أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

حزمة إجراءات‮.. ‬لتشجيع التصدير وإنقاذ القطاعات الإنتاجية


حسام الزرقاني

بهدف مواجهة الانخفاض الكبير في الصادرات الصناعية »خلال الأشهر الثلاثة« الأولي من عام 2009 طالب عدد من الخبراء في قطاع التصدير بتوسيع المساندة التصديرية، والاستمرار في تقديم المساندة الاضافية  للشركات المستفيدة من خدمات صندوق تنمية الصادرات حتي نهاية عام 2010.


وشددوا علي ضرورة تقديم هذه المساندة الي كل الشركات التي تقوم بالتصدير في المجالات المختلفة سواء القطاع العام أو الخاص.
 
 على عيسى

وطبقا لتقارير المجالس التصديرية فقد حققت صادرات الصناعات الغذائية خلال الشهور الثلاثة الأولي من عام 2009 انخفاضا نسبته %30 مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي.

كما انخفضت ايضا صادرات المنتجات الهندسية خلال الربع الأول من هذا العام في حدود %40 مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي.

بداية يتوقع وليد هلال رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والاسمدة انخفاض صادرات الكيماويات في 2009 إلي  10 مليارات جنيه بعد ان حققت في 2008 لأول مرة في تاريخها 25 مليار جنيه.

وطالب علي عيسي رئيس شعبة المصدرين باتحاد الغرفه التجارية وزارة التجارة والصناعة بالاستمرار في تقديم المساندة التصديرية الاضافية والتي تصل نسبتها إلي %5 ليصبح اجمالي المساندة التصديرية %15 لمدة عام ونصف العام.

ولفت النظر إلي أن إلغاء المساندة الاضافية وعودتها إلي نسبتها القديمة وهي %10 سيزيد الأمر صعوبة وسيؤدي إلي المزيد من التراجع في القطاعات الانتاجية التصديرية.

وأشار علي عيسي إلي ضرورة توسيع قاعدة المساندة التصديرية الاضافية لتشمل العديد من القطاعات الانتاجية التصديرية التي تضررت من الأزمة المالية العالمية لافتا النظر الي ضرورة تكاتف كل الجهود لمعاونة هذه القطاعات، واستمرار المساندة المالية الاضافية للشركات المستفيدة من خدمات صندوق تنمية الصادرات لتقليل الاثار السلبية للازمة المالية علي قطاع التصدير، ورفع القدرة التنافسية للقطاعات الانتاجية المختلفة.

كان المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة قد أعلن أن الوزارة قررت صرف نحو 2.2 مليار جنيه كمساندة اضافية للشركات المستفيدة من صندوق تنمية الصادرات وهي تزيد علي 1450 شركة.. وتم صرف هذه المساندة بأثر رجعي ابتداء من أوائل يناير الماضي لتستمر حتي نهاية يونيو 2009.

وشدد حامد الغزالي صاحب شركة لتصدير الحاصلات الزراعية علي أهمية استمرار هذه المساندة الاضافية التي تصل نسبتها إلي %5 حتي نهاية 2010 والتي يستفيد منها أكثر من 15 قطاعا انتاجيا، في مقدمتها الحاصلات الزراعية والملابس والمنسوجات.

وألمح الغزالي إلي ضرورة تفعيل دور البنوك بشكل عام وعلي وجه الخصوص بنك تنمية الصادرات، ليكون قادرا علي تلبية جميع احتياجات المصدرين في الأسواق التقليدية والجديدة علي حد سواء، لافتاً الانتباه إلي أهمية تشجيع التصدير للأسواق الافريقية والعربية.

أما أحمد الوكيل -صاحب شركة تصدير- فيؤكد ضرورة اتخاذ الدولة عدداً من الاجراءات الجديدة لمساندة وتشجيع الشركات علي التصدير للاسواق الجديدة خاصة الافريقية خلال المرحلة المقبلة لتقليل الآثار السلبية لتداعيات الأزمة المالية العالمية من جهة ومساعدة القطاعات الانتاجية من جهة أخري.

وألمح الوكيل الي أهمية قيام الدولة بتقديم دعم ملحوظ للشحن والنقل لبعض الأسواق الافريقية، وتقديم التيسيرات اللازمة لدخول السلع المصرية الي الاسواق الجديدة الواعدة.. بجانب دعم فتح المراكز والمنافذ التسويقية في الدول الخارجية، وتنظيم البعثات والحملات الترويجية في الأسواق العالمية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة