النائب العام المستشار طلعت عبدالله ضد عمرو حمزاوى عضو قيادى ومؤسس فى جبهة الانقاذ يتهمه فية بالتخابر مع جهة أجنبية.وأكد مقدم البلاغ أن المشكو في حقه سبق له في التحريض والتآمر والتخابر لقلب نظام الحكم وإسقاط شرعية الرئيس، ونظرا لمكانته العلمية والسياسية واتصالاته الخارجية يعتبر ركن ركيز فى محاولة تحقيق نظرية إفشال الدولة من خلال نشر الفوضى والفتنة، إذ يقوم بصفة شبه مستمرة بالتنقل بين الدول الأجنبية التى تسعى لإفشال المشروع
 
 عمرو حمزاوى
الاسلامى ويقوم بدوره بكتابة التقارير ونقلها الى الجهات المعنية فى هذه الدول والتى تقوم بدورها فى التخطيط والتدبير لإنجاح نظرية إفشال الدولة ووأد الثورات الشعبية ومنها الثورة المصرية.

واضاف البلاغ ان المشكو فى حقه أثناء حضوره فى واشنطن وإلقاءه محاضرة فى معهد كرنيجى بواشنطن وهو معهد تشكله مجموعة من المخابرات الامريكية والعاملين معها تعمل على جمع المعلومات من خلال أصدقائها خاصة الاسرائيليين ومن بينهم إذ أدلى بمعلومات فى المحاضرة التى ألقاها كما تبين من بعضها من خلال ما نشر عنها فى بعض المواقع.وهو بفعله ذلك أفصح عن دوره المكلف به من قبل هذه الجهات إذ يعترف تفصيلا بالمؤامرة التى تحاك بمصر خاصة بعد الثورة وقرب استلام التيار الاسلامى الحكم ودوره وأخرين فى المؤامرة "إذ يقول الاسلاميون فى مصر اكثر من سبعين بالمئة لكننا نجحنا فى ارباكهم بالفوضى من خلال القضاء والاعلام وبالتحالف بين رجال الاعمال والاحزاب العلمانية نجحنا فى حل التأسيسية الاولى وحل البرلمان وإثارة الشارع الاسلامى".وأوضح البلاغ ان المشكو فى حقه يعد شخصية محسوبة على التيار المعادى للمشروع الاسلامى والمنتمى الى التيار العلمانى والساعى دائما فى جميع مواقفه السياسية بتغيير المنظومة الشعبية المبنية على التراث والعادات والتقاليد الاسلامية داعيا الى التقاليد والعادات الغربية المخالفة للمبادئ والقيم الاسلامية.واخيرا طالب في نهاية البلاغ النائب العام استماع المشكو فى حقه فى ما هو منسوب اليه أو الرد منه عما نشر بشأن زيارته الى واشنطن ومحاضرته التى ألقاها فى معهد كرينجى بواشنطن بشأن ما قدمه من تقرير عن دوره فى ارباك النظام وتعطيل بناء مؤسسات الدولة.وفى ما هو منسوب اليه من اتهام من قبل الطالب بالتخابر والتأمر والتخطيط لقلب نظام الحكم وإسقاط الشرعية الدستورية وشرعية رئيس الجمهورية وتجنيد أخرين من قضاة وشخصيات اعلامية وسياسية ومالية، وسماع شهادتة  بشأن التخابر مع جهات أجنبية بهدف اسقاط المشروع الاسلامى والتآمر والتخطيط لفلب نظام الحكم.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة