أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

محللون‮: ‬حصول‮ »‬OT‮« ‬علي بنك باكستاني‮.. ‬سلاح ذو حدين


بمجموعة »سي آي كابيتال«، أن المبرر الوحيد لاتجاه أوراسكوم تليكوم للاستحواذ علي بنك بباكستان هو تمكينها من تقديم الخدمات البنكية من خلال الهاتف المحمول MOBILE BANKING لعملائها بباكستان، فيما لفت إلي أن الشركة لم تفصح عما إذا كانت تنوي التوسع في النشاط المصرفي من عدمه. وفي السياق نفسه، استنكر حمدي اتجاه الشركة للاستحواذ علي بنوك في كوريا الشمالية وباكستان للتمكن من تقديم الخدمات البنكية عبر الهاتف المحمول علي الرغم من الظروف الاقتصادية والسياسية التي تعاني منها الدولتان خاصة باكستان، وأكد أنه كان من المفترض للشركة أن تكثف من تركيزها في نشاط المحمول دون التطرق إلي القطاع المصرفي الذي يعد من أكثر القطاعات تأثرا بالأزمة الاقتصادية العالمية في الوقت الحالي. وأشار المحلل المالي بمجموعة »سي آي كابيتال« إلي أن أوراسكوم تيليكوم اشتهرت باتباع سياسة استثمارية وصفها بـ »الاندفاعية« تتلخص في استهداف دول تعاني من مشاكل سواء سياسية أو اقتصادية بما يرفع من عوائدها مقابل المخاطر التي تتحملها، مستشهدا بدخول أوراسكوم تيليكوم دولة العراق بالتزامن مع معاناة البلد من حالة حرب والخروج منها بعائد مرتفع ومن قبلها الجزائر التي دخلها وسط العنف المسلح، كما استهدفت الشركة دولة كوريا الشمالية علي الرغم من الظروف السياسية التي تعاني منها ومعاداة معظم دول العالم لتوجهها الاقتصادي والاجتماعي. وفيما يخص باكستان، استبعد حمدي أن يتم استخدام الخدمات البنكية عبر الهاتف المحمول علي نطاق واسع من قبل المستخدمين، مما لا يستدعي الاستحواذ علي بنك بقيمة مرتفعة، بينما قد تري إدارة الشركة مزايا إيجابية غير معلنة تدفعها لتلك الصفقة وتحمل المخاطرة والتضحية بتلك السيولة والتي تعتبر الشركة في أمس الحاجة إليها في الوقت الحالي. من جانبها، اعتبرت نادين غبريال، المحللة المالية بالمجموعة المالية هيرمس، استحواذ أوراسكوم تيليكوم علي بنك »أوف اسكتلاند« بباكستان أمراً غير مفاجئ بسبب إعلان الشركة مرارا وتكرارا عن نيتها تقديم الخدمات البنكية عبر الهاتف المحمول، وهو ما دفعها من قبل إلي الاستحواذ علي بنك بكوريا الشمالية لذلك السبب.
 
وأرجعت غبريال اتجاه الشركة لتقديم تلك الخدمات إلي تحسين متوسط العائد من المستخدم في شركة »موبيلينك« - ذراع أوراسكوم تيليكوم باكستان - والذي بدأ في المعاناة من تراجع معدلات النمو في الفترة الأخيرة بالتزامن مع انخفاض الأسعار بسبب عامل المنافسة، وأوضحت أن طبيعة تلك الخدمات تتسم بضعف معدلات نموها في البداية ثم النمو بصورة متسارعة بالتزامن مع ارتفاع عدد المستخدمين لتلك الخدمات مع الوقت وبالتزامن مع اتساع نطاق استخدامها، وانتشار تلك الخدمات بانتشار الهاتف المحمول نفسه بمصر منذ عام 1998 حين لم يكن معروفا لمعظم السكان مقارنة بالفترة الحالية والتي أصبح التليفون المحمول من أكثر المنتجات انتشارا بين المستخدمين وبات سلعة أساسية. واختلفت غبريال مع الرأي السابق فيما يخص المخاطرة المرتفعة بدولة باكستان، وأشارت إلي أنه رغم المخاطرة المرتفعة التي قد تعترض طريق أوراسكوم تيليكوم علي المدي القصير، فإن هناك العديد من مقومات القوة التي قد تغذي نمو تلك الخدمات وعلي رأسها ارتفاع عدد سكان باكستان، وبالتالي اتساع السوق المستهدفه بتلك النوعية من الخدمات، كما أن وجود فرصة شراء رويال بنك بباكستان تعتبر فرصة استثمارية جيدة. وحول مدي وضوح سياسة أوراسكوم تليكوم كمشغل هاتف للأسواق الناشئة أو المتقدمة، لفتت غبريال إلي حقيقة تقدم دول العالم في الفترة الحالية مقارنة بالسنوات الماضية، الأمر الذي تؤكده ظاهرة ارتفاع أسعار رخص الهاتف المحمول، وانخفاض الفرص الاستثمارية الجيدة التي تتمثل في الدول ذات التعداد السكاني المرتفع وانخفاض معدلات الاختراق. واتفقت مع الرأي السابق دليلة هيكل، المحللة المالية بشركة فاروس، مشيرة إلي أن أوراسكوم أعلنت منذ أكثر من عام عن نيتها الدخول في مجال تقديم الخدمات البنكية عبر المحمول من أجل إضفاء قيمة مضافة وتنويع الإيرادات التي تتحصل عليها. وحول اتجاه الشركة للاستحواذ علي بنك بدولة باكستان والتي تعاني من اضطرابات اقتصادية وسياسية، أوضحت هيكل أن تلك الخطوة تعتبر سلاحاً ذا حدين، أولهما إيجابي يتمثل في ارتفاع عدد سكان دول باكستان مع وجود عدد كبير من الباكستانيين العاملين بالخارج، الأمر الذي قد يدعم فكرة انتشار تلك النوعية من الخدمات علي المدي الطويل، مما سيدعم فكرة تنويع إيرادات الشركة علي المدي الطويل، بالإضافة إلي أن الظروف الاقتصادية التي فرضتها الأزمة العالمية ساهمت بقوة في انخفاض أسعار الأصول المعروضة للبيع مما قد يولد فرصاً استثمارية جيدة تجب الاستفادة منها. بينما حددت هيكل الجانب السلبي في تلك الصفقة في ارتفاع المخاطرة في السوق الباكستانية، مما يحتم علي الشركة اتخذ الحذر في عملية تسعير البنك، علاوة علي المخاطر المتعلقة بإدارة أصول البنك وتحمل متاعبة ادارته في الفترة الحالية، الأمر الذي لم تفصح عنه الشركة حتي الآن مما يدعو للمطالبة بمزيد من الإفصاح من قبل إدارة »أوراسكوم يليكوم« حول مدي تحمل الشركة الأصول التي يحويها البنك والتي قد تحوي قروضاً متعثرة وما خلافه مما قد يضر بميزانية الشركة. وعلي صعيد آخر، طالب إبراهيم منصور، رئيس قسم البحوث بشركة عكاظ، شركة أوراسكوم تيليكوم بإيضاح سياستها الاستثمارية التي تتبعها في الوقت الحالي، والتي توقع أن تشهد قدرا من التنوع بين قطاع الاتصالات والقطاع المصرفي، إلا أنه لم يجزم إذا ما كانت الشركة تنوي تحقيق التنوع بين القطاعين، أم تنوي التحول من قطاع الاتصالات إلي القطاع المصرفي بالتدريج. وأوضح أن السياسة الاستثمارية للشركة تتلخص في البحث عن الفرص الاستثمارية المتاحة وتحمل المخاطرة المرتفعة التي تحويها تلك الفرص. ولفت إلي أن هناك العديد من البوادر التي بدأت في الظهور في سوق باكستان مثل اتفاق الدولة مع الحكومة الأمريكية علي إجراء عمليات عسكرية ضد طالبان، كما أن اقتصاد دولة باكستان مدعوم بارتفاع عدد السكان مما يشجع جانب الطلب الاستهلاكي، كما اعتبر توافر فرصة شراء بنك بحجم رويال بنك بباكستان فرصة استثمارية عظيمة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة