أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

فائض الميزان التجاري يدعم العملة الگورية


هدي ممدوح
 
حقق الميزان التجاري لكوريا الجنوبية فائضاً وصلت قيمته إلي 5.15 مليار دولار خلال شهر مايو الماضي مع تراجع الصادرات والواردات بنسبة %28.3 و%40.4 علي التوالي. ويأتي تراجع الصادرات والواردات كدلالة علي تأثر الاقتصاد الكوري بركود الأسواق العالمية، خاصة أن فائض الميزان التجاري قدر بـ5.79 مليار دولار خلال شهر ابريل الماضي، وهو ما يعني أن الفائض في تناقص مستمر.

 
في حين وصلت نسبة انخفاض الصادرات والواردات خلال شهر ابريل إلي 19 و%35.6 علي التوالي.
 
وساعد فائض الميزان التجاري في زيادة قيمة »الوون« - عملة كوريا الجنوبية أمام العملات الأجنبية خلال الثلاثة أشهر الأخيرة.
 
وطبقاً لما ذكرته وزارة التجارة والصناعة والطاقة الكورية فإن الصادرات تعد أكبر محرك للاقتصاد حيث تمثل %40 من النشاط الاقتصادي الكوري تقريباً.
 
وفي استطلاع أجرته وكالة داوجونز للأنباء الشهر الماضي، كان المتوسط الذي توقعه 11 خبيراً اقتصادياً لانخفاض الصادرات يدور حول نسبة %26.4 وكذلك الواردات بنسبة %19.6، حيث تم تقدير الصادرات بقيمة بلغت 28.22 مليار دولار خلال شهر مايو الماضي.
 
مقابل تسجيلها 39.38 مليار دولار خلال نفس الشهر من العام الماضي، وتم تقدير الواردات بقيمة 23.07 مليار دولار مقابل تسجيلها 38.70 مليار دولار في نفس الفترة من العام الماضي. ومع ذلك تراجع معدل نمو صادرات كوريا الجنوبية بعد شهرين من تراجع الصادرات في كل من اليابان وسنغافورة وتايوان.
 
يذكر ان كوريا الجنوبية منيت بعجز حاد في ميزانها التجاري بقيمة 3.6 مليار دولار في يناير الماضي كمؤشر علي مدي تراجع صادراتها حينها بنسبة بلغت %33 عن نفس الشهر العام الماضي.
 
ويري العديد من الخبراء الاقتصاديين أن صناعات كثيرة مثل السيارات والالكترونيات شهدت تخفيضاً للإنتاج بسبب توقعات القائمين عليها بانخفاض الطلب، ولكن تظهر بعض بيانات قطاع التصنيع في كوريا الجنويبة وبعض الدول الآسيوية أن عمليات القيام بتصحيح المخزون والتي قامت بها بعض الشركات قد انتهت ليتوافق مع معدلات الطلب. وبدأ قطاع التجارة والتصنيع في الوصول بحجم الإنتاج إلي ما يتفق مع معدلات الطلب الأساسي علي السلع.
 
ففي الأسبوع الماضي، علي سبيل المثال، سجلت »نسبة المخزون إلي المبيعات« في البلاد نسبة بلغت %100.7 لشهر ابريل، مقارنة بـ%106.9، في مارس الماضي وهو أقل من المتوسط التاريخي لها البالغ %103 منذ عام 2000.
 
وبالرغم من تعرض الاقتصاد الكوري لبعض العوامل التي قد تؤثر علي نموه، فإن »هان دوك سو« وزير المالية والاقتصاد أكد أن بلاده ستحافظ علي معدل النمو المستهدف هذا العام وهو %5 مع استهداف زيادة الصادرات وانعاش الاستهلاك الخاص، وذكر تقرير لمصرف »دويتش بنك« الألماني أن اقتصاد كوريا الجنوبية سيحقق زيادة سنوية بنسبة تتجاوز %3 حتي عام 2020، وتوقع المصرف ان تحتل كوريا الجنوبية المركز الثامن بين الاقتصادات العالمية بحلول ذلك للعام.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة