اقتصاد وأسواق

دخول‮ »‬جوجل‮« ‬تجارة الگتب الإلگترونية يگسر احتگار‮ »‬أمازون‮« ‬للسوق


المال - خاص
 
قررت شركة »جوجل « الدخول في عالم الكتب الإلكترونية وذلك عن طريق انتاج برنامج خاص يسمح للناشرين ببيع كتبهم بشكل مباشر الي المستهلك من خلال محرك البحث »جوجل« في خطوة تعد منافسة لشركة »أمازون«، التي تسعي الي السيطرة علي سوق الكتب الإلكترونية ببيع نسخها الإلكترونية من الكتب والمعروفة بـ»KIndle «.

 
ويتوقع ان يسقبل الناشرون اعلان »جوجل« بدخولها في تجارة الكتب الإلكترونية بالترحيب، وسط قلقهم من سيطرة شركة »أمازون« علي سوق الكتب الإلكترونية من خلال أسعارها المنخفضة جدا.
 
فتقول صحيفة »نيورك تايمز« ان شركة »أمازون« تعرض النسخة الإلكترونية من الكتب بسعر 9.99 دولار وهو اقل بكثير من السعر الحقيقي للكتاب الورقي والبالغة قيمته 26 دولاراً. وقد حرصت »جوجل« علي انها ستسمح للناشرين بوضع قائمة باسعار الكتب المقترحة إلا أن السعر النهائي للمستهلك ستضعه »جوجل«.
 
وقالت »جوجل« من خلال مشروع لمسح الكتب المطبوعة وأخذ نسخة إلكترونية منها بمسح ما يقرب من 7 ملايين كتاب من اكثر من مكتبة حول العالم ومعظم هذه الكتب توقف طبعها.  يذكر أن »جوجل« قامت بالفعل بتوفير نحو 1.5 مليون كتاب ملكية عامة أي لا يخضع لحقوق النشر للقراءة من خلال اجهزة الموبايل. ووفقا للبرنامج الجديد سيعطي الناشرون نسخا إلكترونية من كتبهم، بالاضافة الي امكانية بيع الكتب الورقية عبر الشبكة. كانت إدارة »جوجل« قد اجرت مناقشات سابقة مع ناشرين لتنفيذ هذا المشروع إلا أنها الآن تعهدت بأن ينطلق البرنامج الجديد بنهاية العام الحالي.
 
ورغم ان »جوجل« تحصل علي معظم ايراداتها خلال الاعلانات الموجودة علي محرك البحث الخاص بها فإنها كانت لها أنشطة سابقة لبيع المحتوي عبر الشبكة.
 
فقد قامت الشركة سابقا ببيع تسجيلات مصورة لمباريات كرة السلة »NBA « وحلقات من مسلسلات شهيرة لـ»CSI « من خلال شبكة الانترنت. صرحت إدارة »جوجل« بان البرنامج الجديد سيسمح للمستهلك بقراءة الكتب إلكترونيا علي أي جهاز يدخل عليه الانترنت بما فيها أجهزة الموبايل وهو ميزه يتفوق بها علي برنامج أمازون »Kindle «.
 
كما عبرت الشركة عن امكانية بيع النسخ الإلكترونية بنفس أسعار الكتب الورقية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة